اخبار العالم اليوم مؤسسة قطر تواصل مساعيها لتعزيز ريادتها في مجال التعليم

الوطن الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب مصطفى الباشا:

حققت مؤسسة قطر طوال الثلاثة وعشرين عامًا الماضية موقعًا رياديًا في مجال التميز الأكاديمي بدولة قطر والمنطقة بشكل عام، حيث تسعى منظومتها التعليمية متعددة التخصصات بالمدينة التعليمية، التي تحتضن تسع جامعات عالمية، إلى تعزيز تجربة التعَلم عبر اكتشاف طرق تدريسية إبداعية ومبتكرة مصممة لتمكين المعلمين والطلاب، على حدٍ سواء.

ويُعد "أسبوع الابتكار في التدريس"، الذي استضافت مؤسسة قطر دورته الأولى في الدوحة خلال الأسبوع الماضي، واحدًا من المبادرات المتعددة التي تهدف إلى تعزيز تبادل المعرفة بين مؤسسات المدينة التعليمية. ووفرت الفعالية التي شهدت مشاركة جامعات المدينة التعليمية ومؤسساتها، منصة تعاونية للعُمداء والمحاضرين وأعضاء هيئة التدريس للاجتماع من أجل تبادل أفضل الممارسات ومناقشة طرق التعليم المبتكرة بهدف تقديم نتائج أفضل للطلاب في الفصول الدراسية.

وشهدت الفعالية، التي استمرت لمدة خمسة أيام، إجراء عدد من المناقشات المحفزة والملهمة حول مجموعة واسعة من المواضيع من بينها محاضرة بعنوان "التكنولوجيا في الفصل الدراسي: منهج تعليمي تفاعلي" قدمها البروفيسور جون أوبراين، العميد والأستاذ المشارك بجامعة كارنيجي ميلون في قطر؛ ومحاضرة أخرى بعنوان "القيمة التربوية للصور" ألقاها البروفيسور سكوت كيرتس، مدير برنامج التواصل الإعلامي والأستاذ المقيم المشارك بجامعة نورثويسترن في قطر. وبالإضافة إلى ذلك، قدمت البروفيسور باربرا أوكلي، الأستاذ بجامعة أوكلاند ومؤلفة الكتاب الأكثر مبيعًا "عقل يفهم الأرقام"، محاضرة بعنوان "تعلم كيف تتعلم: أدوات ذهنية قوية لتسهيل استيعاب المواد الصعبة".      

وبهذه المناسبة، صرَّح السيد عمران حمد الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمؤسسة قطر، قائلًا: "توفر مؤسسة قطر بيئة تعليمية تفاعلية للغاية، ويُعد "أسبوع الابتكار في التدريس" من الأمثلة التي تؤكد على التزامنا بالسعي للتوصل إلى طرق جديدة لاكتساب المعرفة، وتمكين المعلمين من أجل تعزيز جهود التطوير المهني والتعلم مدى الحياة، بالإضافة إلى ضمان تلقي طلابنا لتعليم عالمي متميز."      

وأضاف: "من المهم للغاية أن نواصل مساعينا الرامية للابتكار في التعليم بهدف التوصل إلى أفكار جديدة والتكيف مع الطبيعة المتسارعة لعالم اليوم. ويعكس "أسبوع الابتكار في التدريس"، واقعيًا، التزامنا بإنشاء منظومة متعددة التخصصات تكرس نفسها لتقديم تجربة تعليمية فريدة من نوعها بالفعل للمعلمين والطلاب، على حدٍ سواء. وينعكس مفهوم تبادل المعرفة بشكل إضافي في برامجنا المتفردة للتسجيل البيني، التي تسمح للطلاب من مختلف الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر في المدينة التعليمية بالتسجيل في مقررات دراسية تُدَّرس بالجامعات الشريكة الأخرى."  

ولا تستقطب المنظومة التعليمية بمؤسسة قطر، التي تتميز بتنوعها، الطلاب المحليين فحسب، بل إنها تستضيف أيضًا شبابًا من جميع أنحاء المنطقة، حيث تزودهم بفرصٍ واعدة للاستمتاع بخوض تجربة تعليمية عالمية في المدينة التعليمية.

وكانت مؤسسة قطر قد نظمت، خلال الشهر الحالي، أول معرض للمدينة التعليمية في دولة الكويت. حيث وفر المعرض، الذي استمر لمدة ثلاثة أيام بمعرض الكويت الدولي، فرصة غير مسبوقة لطلاب المدارس الثانوية في الكويت للتعرف على المنظومة متعددة التخصصات في مؤسسة قطر وعروضها الأكاديمية المختلفة.

وقال الدكتور أحمد حسنة، رئيس جامعة حمد بن خليفة: "توفر المدينة التعليمية تجربة تعليمية فريدة ومتخصصة، حيث تؤدي دورًا مهمًا للغاية بوصفها مركزًا للتميز العلمي والبحثي في دولة قطر والمنطقة. وقد زود معرض المدينة التعليمية الطلاب برؤية شاملة عن هذه التجربة، وسمح لهم بالتسجيل في برامج أكاديمية عالمية تعزز بناء القدرات، وتمكنهم من أن يصبحوا قيادات فاعلة في المستقبل."

وقد تمَكَّن الطلاب، خلال المعرض، من استكشاف البرامج المختلفة التي توفرها مؤسسات التعليم العالي التابعة لمؤسسة قطر، ومن بينها جامعة حمد بن خليفة، وجامعة كارنيجي ميلون في قطر، وجامعة نورثويسترن في قطر، وجامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، وجامعة جورجتاون في قطر، وجامعة تكساس إي أند أم في قطر، وجامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر، وكلية لندن الجامعية في قطر. ونجح ممثلو مؤسسة قطر في تقديم معلومات كافية للزوار، وهو ما سمح للطلاب المحليين باتخاذ قرارات مستنيرة حول المرحلة التالية من مسيراتهم الأكاديمية.  

واختتم السيد عمران حمد الكواري تصريحاته بقوله: "يشكل شباب اليوم مستقبل بلدنا الحبيب. ويساهم التنوع، ووسائل تبادل المعرفة، وطرق التدريس المبتكرة التي تميز منظومة المدينة التعليمية، في توفير فرص تعليمية فائقة المستوى للطلاب يمكن أن تمنحهم ركائز معرفية لا تقدر بثمن في ظل سعيهم لبناء مساراتهم المهنية المستقبلية."

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الوطن الكويتية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الوطن الكويتية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار العالم اليوم مؤسسة قطر تواصل مساعيها لتعزيز ريادتها في مجال التعليم" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق