ثقافة وفن / جولولي - العرب

الفن اليوم: فيديو.. ذكريات ماجدة الخطيب في السجن وموقف أهل الفن منها بعد الحكم

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

اخر اخبار الفن والفنانين اليوم حققت الفنانة المصرية الراحلة ماجدة الخطيب، نجاحًا كبيرًا في بداية حياتها الفنية، واستطاعت ان تحجز لها مكانًا بين نجوم الصف الأول بعد دورها في فيلم «دلال المصرية»، والذي حصدت عنه جائزة الهرم الذهبي عام 1966.

ورغم النجاح الذي حققته  ماجدة، إلا أنه تم إلقاء القبض عليها بتهمة حيازة المخدرات وحكم عليها بالسجن لمدة 3 سنوات، وأنكرت وقتها التهمة وأكدت أن المواد المخدرة تمثيل في تمثيل، لغرض تصوير الفيلم، وبعد سنة وأربعة أشهر خرجت بعد إثبات براءتها وفقًا لتصريح قديم لها مع الإعلامية هالة سرحان عام 1996.

ماجدة الخطيب، قالت في لقاء تلفزيوني قديم لها مع الإعلامي طارق حبيب، عن أزمة سجنها: «إن المحن التي لا تقتل تقوي، و حب الناس وتعاطفهم واهتمامهم بها، يزيد من قوتها، كما أن التقرب إلى الله في وقت المحنة، والصبر هو المفتاح لظهور الحق».

وأضافت: «أن أول يوم في السجن كان أقسى يوم في حياتها لأنها تحولت من مواطنة شريفة إلى إنسانة خارجة عن القانون وتحولت من اسم إلى رقم معلق على صدرها، ولكن ما خفف عنها هن زميلات المحنة وكانوا يعاملونها كماجدة الخطيب الفنانة الشهيرة ولكن عندما تقربت منهم زاد الحب بينهم، مشيرة إلى أن السجن مليئ بالعديد من الأبرياء، والبعض الأخر مجرمين، وهناك من وضعتهم الظروف في السجن، وطالبت وقتها بوجود جمعيات تساعد هؤلاء الناس، لكي يشعروا بأدميتهم و هو الأمر الذي سعت له مع إدارة السجن بعد خروجها».

وكشفت عن موقف الفنانات من سجنها قائلة: «إن اللمحنة تبين العدو من الحبيب، وانها اكتشفت أنه ليس لها أعداء، فالجميع كان متعاطف معها جدًا والفنانة هند رستم كانت دائمة الزيارة لها أسبوعيا حتى في زحمة العيد، كانت تحرص على زيارتها يوم الوقفة، والفنانة سميحة أيوب، وسميرة أحمد،  وماجدة الصباحي، ومحمد عوض، وجلال الشرقاوي، فالجميع تعاطف معها لأنهم كانوا يؤمنون أنها بريئة».

1463335798.jpg
b15d5a2280.jpg

هذا المحتوي ( الفن اليوم: فيديو.. ذكريات ماجدة الخطيب في السجن وموقف أهل الفن منها بعد الحكم ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( جولولي - العرب )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو جولولي - العرب.

قد تقرأ أيضا