العالم اليوم طهران لا تتفاوض مع الآخرين بشأن قضاياها الدفاعية

وكالة أبنا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ابنا: وفي حديثه لوكالة انباء فارس بشأن تصريحات جان ايف لودريان، وزير الخارجية الفرنسي على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي والتي زعم فيها ان لإيران دور غامض في المنطقة، رفض بهرام قاسمي هذه التصريحات ووصفها بأنها لا أساس لها لكنها لا تشكل امرا جديدا، وقال: انه اطلع خلال زيارته الاخيرة الى طهران بشكل صريح على مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية بشأن مختلف القضايا العالمية والاقليمية.. وتصريحاته الاخيرة بشأن إيران لا يمكن فهمهما، وبعد زيارته الى طهران، تبدو مستغربة وغير منطقية.

ولفت الى ان تكرار هذه المزاعم بعد المفاوضات المسهبة في طهران، تزعزع الأمل بشأن جدوى المحادثات مع بعض الساسة.

* لا توجد أي نقطة غامضة في سياسات ايران بالمنطقة

وقال قاسمي ان سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة شفافة جدا وواضحة ويمكن مشاهدتها من قبل الجميع، مصرحا: لا توجد أي نقطة غامضة او مثيرة للشك في سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية بالمنطقة، فإيران أعلنت رؤاها دوما نظرا لمواقفها المحقة.

وتابع: ننصح اصدقاءنا الفرنسيين مرة اخرى، بأن يهتموا بقضايا المنطقة ونظرة الجمهورية الاسلامية الايرانية بتأمل ودقة أكبر.

* لا نتفاوض مع الآخرين بشأن قضايانا الدفاعية

وردا على ذلك الجزء من تصريحات لودريان والذي قال فيه انه تزامنا مع الحفاظ على الاتفاق النووي، فلابد من المبادرة لمواجهة البرنامج الصاروخي لإيران ودورها الاقليمي، قال قاسمي: ان التصريحات الجديدة لوزير الخارجية الفرنسي بشأن القضايا الصاروخية، من المؤسف انها تكرار لتصريحاته السابقة، وكنا نتصور انه خلال زيارته الاخيرة الى طهران والمفاوضات المفصلة التي اجراها، قد اطلع على حقائق السياسات  الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

 وصرح: ان سياسات ايران الدفاعية شفافة وواضحة ودقيقة ومبنية على المصالح الوطنية للشعب الايراني، وهي سياسة دفاعية رادعة ولن تكون موجهة ضد أي دولة.

وشدد على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتفاوض مع الآخرين بشأن قضاياها الصاروخية والقضايا المرتبطة بالشأن الداخلي لإيران وامنها الاقليمي، ومن حق ايران المؤكد أن تنظم سياساتها الدفاعية بشكل يضمن مصالح شعبها ولئلا يتمكن الآخرون من تعريض أرض ايران وشعبها للخطر والعدوان.

ودعا المتحدث الايراني كل الحريصين على أمن هذه المنطقة الحساسة واستقرارها ومحاربة الارهاب فيها، ان يمتنعنوا عن تصدير الاسلحة المتطورة والمدمرة التي تستخدم لقتل الابرياء وخاصة في دولة كاليمن.

.....................

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (وكالة أبنا ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي وكالة أبنا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "العالم اليوم طهران لا تتفاوض مع الآخرين بشأن قضاياها الدفاعية" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق