ثقافة وفن / الموجز

مديحة سالم.. قطة السينما التي تمردت على مراهقتها واختتمت مشوارها الفني بمسلسل ديني

  • 1/2
  • 2/2

2018-10-02 08:56

الأهرام - عبد الرحمن بدوي هي عزيزة في فيلم "لصوص لكن ظرفاء"، ومنى أحمد حمدي في فيلم " أغلى من حياتي 1965 "، وفاطمة في "حب وكبرياء" ، وهدى في "ملكة الليل"، وليلى في " العريس يصل غدًا 1963 "، وسامية في "الليلة الأخيرة"، ونبيلة في " أم العروسة " ونادية في" آه من حواء". أدوار خفيفة، إلا أنها استطاعت من خلالها أن تأسر قلوب المشاهدين بملامحها البريئة ورومانسيتها الهادئة.. إنها مراهقة السينما المصرية التي نحتفي اليوم بذكرى ميلادها. طبيعة شخصيتها وعمرها في هذا الوقت، جعل المخرجين يحصرونها في أدوار الفتاة الحالمة الرومانسية المراهقة التي تسعى إلى إيجاد شريك حياتها......

هذا المحتوي ( مديحة سالم.. قطة السينما التي تمردت على مراهقتها واختتمت مشوارها الفني بمسلسل ديني ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الموجز )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الموجز.

قد تقرأ أيضا