الفن اليوم: بعد أنباء انفصالها.. ابنة شريف منير تكشف الحقيقة وتحمل نفسها المسؤولية

جولولي - العرب 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر اخبار الفن والفنانين اليوم نفت خبيرة التجميل أسما شريف منير، ابنة الفنان شريف منير، صحة الأنباء التي تم تداولها مؤخرا عن انفصالها عن خطيبها الفنان الشاب محمود حجازي.

أسما حملت نفسها مسئولية انطلاق هذه الأنباء، حيث أكدت أن اندفاعها وتسرعها هو السبب، حيث قالت: “أنا طول عمري بحس اَي حاجة بقولها من غير ما أفكر او اعمل حساب لحاجة و للي عارف عن برج الحمل انه مندفع و متسرع ، و ده أصلاً من احد عيوبي إني متسرعة و مش صَبورة، و بنسي موضوع Public figure ده خالص مش متعودة ، آه بحُكم شغل ابويا كان ممكن حد يعرفني ولا حاجة بس دلوقتي الموضوع بقي مختلف بقيت الناس عرفاني انا و ده جديد عليا”.

وأضافت: “انا مش بعرف أخبى حاجة كل اللي علي قلبي علي لساني فا دايماً اَي حاجة بكتب عنها مع كمان ان الناس اللي بتابعني بتزيد فا لازم اخد بالي، أصل انا برضه بتعامل عادي كأني بقول لصحابي بس في ناس إحساسها بيا مش كده، انا اصل برضة مش بحب اشوف الجانب الوحش، اَي حاجة بتسرع و بمشي ورا إحساسي واكتبها من باب إني بفرغ طاقة زعل او فرح يقوم هوپ نازل خبر ، ساعات ممكن انزل حاجة و امسحها عشان مكنش مثلاً توقيتها صح مبلحقش أغير رأيي وارجع في كلامي بتكون خلاص انتشرت، انا لسه بتعلم إني ابطل ابقي متسرعة و مندفعه و لازم يكون في خصوصيات في حياتي شويه عشان برضه إنتوا مش بترحموا، اللي بيقع مبتسموش عليه..انا قلت اقولكم اللي في قلبي ههههه هتعلم هتعلم”.

واختتمت كلامها بقولها: “عموماً اهم حاجة بقي إنتوا وحشتوني يلا انا كنت بس في لخبطة و رجعالكم نلعب مع بعض و اقدملكم حاجات تفيدكم و تفيدني.. بحبكم و أكيد فهمتوا انا قصدي ايه (كله تمام)”.

وردت على تساؤلات متابعيها إن كانت انفصلت عن محمود حجازي بالفعل، فردت بشكل أكثر وضوحا بأنها لم تنفصل عنه وأن خطوبتهما مستمرة.

679c510c12.jpg

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (جولولي - العرب ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي جولولي - العرب ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الفن اليوم: بعد أنباء انفصالها.. ابنة شريف منير تكشف الحقيقة وتحمل نفسها المسؤولية" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق