اخر الاخبار لحظة تحول الفتاة إلى أمها .. هكذا تتشابه النجمات مع بناتهن!

روتانا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

روتانا – أحمد المرسي

هناك لحظة تتحول فيها كل فتاة إلى والدتها، وهو ما عرفت به “دايزي ريبيكا لوف” عارضة الأزياء الإنجليزية، البالغة من العمر 29 عاماً، والتي اشتهرت بسبب صورتها التي تشبه شبهاً كبيراً والدتها بيرل البالغة من العمر 48 عاماً في شبابها.

ليست دايزي هي الوحيدة التي في هذا المأزق، فهناك العديد من النجمات اللواتي يشبهن أمهاتهن أو أصبحن كذلك، مؤخراً، رغماً عنهن، وهو ما قد يثير في بعض الأحيان ضيقهن وفي البعض الآخر انبهارهن.

من هذه الوجوه على سبيل المثال لا الحصر:

فيكتوريا بيكهام:

نشرت مجلة هاربر صورة لفيكتوريا بيكهام المغنية البريطانية الشهيرة وزوجة قائد المنتخب البريطاني سابقاً دايفيد بيكهام تعود إلى العام 2011 وهي تحمل طفلتها وهي الصورة التي تحمل شبهاً منقطع النظير مع صورة أمها وهي تقوم بحملها كطفلة رضيعة وتبتسم، فقط لا تحتاج فيكتوريا بيكهام إلا إلى ابتسامة لتكون نسخة طبق الأصل من أمها.

ليست فقط فيكتوريا بيكهام وفكايا غيربر أيضاً وقعت في نفس هذا المأزق.

في العام الماضي اعتمدت كايا البالغة من العمر 16 عاماً عارضة لفيرساتشي بعد 30 عاما من اعتبار أمها عارضة، في الثمانينات، ولكن يبدو أن المراهقة لا تستطيع الخروج عن التشابه الذي يربط بينها وبين أمها الحسناء التي تبلغ الآن من العمر 52 عاماً وكانت باهرة الجمال في شبابها.

أيضاً الأميرة “كيت ميدلتون” البالغة من العمر 36 عاماً وزوجة ولي عهد التاج البريطاني الأمير ويليام رفضت التغريد خارج السرب، ونسخت مظهر أمها كارول ميدلتون البالغة من العمر الآن 63 عاماً، في صورة بعد ميلاد طفلها لويس في أبريل، حيث تظهر في الصورة التي تحمله فيها مشابهه تماماً لأمها كارول وهي تحملها في صغرها.

أما نيكولا ماريا روبرتس فنانة التسجيلات ومصممة الأزياء وكاتبة الأغاني البريطانية والتي ولدت في يوم 5 أكتوبر 1985فإنها أيضاً أثبتت أنه من غير السهل الهروب من قوانين علم الأحياء عندما أصبحت نسخة ثانية من أمها “ديبورا” البالغة الآن من العمر 49 عاماً.

وعن الفتاة المدللة “باريس هيلتون” البالغة من العمر 37 عاماً فإنها أيضاً أصبحت نسخة مطابقة لأمها البالغة الآن 59 عاماً، ولكن بالطبع مع اختلاف في الأسلوب الخاص بالثمانينات الذي كانت تتميز به أمها.

أما مغنية البوب الأمريكية الشهيرة بيونسيه فلا أحد يستطيع أن ينكر أنها نسخة ثانية من أمها، وهو ما يمكن أن ينتقل إلى حفيدتها أيضاً، بسبب الجينات القوية التي تنتقل من فرد إلى آخر في هذه العائلة المتشابهة شبهاً غريباً.

زواج هاري وميغانشاهد أيضاً:

هذا المحتوي ( اخر الاخبار لحظة تحول الفتاة إلى أمها .. هكذا تتشابه النجمات مع بناتهن! ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( روتانا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو روتانا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق