الارشيف / ثقافة وفن / الوفد

الفن اليوم إليز ليبك: ألبوم سقارة يربط بين الموسيقي العربية والموسيقي الخاصة بالزمر

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

جريدة الوفد: مطربة أمريكية جاءت من بلادها من أجل نشر السلام والمساواة بين الرجل والمرائة في بلاد الشرق، ولكن علي طريقتها الخاصة، وهي محرابة العنصورية بالموسيقي والغناء،  بلأضافة أنها تحمل صوتا دافئ تستطيع من خلالة جذب وميول الجمهور إليها، والمفاجئة التي قدمتها الجميلة "إليز ليبك" هي الأنشاد الديني بمشاركة منشدنا الكبيرمحمود التهامي، وعلي الرغم من أختلاف الجنسية والدين الأ أنها أحبت هذا اللون من الغناء وأكدت أن الأنشاد الصوفي رائع وجميل ومن الممكن أن تقدمة مرة أخري.

 

في البداية..ما الذي جذب إليز ليبك في الأغاني الصوفية؟

أنا لست صوفية، على الرغم أنني أميل لها وأحب طريقة حياة الصوفيين وتواصلهم مع الله من خلال الحب، لاسيما وأن الصوفية حالة من السلام ويدعون إلى المحبة وليس العداوة، بالأضافة إلي أن التهامي يتمتع بروح طيبة مليئة بالسلام والحب والتعاون الجميل.

 

من شجعك على مشاركة منشد صوفي بعمل فني في مصر؟

مشيئة الله هي التي حركتني إلي قبول هذا اللون من ألوان الفن، والحقيقة أنني شعرت بارتياح نفسي، بل بتجلي وسمو حيث أنني شعرت وكأنني في حضرة الله بدون حواجز.

 

كيف بدأ التعاون بينك وبين التهامي؟

عن طريق منتجي الخاص، والذي يتمتع باهتمامه بمن يعمل معهم وحبه لعمله، فضلا عن ربطه بين الموسيقى العربية والغربية، مما دفعه إلى الاهتمام بميولي الفنية، وخلال زيارتي

الأولى لمصر كانت أول مرة أسجل بها عمل باللغة العربية، ثم تعرفت على منتج مشهور تعاون مع مايكل جاكسون وسيلينا جومز.

 

ما أنواع الموسيقى التي استخدمتيها في ألبومك الجديد؟

الألبوم يحمل اسم "سقارة" وهو من انتاج معتز ندا، الذي ربط بين الموسيقى العربية والموسيقى الخاصة بالزمر، وأنا كتبت الكلمات بالفرنسية، وترجمها ندا إلى العربية.

 

برأيك، ما الذي يميز ألبوم "سقارة" ؟

استطاع أن يعبر عني بشكل حقيقي، فكل الكلمات الواردة في الأغاني تعكس شخصيتي ومشاعري الدفينة، التي تسمو بها الموسيقى، وما ساعد على ذلك علاقتي الوطيدة والحميمية، بل المميزة بيني وبين معتز ندا، لاسيما وأنه يسهل علي كثيرا من خلال استماعه إلى ما أغني بلغتي الإنجليزية؛ ليترجمها هو إلى العربية.

 

هل مثل غنائك بالعربية لأغنية "سقارة" صعوبة؟

بالطبع لا، فالغناء العربي ليس صعبا على الإطلاق، ولكن ما مثل صعوبة بالنسبة لي إعادة غناء الأغنية مرة أخرى ومحاولة تذكر كلماتها العربية.

 

كم استغرقت من الوقت لتخرج أغنية "سقارة" بهذا الإتقان؟

بعد محاولات كثيرة واستغرقها وقت طويل، تمكنت بعدها من غنائها ثلاث مرات.

 

من من المطربين المصريين تود العمل معهم؟

أود مشاركة المطرب محمود العسيلي وأيضا

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
أحمد عدوية، فضلا عن التعاون مع المنشد محمود التهامي، ولكن هذه المرة ستكون في ألبوم وليس حفلا، سيتضمن ثلاث أغاني بالمشاركة مع التهامي.

 

هل تودين خوض تجربة التمثيل في مصر؟

بالطبع نعم، اتمنى ذلك، ولكن أود تأجيل هذه الخطوة حتي أجد أدوار هادفة تأثر في جميع الشعوب بشكل إيجابي وهادف.

 

ما الأماكن التي تودين إقامة حفلات بها؟

أود إعادة تجربة ساقية مرة أخرى، بالإضافة إلى التطلع إلى الغناء بدار الأوبرا المصرية، لاسيما وأن الألبوم الجديد مليء بنقاط قوة تليق بدار الأوبرا، فضلا عن رغبتي في إقامة حفلات بشرم الشيخ والإسكندرية والساحل الشمالي.

 

متى سينطلق ألبوم "سقارة" في السوق؟

الألبوم سينطلق خلال الفترة القليلة المقبلة أن شاء الله، واتمني أن ينال أعجاب الجميع.

 

كم أغنية بالألبوم صورت فيديو كليب؟

صورت ثلاث أغاني فقط علي طريقة الفيديو كليب، ولكن بأكد للجمهور أن هناك أغاني كثيرة بالألبوم ممتعة.

 

هل من الممكن أن تقدمين حفل غنائي منفرد بساقية الصاوي؟

بالطبع، واتوقع لها نجاح كبير، لأن ساقية الصاوي من الأماكن المختلفة التي تتمتع بحس فني مختلف، لذا أشعر دائما بمذاق فني رائع يشجعني علي خروج طاقتي الفنية.

 

حديثينا عن مشروعك " Origin"؟

هو مشروع يدعي إلي المساوة بين الجميع، عبر دمج الموسيقي العربية والغربية والفن الجديد، واتمني نجاح هذا المشروع، واعتقد انه سوف يحقق نجاح كبير لكي نعرف حقوق بعضنا لبعض، وهذا هو هدفي من مشروع " Origin".

 

ما الأماكن السياحية التي زرتيها بمصر؟

زرت الكثير من الأماكن السياحية بمصر، وسحرت بجمالها، من ضمنها الأقصر وشارع المعز، ولمست في الشعب المصري الطيبة والدفء، مما شجعني على اتخاذ قرار العودة مرة أخرى في جولة أكبر داخل مصر، والتواصل مع شعبها الطيب.

هذا المحتوي ( الفن اليوم إليز ليبك: ألبوم سقارة يربط بين الموسيقي العربية والموسيقي الخاصة بالزمر ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الوفد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوفد.

قد تقرأ أيضا