الفن اليوم «حرب كرموز» تكلف «السبكى» 65 مليون جنيه فى عيد الفطر

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

جريدة الوفد: كتبت - بوسى عبدالجواد وعلاء عادل

ينافس فيلم «حرب كرموز» خلال موسم عيد الفطر المبارك، ضمن 5 أفلام تم طرحها لمشاركة الجمهور فرحة العيد، ويشارك فى بطولة العمل: أمير كرارة وغادة عبدالرازق وفتحى عبدالوهاب وروجينا وبيومى فؤاد ومصطفى خاطر وإيمان العاصى، ومحمد عز ومحمد على رزق ومحمود حجازى، وهو قصة محمد السبكى، وإخراج بيتر ميمى.

وتدور أحداث العمل خلال فترة الأربعينيات من القرن الماضى، بحى كرموز فى محافظة الإسكندرية، حيث تمت محاصرة القسم لاحتجازه لضابط إنجليزى قام باغتصاب فتاة مصرية، والتعدى على الضابط «يوسف المصري» مأمور القسم.

ويعد هذا العمل هو الأكثر تكلفة فى افلام موسم عيد الفطر، حيث تقدر ميزانية الفيلم بـ 65 مليون جنيه، وبلغت تكلفة بناء الديكورات والملابس والأسلحة 13 مليون جنيه، خاصة أن الفيلم به العديد من مشاهد الأكشن، وحصل النجم العالمى بويكا على 10 ملايين جنيه للمشاركة فى هذا العمل.

 أمير كرارة: «الجنرال يوسف» كلفنى مجهوداً بدنياً وذهنياً كبيراً.. «السبكى» إضافة للسينما المصرية

بعد أن نجح فى تصدر المشهد الدرامى الرمضانى بـ «كلبش2» الذى حقق نجاحا يوازى الجزء السابق، نجاح جديد يضيفه الفنان أمير كرارة بعد أن حقق فيلمه «حرب كرموز»، ردود أفعال إيجابية فى العرض الخاص، الذى أقيم بإحدى دور العرض بمدينة السادس من أكتوبر.

وسط حضور عدد كبير من مشاهير الفن، احتفى «كرارة» بنجاح الفيلم الذى يخوض من خلاله البطولة الأولى المطلقة فى عالم السينما مع جماهيره الذين أبدوا إعجابهم بالفيلم.

حصل كرارة بـ«الزى الشرطى» على تأشيرة إعجاب من الجمهور، ونال استحسان عدد كبير من النقاد الذين توقعوا أن يأخذ الحصة الأكبر من تورتة «العيدية».

مشاركة عدد كبير من الفنانين كضيوف شرف بجانب مشاركة النجم العالمى سكوت أدكنز الشهير بـ«بويكا» ساهم فى صنع حالة إبداعية خاصة.

على هامش العرض الخاص للفيلم، تحدث الفنان أمير كرارة لـ«الوفد» عن الصعوبات التى واجهته أثناء التصوير، وكشف استعداداته لشخصية «الجنرال يوسف المصري».

أكد «كرارة» فى بداية حديثه، أن الفيلم كان فيه عدد كبير من الصعوبات والتحديات التى واجهتهم أثناء التصوير.

وأشار إلى أن تواجد «السبكى» فى عملية الإنتاج حفزه على تقديم «حرب كرموز»، موضحا أنه يعتبره من الشخصيات الأكثر فهما فى صناعة السينما.

وبسؤاله عن فكرة تقديم عمل فنى يدور فى حقبة الأربعينيات قال: شدتنى فكرة العمل، وطريقة تناول السيناريو التى حمستنى لتقديمه، بجانب النجوم المشاركة فيه مثل محمود حميدة، غادة عبدالرازق، فتحى عبد الوهاب، أحمد السقا، بجانب أن هناك أفلاما كثيرة تحدثت عن حقبة زمنية قديمة وحققت نجاحا كبيرا.

وعن الفارق فى التحضيرات بين «الجنرال يوسف» فى «حرب كرموز» و«سليم الأنصارى» فى «كلبش» قال: التمثيل فى السينما عادة ما تختلف عن قرينتها فى الدراما، فهناك مشاهد أكشن يمكنك تنفيذها فى السينما فى حين تعترض عليها الرقابة عند عرضها على الشاشة الصغيرة، فالأعمال الدرامية متاحة للجميع وتقتحم البيوت دون استئذان ويشاهدها الكبار والصُغار، على عكس السينما فالأفلام التى تحتوى على مشاهد دموية وقتال تتغلب عليها الرقابة بوضع تصنيف عمرى محدد لها.

لو تحدثت عن الأصعب سيكون الجنرال يوسف، فمشاهد الأكشن أرهقتنى، ويكفى الضرب المبرح الذى تعرضت له على يد «أدكنز» فى مشهد من الفيلم، فهو فنان محترف فى الحركات القتالية، حرب كرموز تتطلب منى مجهودا بدنيا زائدا

فى تنفيذ مشاهد الأكشن والركض.

* ألم تخش من تكرار شخصية الضابط فى اعمالك؟

- فى البداية كنت متخوفا، لكن السيناريو لما يكون مختلف بيشجع الفنان على تقديم الشخصية حتى وإن كانت مكررة، وسيناريو الفيلم حمسنى عندما قرأته، بيتر كاتبه بشكل احترافى، بجانب أننى أثق فى قدراته كمخرج، فالجنرال يوسف فى «حرب كرموز» مختلف عن سليم الأنصارى وإن كان يجمعهما «جدعنة أولاد البلد».

وعن الكواليس التى جمعته بالفنان العالمى سكوت أدكنز الشهير بـ«بويكا» قال: أجواء الكواليس أيام لا تنسى، «بويكا» فنان اجتماعى وكثيرا ما يشاركنا فى الأحاديث والتقاط الصور، فهو من البداية كان مرحبا جدا بالفكرة، وسعيد بالتعاون مع طاقم العمل وكان حريصا أن يخطرنا بذلك مرارا وتكرارا.

وعن سر إصرار «السبكى» على استقدام نجم عالمى يمتلك شعبية وقاعدة جماهيرية كبيرة مثل «أدكنز» الشهير بـ«بويكا» فى الفيلم قال: السبكى كان حريصا على استقدام نجم عالمى، لأنه كان يريد أن يعمل فيلما تجاريا، وتواجد فنان عالمى ساعد بشكل كبير فى تسويقه خارج مصر، فى البداية تم العرض على الممثل الأمريكى فاندام، لكنه طلب أجرا عاليا يوازى ميزانية الفيلم بأكمله، فبحثنا عن بديل آخر له يتمتع بنفس شعبيته الجارفة، فوقع الاختيار على «بويكا» نسبة إلى سلسلة أفلامه التى تحمل نفس الاسم.

* وما حقيقة تقديم فيلم عالمى مع «بويكا»؟

- بعد النجاح الكبير الذى حققه الفيلم عندما تم عرضه فى إيطاليا ودول عربية أخرى، تعهدنا بتكرار التجربة مرة أخرى فى إنجلترا حال توافرت الفرصة.

* ماذا عن الصعوبات التى واجهتها فى الفيلم؟

- الفيلم تطلب منى مجهودا بدنيا وذهنيا زائدا على أى عمل سابق قمت به، فخضعت للتدريب لعدة أشهر على فنون القتال لتأدية مشاهد الأكشن بشكل محترف، فليس من المعقول أن استعين بـ«دوبلير» أمام «بويكا» الذى يحرص على تصميم مشاهد المعارك بنفسه.

«حرب كرموز» تأليف وإنتاج محمد السبكى، ويشارك فى البطولة غادة عبدالرازق، وسكوت أدكنز، ومحمود حميدة، وفتحى عبدالوهاب، ومصطفى خاطر، ومحمد على رزق ومن إخراج بيتر ميمى.

تدور الأحداث فى إطار تاريخى أكشن حول ضابط فى الشرطة المصرية يدعى الجنرال يوسف المصرى، ويسكن فى حى «كرموز» بالإسكندرية، وتعود أحداث الفيلم لفترة حكم الملك فاروق ما قبل ثورة 1952 فى وقت الاحتلال الإنجليزى لمصر، ويدخل يوسف المصرى فى معارك ويحاول إنقاذ فتاة من الاغتصاب.

محمد على رزق: ترشيحى للعمل جاء بشكل غير مباشر.. وأشعر بسعاده وأنا «بمثل»

يشارك الفنان محمد على رزق فى بطولة فيلم «حرب كرموز»، بشخصية «سعد» الصياد الذى تضطره الظروف لقتل ضابط إنجليزى بعد اغتصابه لفتاة مصرية، ويتم الزج به الى السجن، أعرب الفنان محمد على رزق عن سعادته بردود الافعال التى وصلته عن شخصية «سعد» فى «حرب كرموز» و«مايكل» التى قدمها فى مسلسل «أيوب» خلال الماراثون الرمضانى المنصرم، وقال: أنا أحب تقديم العمل

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
الذى أحبه، لكى أشعر بالسعادة، لانى عندما أقدم شخصية فى مسلسل أو فيلم لا أشعر أنى أقوم بمجرد عمل، ولكنى أمارس شيئا أحبه.

وأشار إلى أن ترشيحه جاء لـ«حرب كرموز» بشكل غير تقليدى، وغير مباشر وقال تجمعنى ببيتر ميمى المخرج صداقة على المستوى الشخصى، وكان يحدثنى بأنه يحضر لعمل سينمائى جديد، ويأخذ رأيى فى بعض الأمور، وفى إحدى المرات طلب منى قراءة العمل بالكامل بعد انتهائه، وعرض علىّ شخصية «سعد»، لأجد الفنان أمير كرارة بعدها بيومين يحدثنى ويرحب بوجودى فى العمل.

وعن الصعوبات التى واجهها خلال تصوير العمل قال: قمنا بتصوير الفيلم فى 6 أسابيع، وكان من الممكن ان نذهب الى التصوير ونجلس طوال اليوم داخل ديكور القسم بدون أن يكون لى مشاهد، او تسلط الكاميرا نحوى، ولكن كان بيتر يقول لى احتمال ان تأتى الكاميرا فى اتجاهك، وبرغم الارهاق الذى تعرضنا له إلا أن ذلك ساعد على الشعور بالحالة العامة للفيلم، ومعايشة أحداثه بالكامل.

وبسؤاله عن ابتعاده عن الكوميديا فى تقديم أعماله فى الفترة الأخيرة برغم تصنيفه كفنان كوميدى قال : قررت الابتعاد عن الأدوار الكوميدية لأنى ضد التصنيف، خاصة أن الفترة الأخيرة قدمت عددا كبيرا من الأعمال الكوميدية، وما حدث خلال هذا العام لم يكن مخططا له، فجميع الأدوار التى عرضت عليّ جاءت جادة وبعيدة عن الكوميديا، بدون أن أحسب لها أو أقرر ذلك.

وأضاف: من الممكن أن أرفض 6 أدوار فى السينما وأكون فيها بطلا، وأقبل فى نفس الوقت فيلما آخر أو مسلسلا أقدم خلالها مشهدا أو اثنين، لأنى أحب تقديم العمل الجيد الذى ينتمى لمنظومة كبيرة، وليس شرطا أن يكون العمل من بطولة نجم كبير، فأنا أشارك خلال فيلم «الجبابرة» وهو من بطولة عمر متولى، وهو فنان شاب.

«بويكا».. حادث سرقة صنع منه بطلاً رياضياً

لم يتردد الفنان الإنجليزى سكوت أدكنز الشهير بـ«بويكا» نسبة إلى سلسلة أفلامه الشهيرة التى تحمل نفس الاسم، ولو لثانية واحدة فى قبول عرض المنتج محمد السبكى للمشاركة فى فيلم «حرب كرموز».

رغم اختلاف قوانين السينما المصرية عن قرينتها الهوليوودية، لكنه يحترم الفن المصرى، وبذائقة جمهوره.

عبر نجم الأكشن العالمى «بويكا» عن سعادته البالغة لمشاركته فى بطولة فيلم «حرب كرموز»، مرارا وتكرارا عبر صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى، فكان يحرص على نشر صور تجمعه بطاقم العمل أمير كرارة، وغادة عبد الرازق، ومحمود حميدة، ومحمود البزاوى على حسابة الرسمى بموقع «إنستجرام».

وأبدى سعادته للمشاركة لأول مرة فى مصر فى فيلم سينمائى من الطراز الفريد، مشيدا بأداء أمير كرارة الذى وصفه بالموهوب، موضحا أن لديه إمكانيات تمثيلية عالية المستوى.

اشتهر «بويكا» بتأدية أفلام الأكشن، ويرجع هذا لممارسته للعديد من الرياضات التى تنتمى لفئة الفنون القتالية، مثل رياضة «الووشو»، و«التايكوندو» و«الملاكمة»، و«الجودو»، و«جوجيتسو». وبدأ الاهتمام بالفنون القتالية بينما كان فى العاشرة من عمره، وبعد تعرضه لحادث سرقة فى سن 13 عامًا فقط، زاد اهتمامه بتعلم فنون الدفاع عن النفس.

بدأ حبه للفن منذ طفولته، فسجل نفسه فى فئة الدراما فى كلية سوتون كولدفيلد وهو فى سن الـ21، وحصل أدكنز علي منحة أكاديمية ويبر دوجلاس للفنون المسرحية، لكن نتيجة لظروفه المادية الصعبة وجد صعوبة فى تغطية نفقات المنحة، واضطر إلى الخروج من دون استكمال الدورة.

عمل مع كبار المخرجين فى السينما، مثل يوين ووبينج، كورى إيان، وظهر لأول مرة كممثل فى عام 2001 عندما شارك فى فيلم صينى بعنوان Dei Seung Chui Keung، والذى عرف فى الولايات المتحدة الأمريكية باسم Extreme Challenge، وعمل مع عدد من نجوم الأكشن، من بينهم «جاكى شان» و«جيت لي» و«وو بينج يوين».

شارك بويكا بأدوار رئيسية فى عدة أفلام، من بينها فيلم X-Men Origins: Wolverine فى 2009، وشارك فى فيلم The Expendables 2 فى عام 2012.

«حرب كرموز» يعد البطولة الأولى المطلقة للنجم أمير كرارة فى عالم السينما، ويشارك فى بطولته غادة عبدالرازق، وفتحى عبدالوهاب، ومصطفى خاطر، وإيمان العاصى، وبيومى فؤاد، إسلام جمال، ومحمد على رزق، ومحمود حجازى، ومحمد عز، ومايان السيد، قصة محمد السبكى، سيناريو وحوار وإخراج بيتر ميمى.

 

           

 

 

 

 

 

هذا المحتوي ( الفن اليوم «حرب كرموز» تكلف «السبكى» 65 مليون جنيه فى عيد الفطر ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( الوفد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق