الارشيف / ثقافة وفن / جولولي - العرب

بوليوود: ايشواريا راي تصف علاقتها بسلمان خان بـ«الكابوس»

  • 1/2
  • 2/2

اخر اخبار الفن والفنانين اليوم كتب - فتحي خلاف

يعلم متابعي وعشاق السينما الهندية بقصة الحب الكبيرة التي ربطت النجم المدلل سلمان خان و الجميلة ايشواريا راي ، ولكن علاقتهما قد انتهت في وقت لاحق نهاية مؤسفة.
وعن تلك الفترة من حياة ملكة جمال العالم السابقة التي وصفتها أيشواريا بأنها كابوس ، وقالت أيضًا إنها لن تعمل أبدًا مع سلمان مرة أخرى.
خلال قصة حبهما، عمل سلمان خان و ايشواريا راي باتشان في فيلم “هوم دايل شوكي سانام” للمخرج سانجاي ليلا بهنسالي ، وظعرا فيه كواحد من أفضل الثنائيات على الشاشة ، لاحظ الجميع مدى توافق الكيمياء بينهما خارج الشاشة حيث أصبحا حديث المدينة.
وقد شهدت العلاقة التي بدأت في عام 1998 نهاية بشعة لها في عام 2001. واتهمت أيشواريا سلمان بالاعتداء الجسدي عليها وانسحبت من تلك العلاقة في عام 2001. ومع ذلك ، استغرق الأمر ما يقرب من عامين لكي تفتح الممثلة هذه المرحلة الصعبة من حياتها.
في عام 2003 ، أصدرت أيشواريا بيانا مطولا من صفحتين يوضح موقفها من الانفصال. ونفى البيان شائعات عن مشاركة أيشواريا وسلمان في مساحة شاشة أخرى ، للمخرج سانجاي ليلا بهنسالي.
في البيان ، قالت أيشواريا إنها وقفت مع سلمان “تحملت إدمانه” و ” سوء السلوك في أسوأ المراحل” ، وأنها كانت في “الطرف المتلقي من الانتهاكات والإهانة”. “هذا هو السبب في أنني مثل أي امرأة أخرى تحترم نفسها قامت بنفسها بإنهاء العلاقة”.
في نفس البيان تعهدت ايشواريا بعدم العمل مع سلمان مرة أخرى ، ووصفت علاقتهما بأنها كابوس. كانت قد قالت ، “من أجل رفاهيتي ، وعقليتي وكرامتي وكرامة واحترام عائلتي بما فيه الكفاية! لن أعمل مع السيد سلمان خان. كان فصل سلمان كابوساً في حياتي وأنا شاكر لله ان الامر انتهى “.

لقد مرت 17 سنة منذ ذلك الحين ، لكن أيشواريا ما زالت تحافظ على كلمتها. يتجنب الاثنان بعضهما البعض حتى في العروض الحائزة على الجوائز والحفلات ، ويغادران بمفردهما ويشتركان في نفس الشاشة مرة أخرى.

هذا المحتوي ( بوليوود: ايشواريا راي تصف علاقتها بسلمان خان بـ«الكابوس» ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( جولولي - العرب )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو جولولي - العرب.

قد تقرأ أيضا