اخر الاخبار آخرهم زينة.. أزمات «مفتعلة» هددت مسيرة النجوم

روتانا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

روتانا – محمد عباس

رغم أن الشائعات جزء من حياة نجوم الفن، إلا أن التطور التكنولوجي يساعد كثيرا في انتشار الشائعة كالنار في الهشيم، ولكن يوجد بعض الأزمات الوهمية التي كادت أن تهدد مسيرة الكثير من النجوم، وكان يستوجب على أصحابها الظهور للكشف عن حقيقة الأمر، حتى يحسم الحديث في هذا الشأن.

أحدث هذه الأزمات ما تعرضت له الفنانة زينة أثناء وجودها في دولة الإمارات واتهامها بالاعتداء على إحدى الأسر الأمريكية، في الفندق التي كانت تقيم به، مما استوجب خروج “زينة” لتوضح حقيقة الأمر.

أوضحت “زينة” في بيان رسمي: “فوجئت بنشر أخبار تفيد بقيامي بالاعتداء على أسرة كاملة خلال تواجدي في دولة الإمارات، والاعتداء على طفلة صغيرة، وهي محاولة يائسة من الطرف الآخر لكسب التعاطف معه في معركته الخاسرة”، وأضافت: “كنت في فندق أتلانتس دبي أجلس في أحد المطاعم، فوجئت بأشخاص يقومون بتصويري، فطلبت منهم بكل ود واحترام الكف عن تصويري في الخفاء، ولكن قوبلت المعاملة الحسنة بكل سوء وتعرضت للسب والاعتداء أنا وشقيقتي من قبل الأسرة كاملة وبشكل مبالغ فيه”.

وأردفت: “وبناء على ذلك اتصلت بالشرطة وحررت بلاغاً بما حدث، مع العلم أنني تقدمت أولا بالبلاغ وهذا مثبت، وأيضا طلبت بمراجعة سجلات الكاميرات التي التقطت ما حدث بالتفاصيل، وتم حجز الطرف الآخر ليلة كاملة رهن التحقيق، وبعد ذلك صدر قرار بمنعهم من السفر حتى انتهاء التحقيقات”.

وتابعت زينة: “بعد أيام من المشكلة حاولت تلك الأسرة مرارا وتكرارا الصلح والاعتذار عن ما فعلوه من خلال وسطاء، ولكني رفضت، وتمسكت بموقفي في الحصول على حقي القانوني بشكل كامل، خصوصا وأن السلطات في دبي تتعامل بشكل حيادي تام حتى الآن مع الواقعة، ، وأنا واثقة في نزاهة وعدالة الجهات التي تتولى التحقيق حاليا، وحصولي على حقي بشكل كامل”.

ميرهان حسين:
تعرضت الفنانة ميرهان حسين لأزمة كبيرة منذ عدة أشهر، كادت أن تحبس بسببها، بعد اتهامها باقتحام كمين للشرطة في إحدى المناطق أثناء عودتها من تصوير أحد أعمالها الفنية، واتهمت بالقيادة مخمورة وهذا ما نفاه تقرير الطبيب الشرعي، وتحولت الأزمة برمتها إلى التحقيق، وتبادلت “ميرهان” والضابط المسؤول عن الكمين الاتهامات، وتدخل نقيب الفنانين المصريين أشرف زكي في الأزمة للوصول إلى حقيقة الامر، وانتهت الأزمة خلال ساعات بالتصالح بين الطرفين، وكان لمريهان وقتها تعليق شهير، وهو أن حقيقة الأزمة ستظهر لاحقا.

وائل جسار:
الجهل بالقانون كان سببا في وقوع وائل جسار في أزمة ليس له أي يد فيها، وعلى الرغم من أنه يعد فنانا مسالما ولم يسمع عنه الجمهور تورطه في أي مشاكل، إلا أن المطرب اللبناني واجه موقفا حرجا جدا في مطار القاهرة، عندما فوجئ بالسلطات الأمنية بالمطار وهي تلقي القبض عليه وتمنعه من السفر أثناء إنهاء إجراءات سفره ضمن ركاب طائرة الشرق الأوسط المتجهة إلى بيروت، وذلك بسبب 50 ألف دولار كانت بحوزته ووضعته أمام المسائلة، حيث يعد هذا مخالفا لقانون النقل الذي يسمح للراكب بأن يسافر بـ5 آلاف دولار أو ما يعادلها من العملات الأخرى، ولهذا طلبت مباحث الأموال العامة من المباحث أن يتم إلغاء سفره، ولكن بعد ذلك تم إطلاق سراحه عندما تأكدت السلطات من مصدر تلك الأموال التي حصل عليها من جهة الإنتاج التي طلبت منه تصوير أغنية “بحبك يا مصر” .

ماجد الكدواني:
بالرغم من قربه الكبير من الجماهير بسبب أعماله الفنية المميزة، ولقاءه بهم في الأماكن العامة، إلا أن الفنان ماجد الكدواني تعرض لأزمة كبيرة مع أحد عمال محطات البنزين كادت أن تكون سببا في هجوم عنيف على “الكدواني”، حيث نشر منذ فترة أن الفنان ماجد الكدواني اعتدى على أحد عمال محطات البنزين وأحدث به إصابات بالغة، وذلك بسبب تعدي هذا العامل على إحدى السيدات التي كانت تتواجد مع “ماجد” داخل محطة البزين، ولكن بعد الكثير من التطورات وتقديم محاضر بين الطرفين بالشرطة تم الصلح بينهما، واكتفى “ماجد” بالتعليق وقتها على هذا الأمر بأنه مجرد سوء تفاهم.

رد ناري من شريف منير بعد الهجوم على الفنانين عقب خسارة المنتخب المصريشاهد أيضاً:

هذا المحتوي ( اخر الاخبار آخرهم زينة.. أزمات «مفتعلة» هددت مسيرة النجوم ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( روتانا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو روتانا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق