اخبار اليوم : شبح "الفراغ" يلاحق النواب اللبناني .. وعون يطمئن الشعب

الدرر الشامية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار اليوم في الوطن العربي حيث بقلم: 

محرر الشأن اللبناني

 

مازال شبح الفراغ يلاحق السلطة التشريعية في لبنان جراء استمرار الجدل حول قانون الانتخابات في حين تعهد رئيس الجمهورية ميشال عون للشعب اللبناني بإجراء الانتخابات النيابية والوصول إلى اتفاق بشأنها.

قال وزير الدولة لشؤون النازحين السوريين معين المرعبي في حديث لإذاعة "صوت لبنان 100,3-100,5": "بين الفراغ والتمديد والستين طبعًا أفضل أن نسير بقانون الستين، فننتخب مجلسًا نيابيًّا لفترة قصيرة ريثما يتم الاتفاق على قانون جديد، وعندها نوقف الدورة البرلمانية ونجري انتخابات جديدة على أساس القانون المتفق عليه".

وأشار الوزير اللبناني إلى "إمكان تراجُع تيار المستقبل عن قراره بعدم المشاركة في التمديد لمجلس النواب"، مشددًا على أن "الفراغ غير مقبول بأي شكل من الأشكال بالنسبة لتيار المستقبل".

وختم: "كل ما يعنيني في هذا الموضوع أن يكون هناك عدالة وممارسة ديمقراطية، سواء على الستين أو "السكين"، المهم أن تجري الانتخابات دون تمديد أو فراغ".

ومن جانبه أشار عضو كتلة «المستقبل» النائب محمد الحجار إلى أن «الرئيس سعد الحريري لا يزال على موقفه الرافض للتمديد لمجرد التمديد، أما إذا كان الهدف وَقْفَ الفراغ وإفساح المجال أمام التوافق على قانون انتخابي، فهذا أمر آخر»، لافتًا إلى أن «التوافق مطلب أساسي لدينا، والحريري لن يُقدم على خطوة بأهمية التمديد من دون نقاش والتوافق حولها».

وقال في حديث إلى وكالة «الأنباء المركزية» أمس: «قرارنا كان منذ البداية تسهيل الوصول إلى توافُق حتى أن حلفاءنا عابوا علينا سياستنا ووضعوها في خانة التنازل، فيما نراها أسلوبًا سياسيًّا يحمي الكيان واستمرارية الدولة. وكما نسهّل في موضوع قانون الانتخاب، مستعدون كذلك للتسهيل في المواضيع الأخرى شرط أن يكون هناك توافُق، تحديدًا مع رئيس الجمهورية رأس الدولة والحكم بين مختلف الأفرقاء والذي يدير النقاشات بعيدًا من التجاذبات».

وشدد على أن «مواقف تيار المستقبل من الصيغ الانتخابية التي تُطرح لن يكون علنيًّا ومباشرًا وسيكون محصورًا في الغرف المغلقة، تسهيلًا للتوافق وتجنبًا للتقاذف الإعلامي».

وفي حال تعذَّر التوافق، ما بعد 19 حزيران قال عضو كتلة المستقبل: «التنسيق مع الرئيس على مرحلة ما بعد حزيران قائم، والفراغ أمر مرفوض، وأي قانون يتم التوافق عليه نسير به». واعتبر أن «الستين قانون نافذ على الأقل من الناحية القانونية».

وفي السياق دعا رئيس الجمهورية ميشال عون إلى عدم القلق؛ لأنه مهما حصل فإن الانتخابات سوف تحصل وثمة وقت للوصول إلى اتفاق بشأنها.

وأكد أمام وفد من فعاليات بلدات وقرى قضاء جبيل الاستمرارَ في العمل لإنتاج قانون يعكس طموحات اللبنانيين ويحقق آمالهم، وفقًا لما أوردته صحيفة الجمهورية.

وعلى صعيد متصل حذر حزب "الديمقراطيون الأحرار" من "خطورة الوضع الذي يمكن أن ينتج فراغًا"، داعيًا إلى "إقرار قانون انتخابي يعتمد النظامَ النسبيَّ وفق الدوائر الكبرى".

ولفت الحزب في بيان صادرٍ اليومَ إلى أن "الأجواء السائدة على صعيد التوافق على إقرار قانون جديد للانتخابات بعدما سقطت كل المهل على صعيد إجراء هذا الاستحقاق الوطني الكبير والأهم ليختار الشعب اللبناني ممثليه إلى الندوة النيابية لمدة أربع سنوات، وتنبثق عنه سلطة إجرائية تحكم وتتولى إدارة الشأن العامّ وتعمل لمصلحة الشعب".

ومن جهة أخرى أكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل على رفضه «اعتماد لبنان دائرة واحدة مع النظام النسبي»، معتبرًا أن «ذلك يؤدي إلى الديمقراطية العددية».

ويرى الوزير اللبناني أن «المعضلة الأساسية التي تواجهنا لا تكمن في التفاصيل التقنية للقانون المرتجى، بل في القرار السياسي وتفسير فحوى المناصفة».

وطرح خلال ندوة خاصة عن «النُّظُم الانتخابية المطروحة للنقاش على الساحة السياسية» نظمها معهد العلوم السياسية في جامعة القديس يوسف أمس، المشاريعَ المتعددة التي تقدم بها التيار «الوطني الحر»، لا سيما التأهيل في المرحلة الأولى واعتماد النظام النسبي في المرحلة الثانية، معبرًا عن أسفه لرفضها جميعًا. وأشار إلى أنه مقتنع بأن «قانونًا جديدًا سيُعتمَد، ولو بعدَ حينٍ».

وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري، أعلن مساء الأحد، "تأجيل الجلسة البرلمانية المخصصة لقانون الانتخاب، بعد تعذُّر الوصول إلى اتفاق بين القوى السياسية على قانون انتخابي جديد تُجرى على أساسه الانتخابات النيابية".

وتُعقَد الجلسة المقبلة للبرلمان قبل يومين من انتهاء العقد العادي لمجلس النواب، الذي ينتهي في الحادي والثلاثين من مايو.

وفي حال لم يتم التوصل إلى قانون جديد قبل هذا التاريخ، يتوقع أن يوقِّع عون مرسومًا يقضي بفتح دورة استثنائية للمجلس لمدة شهر، لحثِّ البرلمان على إقرار قانون جديد للانتخابات قبل انتهاء ولاية المجلس في التاسع عشر من يونيو/حزيران المقبل.

مصر 24 : - اخبار اليوم : شبح "الفراغ" يلاحق النواب اللبناني .. وعون يطمئن الشعب مصدره الاصلي من موقع الدرر الشامية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "اخبار اليوم : شبح "الفراغ" يلاحق النواب اللبناني .. وعون يطمئن الشعب".

أخبار ذات صلة

0 تعليق