اخر الاخبار من البلاتوه إلى عش الزوجية.. نجوم أصابهم سهم كيوبيد

روتانا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رغم الأحداث المتسارعة التي يشهدها العالم من حولنا وضغوطات العمل والروتين اليومي، يلجأ الكثيرون إلى البحث عما يبعث الأمل بداخلهم من جديد؛ وبالطبع يكون لقصص الحب النصيب الأكبر من هذا البحث الذي تختلف طرق تحقيقه؛ من قراءة الروايات الرومانسية أو مشاهدة قصة حب في أحد الأفلام السينمائية، وعندها تتعلق قلوبنا بأبطال الفيلم؛ حتى إن البعض يندمج في الحبكة الدرامية إلى حد الرغبة في رؤية هذا الثنائي في قصة حب حقيقية.

تتعدد قصص الحب بين المشاهير في هوليوود؛ ولكن تلك التي تمت بعدما شاهدنا أبطالها في قصة حب بأحد الأعمال السينمائية الناجحة هي أجملها، تلك القصص التي قررت الهروب من وراء الكاميرات وأجواء التصوير والعيش داخل عش صغير له مكانة خاصة في قلوب المعجبين والمتابعين، بعدما أصاب سهم كيوبيد قلبي بطليها الحقيقيين.

شهدت صناعة السينما في هوليوود أحدث قصص الحب التي تكللت بالزواج في يونيو الجاري، وتبعها آلاف المعجبين من مشاهدي المسلسل الأمريكي الشهير “صراع العروش” منذ عرض الجزء الثاني عام 2011، وبدأت قصة الحب بين اثنين من الشخصيات الدرامية وهما “جون سنو” و”يغرييت”، وبالرغم من موت “يغرييت” في الأحداث الدرامية للمسلسل؛ إلا أن قصة “كيت هارينغتون” و”روز ليزلي” لم تنتهِ بتلك النهاية المأساوية وتكللت بفستان الزفاف وبدلة العرس في حفل بقلعة والد “روز” في “أبردينشاير” في المرتفعات الأسكتلندية الشمالية الشرقية، وحضر الحفل عدد كبير من أبطال المسلسل، منهم “إيميليا كلارك”، “صوفيا تيرنر”، و”بيتر دينكلاغ”.

ظل “كيت” مصرًّا على علاقة الصداقة القوية فقط التي تجمعه بالممثلة الأسكتلندية “روز”، ففي حملة ترويج للموسم الثالث من المسلسل قال إن الكيمياء الموجودة بينهما على الشاشة نتيجة صداقة قوية جدًّا تجمعهما ولا وجود لعلاقة غرامية، ومع ذلك استمرت الشائعات تلاحق الثنائي “كيت” و”روز” كلما التقطت عدسة الكاميرا صورة لهما معًا حتى عام 2016، في حفل توزيع “جوائز أوليفير” فكان الحدث الأول الذي يجمعهما بشكل علني كما صرح “هارينغتون” آنذاك في حوار له مع مجلة “Vogue Italia” بأنه واقع في الحب.

جمع فيلم “Mr. &Mrs Smith” وهو واحد من أشهر أفلام هوليوود بين “أنجلينا جولي” و”براد بيت” قطبي السينما الأمريكية عام 2005، ليكتبا معًا قصة الحب الأشهر في هوليوود، بعدما أعلن النجمان عن قصة حبهما بشكل علني في نفس العام، وأنجبا بعدها بعام واحد طفلتهما الأولى في “ناميبيا” ثم استقبلا توأمهما عام 2008.

في عام 2012، أعلن نجما هوليوود عن خطوبتهما بشكل رسمي وظهرت “أنجلينا” وفي يدها خاتم الخطبة الذي وصلت قيمته إلى مليون دولار، وتزوج الثنائي في عام 2014 بحفل زفاف في فرنسا، وكان فستان الزفاف للنجمة الحاصلة على الأوسكار من تصميم دار الأزياء الشهيرة “فيرزاتشي”.

بعد قصة حب استمرت 12 عامًا، أثمرت أسرة مكونة من ستة أطفال، قررت “أنجلينا” الانفصال عن “براد بيت” وتقدمت بطلب الطلاق أمام محكمة في لوس أنجلوس، وأرجعته لخلافات يتعذر حلها، وطبقًا لما تناولته التقارير الإعلامية فإن سبب الطلاق يعود إلى اكتشاف نجمة “ماليفسنت” أن زوجها على علاقة غرامية مع النجمة الفرنسية “ماريون كوتيار” التي كان يصور معها فيلمًا مشتركًا في لندن، كما أن إدمانه على شرب الكحول كان سببًا في الطلاق.

كان واحد من أفلام أشهر سلسلة دراما حركية في هوليوود هو السبب في لقاء النجم البريطاني “دانييل كريغ” بزوجته الممثلة “راشيل ويز” أثناء مشاركتهما سويًّا في فيلم “Dream House” عام 2011، وتزوجا بعد عرض الفيلم بقليل لتستمر الكاميرا في خلق قصص الحب بين المشاهير.. في إبريل من العام الجاري أعلن نجم سلسلة أفلام “جيمس بوند” الشهيرة عن انتظاره استقبال مولوده الأول من زوجته، حيث لكل منهما طفل من زواج سابق، وبعد زواجهما أشارت تقارير إعلامية إلى أن “دانييل” هو أغنى “جيمس بوند” من بين كافة الممثلين الذين قدموا هذا الدور في السلسلة الشهيرة وتبلغ ثروته مع زوجته 125 مليون جنيه إسترليني.

+ صورة واحدة

عثرت أيضا “جينيفر آنيستون” النجمة الأمريكية على سعادتها مع النجم الذي شاركها بطولة فيلم الكوميديا “Wanderlust” في عام 2012، فبعدما انفصلت عن زوجها النجم الأمريكي “براد بيت” عام 2005، لم تظهر “جينيفر” في حالة حب حتى التقطت الكاميرات صورًا حميمية لها مع زوجها السابق “جاستين ثيرو”، الذي تزوجته عام 2015؛ ولكن وسائل الإعلام تداولت خبر طلاقهما مؤخرًا، وطبقا لما ورد عن مصادر مقربة من الثنائي الأمريكي فإن سبب طلاقهما غريب وغير متوقع، فقد اختلف الزوجان على مكان المعيشة؛ حيث ينتمي “ثيرو” إلى مدينة نيويورك بينما تفضل “جينيفر” البقاء في هوليوود.

الخيانة الأشهر في هوليوود

تدوولت الشائعات كثيرًا حول علاقة غرامية تجمع بين نجوم سلسلة الأفلام الشهيرة “Twilight” وهي واحدة من أشهر الأعمال الفنية التي تناقش الافتراض الخيالي لعلاقة حب تجمع بشرية بواحد من “مصاصي الدماء”، وتشارك بطولته “كريستين ستيوارت” و”روبرت باتينسون” اللذان أحاطتهما وسائل الإعلام بأحاديث عن علاقة غرامية تجمع بينهما، وبينما كانت هناك أخبار مؤكدة عن هذه العلاقة، انتشرت صور حميمية جدًّا بين “كريستين” والمخرج “روبرت ساندرز” تناولتها جميع الصحف العالمية؛ وكانت واحدة من أشهر الخيانات في هوليوود؛ فقد كان المخرج الشاب مازال متزوجًا بينما كانت تعيش النجمة الأمريكية في قصة حب مع شريكها “باتينسون” كانت حديث العالم أجمع.

جماهير البرازيل وصربيا بعد انتهاء المباراةشاهد أيضاً:

هذا المحتوي ( اخر الاخبار من البلاتوه إلى عش الزوجية.. نجوم أصابهم سهم كيوبيد ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( روتانا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو روتانا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق