اخبار الفنانين مخاوف من تراجع جمهور السينما خلال مباريات كأس العالم 2018 - اليوم الخميس 14 يونيو 2018

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اخر الاخبار- • مديرو دور العرض: مباراة مصر وأوروجواى تهدد إيرادات حفلين فى أول أيام العيد
• عبدالجليل حسن: حفلتان على الأكثر ستتضرران من وراء المباريات
• محسن علم الدين: الأزمة فى كأس العالم كله وليس فى مباراة واحدة


رغم أنه طال انتظاره 28 عاما، إلا أن صعود مصر لكأس العالم يضع الموسم السينمائى لعيد الفطر فى خطر، ويهدد الإيرادات التى يسعى لتحقيقها صناع الأفلام، ويزيد هذا الخطر بتزامن أول مباراة للمنتخب المصرى امام نظيره الأوروجوايانى فى أول أيام عيد الفطر مع انطلاق الموسم السينمائى، والذى يراهن عليه المنتجون فى حصد الإيرادات، إلا أن هذه المباراة قد تعصف بأحلامهم لحد كبير فى أول يوم العيد، خاصة وأن الشريحة الغالبة التى تدخل الأفلام فى العيد تتشكل فى أغلبها من المراهقين، ومن هنا نطرح سؤالا على عدد من السينمائيين ومسئولى دور العرض لبيان مدى الخطر الذى يهدد ايرادات أول أيام العيد بسبب المباراة.
البداية كانت مع مديرى دور العرض على اعتبار أنهم الأوائل الذين يشاهدون حجم الإقبال والإيرادات، حيث قال طارق الدسوقى مدير سينما سيتى ستارز: «الحقيقة التى لا يعلمها الكثيرون أن أول أيام العيد ليس هو المؤثر الأكبر بل ثانى يوم هو الأهم والأكبر دائما فى كل موسم، لأن الناس يسهرون فى ليلة العيد ويستيقظون متأخرا ولذلك فإن الشغل الحقيقى فى أول يوم يبدأ من السادسة مساء، وبالتالى فإن مباراة مصر وأوروجواى ستكون قد انتهت لأنها ستبدأ فى الثانية ظهرا، ولكن فى النهاية أتوقع طبعا أن تكون هناك خسارة بنسبة كبيرة، ومع الأسف لا توجد أى ضمانة يمكن أن يصنعها أو يملكها صناع الأفلام للمحافظة على إيرادات أول يوم بنسبة كبيرة لأن الحياة فى مصر تتوقف بسبب مباراة، هذا ليس على مستوى السينما فقط بل إنه على مختلف كل القطاعات فى مصر.
ويرى أحمد عوض مدير سينما التحرير بالدقى المشهد من زاوية عكسية، ويقول: «لا أجد أن مباراة مصر وأوروجواى تشكل خطرا على دور العرض، بل على العكس فإنها يمكن أن تصنع حالة جذب كبيرة تجاه السينما، وأن الناس سيتجمعون فى الثانية ظهرا لمشاهدة الماتش ثم يخرجون بعد ذلك لمشاهدة الأفلام فى السينما، ولو كانت هناك مشكلة أو خطر حقيقى يهدد السينما فى العيد بسبب المباريات لما طرحت فى هذا الموسم أفلام كبيرة ومهمة مثل كارما وحرب كرموز وقلب أمه وهنا سرور، وكلها أفلام لمنتجين كبار ونجوم لهم وزن وقيمة فى السوق، فبالتأكيد لن يوجد منتج يمكن أن يجازف بأمواله فى موسم خطر».
وأضاف: «أول يوم العيد عادة ليس هو المؤثر الكبير فى أى موسم، وكذلك الحفلات الصباحية، بل إن الاعتماد الأكبر يكون على الحفلات فى السادسة والتاسعة ومنتصف الليل».
وقال خالد سعد مدير سينما فوكس بمول مصر إنه بالطبع هناك تهديد، ولكن ليس أول يوم بسبب مباراة مصر وأوروجواى ولكن طيلة موسم كأس العالم «المباراة ستكون فى الثانية ظهرا وهو بالتأكيد ما يبتعد عن الأوقات التى تشكل ذروة ايرادات الموسم السينمائى وأقصد بدءا من السادسة وحتى منتصف الليل، واعتقد أن الخطر الحقيقى يكمن فى كأس العالم ككل وليست مباراة بعينها، لأن الشريحة التى تشاهد المباريات وأغلبها طبعا من المراهقين هم أنفسهم من يدخلون السينما».
وأضاف: «هناك خطر أكبر من موسم كأس العالم يحدق بهذا الموسم يتمثل فى امتحانات الثانوية العامة التى بالطبع ستؤثر على الايرادات بنسبة لا يستهان بها».
وعن كيفية مواجهة ذلك بما يحقق نوعا من التوازن ولا يعصف بالايرادات لحد كبير، قال سعد: «نحن فى سينما فوكس سواء فى القاهرة أو الاسكندرية نحاول التوصل لاتفاق مع Bein sports كى نعرض عددا من المباريات المهمة على شاشة السينما بنفس سعر التذكرة العادية، وذلك فى محاولة لتحقيق نوع من التوازن فى الايرادات التى قد تتأثر طبعا بكأس العالم».
وأكد عبدالجليل حسن المستشار الإعلامى للشركة العربية للإنتاج الفنى والتوزيع، أن مباريات كأس العالم وخصوصا مباراة مصر وأوروجواى فى أول أيام العيد ستشكل تهديدا كبيرا لإيرادات أول يوم، ولكن فى ذات الوقت قال «ومع ذلك فإن التأثير سيطيل حفلتين على الأكثر فمثلا مصر ستلعب 3 مباريات فى البداية وكل مباراة فى توقيت مختلف، وبالتالى فإن هذا سيطيل الحفلتين التى تأتيان بالتزامن مع المباراة الملعوبة، وبالتأكيد سيكون اهتمام الناس الأكبر بالمباريات وليس بالسينما لأن مصر غابت عن كأس العالم 28 عاما، فضلا عن أن كأس العالم من المباريات المهمة للغاية والتى يتابعها الناس بشغف وينتظرون فرقهم المفضلة».
وقال محسن علم الدين عضو غرفة صناعة السينما: «الأزمة ليست فى مباراة أو اثنين ولكن الأزمة تكمن فى أن الموسم السينمائى لعيد الفطر جاء بالتزامن مع كأس العالم، ولو سألنا أى مراهق عن ماذا سيشاهد بالتأكيد سيذكر مباريات كأس العالم وليس السينما، وبالتأكيد سيكون هناك ضرر يلحق بالإيرادات ويؤثر عليها بنسبة لا تقل عن 30 أو 40% حتى لو كانت حفلتين فقط ما سيتضرران من مباراة بعينها كمباراة مصر وأوروجواى».

هذا المحتوي ( اخبار الفنانين مخاوف من تراجع جمهور السينما خلال مباريات كأس العالم 2018 - اليوم الخميس 14 يونيو 2018 ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( بوابة الشروق )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو بوابة الشروق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق