الاناضول: رئيس وزراء الجزائر يشيد بمعاهدة الصداقة مع تركيا

وكالة الاناضول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وكالة الاناضول: قال رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، اليوم الثلاثاء، إن معاهدة الصداقة مع تركيا، سمحت بوضع أسس علاقات اقتصادية وسياسية متينة، وسمحت بوصول مستوى المبادلات التجارية إلى أربعة مليارات دولار، عام 2017.

وبدأ الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ترافقه عقيلته أمينة ووفد رسمي، أول أمس الإثنين، زيارة للجزائر، في مستهل جولة إفريقية، تشمل أيضا موريتانيا والسنغال ومالي، وتستمر خمسة أيام.

وفي كلمة له، خلال افتتاح ملتقى العمال الجزائري- التركي بالعاصمة الجزائر، أضاف أويحيى أن "تركيا تعتبر شريكا استراتيجيا للجزائر، واليوم هي سادس أكبر مستورد للصادرات الجزائرية، وسابع أكبر مورد للجزائر.

ووقع البلدان، في 23 مايو/ أيار 2006، معاهدة للصداقة والتعاون تتويجا لزيارة للجزائر قام بها أردوغان، رئيس الوزراء حينها.

وتنص المعاهدة على تطوير الحوار المشترك فى الميادين السياسية والاقتصادية والثقافية، والتزام الطرفين بتعزيز التعاون الاقتصادى، خاصة فى مجال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتأسيس اجتماع سنوى مشترك رفيع المستوى.

وشدد رئيس الوزراء الجزائري على "استعداد ورغبة الجزائر في تطوير شراكتها الاقتصادية مع تركيا إلى مستوى امتياز علاقتهما السياسية".

ومضى قائلا إن "الحكومة الجزائرية ستسهر على الإسراع في إنجاز كل ما تم الاتفاق عليه بين البلدين، لكي نصل بالعلاقات الاقتصادية إلى مستوى الامتياز".

وأضاف أن أكثر من 800 شركة تركية تنشط في البلاد، والجزائر كانت رابع بلد في العالم حصلت فيه الشركات التركية على عقود إنجاز بقيمة بلغت، في عام 2015، نحو 3.5 مليارات دولار.

واعتبر أن انعقاد منتدى رجال الأعمال الجزائريين والأتراك من شأنه أن يأتي بفرص شراكة جديدة بين البلدين.

وانطلقت اليوم أعمال النسخة الثانية من المنتدى الاقتصادي الجزائري- التركي، بمشاركة 200 رجل أعمال من البلدين، وتستمر يوما واحدا.


اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (وكالة الاناضول ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي وكالة الاناضول ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الاناضول: رئيس وزراء الجزائر يشيد بمعاهدة الصداقة مع تركيا" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق