الاناضول: الجيش الإسرائيلي يفرق مسيرة مطالبة بفتح شارع في الخليل

وكالة الاناضول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وكالة الاناضول: فرق الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرة نظمها فلسطينيون على مدخل البلدة القديمة في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، مطالبة بفتح شارع مغلق منذ عدة سنوات، واحياء للذكرى الـ٢٤ لمجزرة المسجد الإبراهيمي.

واستخدم الجيش لتفريق "المسيرة" التي دعا لها تجمع شباب ضد الاستيطان (غير حكومي)، للمطالبة بفتح شارع "الشهداء"، قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، واعتدى على المشاركين بالضرب.

وقال عيسى عمرو، منسق تجمع شباب ضد الاستيطان، للأناضول على هامش الفعالية، "نجدد الدعوة لطرد المستوطنين من داخل البلدة القديمة، وإعادة البيوت التي تم السيطرة عليها لأصحابها، وفتح شارع الشهداء المغلق منذ مجزرة المسجد الإبراهيمي عام 1994".

وبين أن سيطرة الجيش والمستوطنين على البلدة القديمة حرم السكان من الحياة بحرية ويعرضهم للمضايقات والانتهاكات، ويشل الحركة التجارية في شارع كان يعد من أهم أسواق المدينة.

ولفت إلى أن السكان اضطروا لهجرة محالهم ومساكنهم في البلدة القديمة، إثر المضايقات الإسرائيلية، واعتداءات المستوطنين.

ويسيطر الاحتلال الإسرائيلي على البلدة القديمة في الخليل والحرم الإبراهيمي، بزعم أنه مقدس لدى اليهود وأغلق شارع الشهداء منذ 1994.

وعام 1994، قام مستوطن يهودي بقتل 29 فلسطينيا أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 فبراير/ شباط في المسجد الإبراهيمي.

وإثر ذلك قامت السلطات الإسرائيلية بتُقسّيم المسجد الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح نبي الله إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين، قسم خاص بالمسلمين بمساحة 45%، وآخر باليهود بمساحة 55%.

ويوجد المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل التي تقع تحت السيطرة الإسرائيلية، ويسكن بها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500 جندي.


اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (وكالة الاناضول ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي وكالة الاناضول ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الاناضول: الجيش الإسرائيلي يفرق مسيرة مطالبة بفتح شارع في الخليل" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق