الوطن العربي «الأردن» و«الهند»: محاربة التطرف ليست ضد أي دين - اليوم الخميس 1 مارس 2018

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر الاخبار- أكد عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني، اليوم الخميس، في نيودلهي، على أن الإيمان الصادق يجمع الناس وأنه يتعين إنقاذ الدين الصحيح ممن يستغلونه من أجل التفريق، وذلك في كلمة له أمام مؤتمر حول الإسلام والمستقبل.

وشدد عاهل الأردن ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، على أن الحرب على الإرهاب ليست ضد الدين وإنما التطرف، كما أكدا على ضرورة الحيلولة دون جر الشباب إلى التطرف.

وقال «عبدالله»: «الحرب العالمية الحالية ضد الإرهاب هي حرب المعتدلين من كل المجتمعات ضد متطرفين عقيدتهم هي الكراهية والعنف». وأوضح أن التعاطف والرحمة والتسامح هي قيم يتشاركها الملايين من المسلمين وغير المسلمين حول العالم، مضيفا: «لدينا مسؤولية مشتركة تجاه بعضنا البعض وتجاه المستقبل».

وأشار «مودي» إلى أن «الحرب على الإرهاب والتطرف ليست موجهة ضد أي دين. حربنا هي ضد العقلية الراديكالية التي تضلل الشباب».

تجدر الإشارة إلى أن الملك عبدالله موجود في الهند في زيارة تستمر 3 أيام.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (بوابة الشروق ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي بوابة الشروق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الوطن العربي «الأردن» و«الهند»: محاربة التطرف ليست ضد أي دين - اليوم الخميس 1 مارس 2018" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق