اخبار السودان اليوم بكل الوضوح

سودارس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
(الجمعة) ساعة
عامر باشاب
كثير من المسلمين إلا من رحم ربك، يجهلون أو بالأصح لا ينتبهون إلى عظمة ومكانة يوم (الجمعة)، والغالبية يتعاملون مع هذا اليوم (الجمعة)، وكأنه يوم عادي كسائر الأيام، ولذلك تجدهم لا يعطونه حقه ومستحقه من الاهتمام والتقدير والتعظيم.
و(الجمعة) هي عيد المسلمين الدائم والمتكرر مع تكرار أيام الأسبوع كما ورد في الكثير من الأحاديث النبوية، ومثال لذلك حديث روي عن النبي (صلى الله عليه وسلم)، (عن بن عباس رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا يوم عيد جعله الله للمسلمين فمن جاء إلى الجمعة فليغتسل).
وأيضاً ما يؤكد عظمة ومكانة هذا اليوم عند الله سبحانه وتعالى، نزول سورة كاملة تحمل اسم (الجمعة) وفيها خاطب الله المؤمنين وأمرهم بالالتقاء والاجتماع في يوم (الجمعة) وطالبهم بالذكر - أي ذكر الله - قبل صلاة (الجمعة) وبعد انقضائها كما جاء في قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ* فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) صدق الله العظيم
هناك أيضاً ما ورد من أحاديث تؤكد خصوصية وقدسية يوم (الجمعة) عند المسلمين.
(عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة، فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة..) (رواه مسلم).
وكما ورد في أثر الصالحين أن في يوم (الجمعة) ساعة يستجاب فيها الدعاء.
(عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم قائم يصلي يسأل الله خيراً إلا أعطاه) (متفق عليه).
وهذه الساعة كما ورد على لسان العديد من الفقهاء ورجال الدين في أرجح الأقوال، إنها من جلوس الإمام إلى انقضاء الصلاة.
وورد في حديث للنبي (صلى الله عليه وسلم).. (عن بن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: هي بين أن يجلس الإمام إلى أن تنفض الصلاة).. (رواه مسلم).
كما ورد عنه (صلى الله عليه وسلم): (لا يغتسل رجل يوم الجمعة ويتطهر ما استطاع من طهر ويدهن من دهن ويمس من طيب بيته ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين ثم يصلي ما كتب له وينصت إذا تكلم الإمام إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى). (رواه البخاري).
أخيراً نتمنى أن ينتبه المسلمون إلى عظمة وقدسية ومكانة هذا اليوم، وأن يتعاملوا معه بالاحترام والتبجيل والتقدير، وكثيراً ما نرى مصلين يأتون إلى المسجد يوم (الجمعة) بملابس الرياضة، وبيجامات النوم وغيرها من الملابس التي لا تليق أن تُلبس في الصلوات في أيام الأسبوع العادية ناهيك عن يوم (الجمعة).

مصر 24 : - اخبار السودان اليوم بكل الوضوح مصدره الاصلي من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "اخبار السودان اليوم بكل الوضوح".

0 تعليق