الارشيف / ثقافة وفن / بوابة الشروق

اخبار الفنانين «الرجل الذى قتل دون كيشوت».. الفيلم الأكثر نحسًا فى افتتاح «كارلو فيفارى السينمائى» - اليوم السبت 23 يونيو 2018

اخر الاخبار- • العمل استغرق تنفيذه 17 عاما ومر بكوارث عديدة ألهمت مخرجه أفكارًا جديدة
كشفت اللجنة المنظمة لمهرجان كارلوفى فارى السينمائى الدولى عن اختيار فيلم الفانتازيا والدراما الإنجليزى «الرجل الذى قتل دون كيشوت» للمخرج تيرى جيليام، ليعرض افتتاح دورته الـ53 التى تقام فى الفترة من 29 يونيو وحتى 7 يوليو المقبل بدولة التشيك.
الفيلم -ـ بأنه الاكثر نحسا فى تاريخ السينما، فقد حصل على العرض الأول بمهرجان كان السينمائى هذا العام بعد انتهاء تنفيذه الذى استغرق 17 عاما على تنفيذه، واجه خلالها ظروفا صعبة وقد تكون الأطول فى صناعة الأفلام، مرّ فيها الإنتاج بكوارث عدة، بدءا من مرض الممثلين الرئيسيين، وصولا إلى غرق معدات التصوير، واتهامات بتسبيب ضرر فى موقع للتراث العالمى فى البرتغال، وهو الأمر ما نفاه المخرج بشدة.
وكان جيليام قد بدأ تصوير فيلمه فى عام 2000، مانحا البطولة للممثل جونى ديب، فى دور مدير تسويق عابرا الزمن إلى إسبانيا القرن السابع عشر، حيث يلتقى بالفارس المضلل دون كيشوت، ويعتقد هذا الأخير أنه صاحبه سانشو بانزا.
سنتان قضاهما جيليام لتمويل فيلمه عن رواية ميجيل دى سرفانتس، وفقا لصحيفة «جارديان» البريطانية، لكن مع بدء التصوير فى سبتمبر 2000 بإسبانيا، أصيب الممثل الفرنسى الذى يلعب دور دون كيشوت، جان روتشفورت، بالتهاب استدعى إجراء جراحة.
وأصبح واضحا فى غضون أيام بأن موقع التصوير، القريب من قاعدة للناتو، غير مناسب فى ظل التحليق المستمر للطائرات. ثم غمرت الفيضانات المكان فغرقت معدات التصوير، فتم تفكيكها، واستولت شركة التأمين على النص.
كل هذه الكوارث لم تثن جيليام عن سعيه، بل أن تاريخ الكوارث التى لاحقته كانت ملهمة لعدد من الأعمال والمقالات، وتحولت إلى فيلم وثائقى بعنوان «ضائع فى لا مانسا»، شكل شاهدا على العاطفة والحماقة وراء مهمة جيليام الكبرى. ومؤخرا بتمويل من «أمازون» تمكّن المخرج من استكماله، وتدور احداث الفيلم حول مدير تنفيذى ينتقل ذهابًا وإيابًا بين القرن الحادى والعشرين فى (لندن) والقرن السابع عشر فى (لا مانشا)، حيث يُخطئ (دون كيشوت) ويعتقد أن المدير هو رفيقه (سانشو بانزا).
كما اعلن المهرجان عن تكريم الممثل الأمريكى الشهير تيم روبنز، لمساهمته البارزة فى مجال السينما العالمية، حيث قدم عددًا من الأفلام المهمة خلال مسيرته السينمائية أبرزها فيلم: «الخلاص من شاوشانك» مع النجم مورجان فريمان، وفيلم «نهر غامض» مع النجم شون بن، ورشح لجائزة الأوسكار عام 1996 عن فيلم «رجل ميت يمشى»، وفاز بالجائزة بفئة التمثيل المساعد عن دور دايف بويل.
على جانب آخر يشهد المهرجان وجودا كبيرا للسينما الروسية، حيث يوجد 8 أفلام تمثل روسيا فى البرنامج الرئيسى، ويشارك فى المسابقة الرئيسية فيلم المخرج إيفان تفيردوفسكى «مفاجآت»، كما أنه مرشح لنيل جائزة «الكرة الأرضية البلورية»، الجائزة الرئيسية للمهرجان.
كما تشارك 3 أفلام فى مسابقة «شرقى الغرب» وهى: «كريستال» للمخرجة داريا جوك، و«الأنهار العميقة» للمخرج فلاديمير بيتكوف، و«جبل سليمان» للمخرجة يليزافيتا ستيشوفا.
كذلك يعرض فى إطار برنامج «آفاق» فيلما: «الصيف» للمخرج كيريل سريبرينيكوف،والذى عرض فى مهرجان كان ايضا هذا العام و«دوفلاتوف» للمخرج أليكسى جيرمان.
أما فيلم «هيكل» للمخرج تيمور بكمامبيتوف فسوف يشارك بالمهرجان فى إطار برنامج «رؤية أخرى».

هذا المحتوي ( اخبار الفنانين «الرجل الذى قتل دون كيشوت».. الفيلم الأكثر نحسًا فى افتتاح «كارلو فيفارى السينمائى» - اليوم السبت 23 يونيو 2018 ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( بوابة الشروق )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو بوابة الشروق.

قد تقرأ أيضا