مصر 24 " روسيا: تحرير أكثر من 65% من الغوطة الشرقية من "الإرهابيين" "

البوابة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو قوله يوم الثلاثاء إن أكثر من 65 في المئة من الأراضي في الغوطة الشرقية بسوريا ”تم تحريرها من الإرهابيين“.

وكانت وزارته قد ذكرت في وقت سابق اليوم أن العدد الإجمالي للمدنيين الذين تم إجلاؤهم من الغوطة الشرقية منذ بدء عملية إنسانية بالمنطقة زاد إلى 79702 شخص معظمهم أطفال.

وتواصل قوات النظام السوري هجومها على الغوطة الشرقية قرب دمشق حيث حصدت غارات جوية مسائية 20 قتيلا مدنياً بينهم 16 طفلاً.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء عن تنفيذ طائرات حربية بعد منتصف الليل أكثر من 15 غارة جوية استهدفت مدينة دوما، تزامناً مع استهداف قوات النظام لبلدة عين ترما بقصف صاروخي مكثف.

وقال مراسل وكالة فرانس برس في دوما إن القصف لم يتوقف على المدينة طيلة ساعات الليل ولا يزال مستمراً. وأشار الى أن سيارات الاسعاف تواجه صعوبة في التنقل جراء القصف الكثيف.

وتسبب القصف باندلاع حرائق لم يتمكن الدفاع المدني من اخمادها، خشية من استهداف آلياته من قبل الطيران.

وبحسب المرصد، تدور حالياً اشتباكات بين مقاتلي فصيل جيش الإسلام وقوات النظام في محيط دوما من جهة مسرابا، تترافق مع قصف متبادل.

ويتزامن القصف مع ارتفاع حصيلة القتلى في مدينة عربين الى عشرين مدنياً، هم 16 طفلاً واربع نساء، جراء غارة روسية على الأرجح، استهدفت وفق المرصد قبو مدرسة كانوا يحتمون فيها.

وكانت حصيلة سابقة للمرصد افادت بمقتل 16 مدنياً.

وتشن قوات النظام منذ 18 شباط/فبراير هجوماً على الغوطة الشرقية، تمكنت بموجبه من السيطرة على أكثر من 80 في المئة من مساحة المنطقة التي شكلت منذ العام 2012 المعقل الأبرز للفصائل المعارضة قرب دمشق.

وقتل منذ بدء التصعيد أكثر من 1450 مدنياً بينهم نحو 300 طفل وفق المرصد.

وشدد الممثل المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في سوريا علي الزعتري في بيان ليل الاثنين على ضرورة "إيصال المساعدة العاجلة للمعالجة الفورية للوضع الكارثي لعشرات الآلاف من سكان الغوطة الشرقية وعفرين" التي سيطرت قوات تركية مع فصائل سورية موالية لها عليها الأحد.

وجاء تصعيد القصف منذ الاثنين على دوما اثر شن جيش الاسلام هجمات على مواقع قوات النظام على اطراف المدينة، انضم اليها فيلق الرحمن.

ومع تقدمها في المنطقة، تمكنت القوات الحكومية من تقطيع اوصالها إلى ثلاثة جيوب منفصلة هي دوما شمالاً تحت سيطرة فصيل جيش الإسلام، وحرستا غرباً حيث حركة أحرار الشام، وبلدات جنوبية يسيطر عليها فصيل فيلق الرحمن ولهيئة تحرير الشام وجود محدود فيها.

وعلى جبهة أخرى في جنوب دمشق، أفاد المرصد عن مقتل 36 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال اشتباكات عنيفة ليل الإثنين في حي القدم، اثر هجوم مفاجئ شنه تنظيم الدولة الاسلامية، تمكن بموجبه من السيطرة على الحي.

ويحتفظ التنظيم بسيطرته على بضعة أحياء في جنوب دمشق، وكان له تواجد محدود في هذا الحي قبل ان تتمكن قوات النظام من السيطرة عليه منتصف الأسبوع الماضي اثر اجلاء مئات المقاتلين من هيئة تحرير الشام وفصيل أجناد الشام منه الى شمال البلاد.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (البوابة ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي البوابة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "مصر 24 " روسيا: تحرير أكثر من 65% من الغوطة الشرقية من "الإرهابيين" "" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق