اخبار الفنانين باسم درويش يحصل لمصر على «الجازميوزك أوورد» الألمانية - اليوم الثلاثاء 27 فبراير 2018

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر الاخبار- - الجائزة تتسلمها إيناس عبدالدايم فى مسرح برلين الفلهرمونى.. إبريل المقبل


حصل الفنان المصرى باسم درويش قائد فريق المصرى ــ الالمانى «كايرو ستبس» على واحدة من اهم الجوائز الموسيقية فى ألمانيا، وهى جائزة «الجاز ميوزك اوورد» الالمانية، وهى الجائزة التى لا تمنح فقط لاكثر الالبومات مبيعا، وانما تذهب ايضا للالبوم الذى يقدم رسالة من خلال ما يتضمنه من افكار موسيقيه تهم البشرية.


ألبوم «كايرو ستبس» حقق مبيعات تقدر بـ 10 آلاف اسطوانة، وهو رقم كبير لا يحدث كثيرا مع ألبومات
الجاز تحديدا، خاصة ان قيمة الاسطوانة فى المانيا تصل إلى 15 يورو، وهو ما يعادل حوالى 300 جنية مصرى، وهذا إلى جانب ما حققه الالبوم على الانترنت.

تضاف هذه الجائزة إلى رصيد مصر من الجوائز العالمية، كما انها تعد من الاحداث الفنية المهمة التى تؤرخ للفن المصرى، خاصة وانها تمنح من دولة بحجم المانيا، حيث تمنح الجوائز بناء على قياس حقيقى للمبيعات، ووفق مستوى تقييم فنى دقيق وشفاف.

اختص باسم درويش «الشروق» بتصريح خاص قال فيه: «سعيد جدا بهذا التتويج الذى يؤكد قيمة الألبوم الاخير لنا، والذى يحمل اسم «فلاينج كاربت».

واضاف الجائزة لم تمنح لاسم باسم درويش فقط لكن لكل فريق العمل «كايرو سيبس» من عازفين صوليست، وحتى مصمم غلاف الالبوم إلى جانب فريق كوادرو نويفو الذى تقاسم معنا الالبوم، وبالتالى حصلنا على الجائزة مناصفة معه.

وأكد باسم على اهمية الجائزة، وقال إن قيمة الجائزة تكمن فى أمر مهم، وهو ضرورة ان يكون للعمل عمق فى الموضوع والتناول، وفى «فلاينج كاربت» تحقق هذا، لأن العمل يقيَّم من كل الاتجاهات.

وعلق قائلا: يسعدنى ان تكون من ضمن صوليستات هذا العمل الدكتورة ايناس عبدالدايم، والتى شاركتنا العمل قبل ان تصبح وزيرة للثقافة، وبالتالى سعادتنا مضاعفه وأعتبر أن الالبوم فأل حسن علينا وعلى الدكتورة إيناس.

وأضاف: زرت الدكتورة ايناس فى مكتبها بداية هذا الاسبوع وحصلت منها على وعد لحضور تسلُّم الجائزة يوم 19 ابريل المقبل، وكانت سعيدة جدا بهذا النجاح، ومن جانبى قمت بترشيحها لتسلُّم الجائزة لأنها اعلى مقاما بيننا، كما انها تمثل قمة الثقافة المصرية، فهى وزيرة ثقافة مصر وأول سيدة مصرية تتولى هذا المكان، إلى جانب انها عازفة عالمية بلاشك وكان لوجودها تأثير مهم فى نجاح الالبوم.

وقال باسم إن مراسم تسليم الجائزة وفق تقاليدها يكون بشكل بسيط وغير مبالغ، حيث تسلم الجائزة اما فى بداية حفل للفريق او بين الفاصلين.

ويضمن برنامج الحفل فى هذا اليوم المقطوعات الخاصة بالالبوم الفائز مع مجموعتنا كايرو ستبس وكوادرو نويفو ويقام الحفل على مسرح الفلهارمونى فى برلين، وهى قاعة شكلها غريب، المسرح يتوسط المقاعد وهذا المكان يعزف فيه اوركسترا برلين فلهارمونى.

وأضاف اخترت هذا الحفل تحديدا لأنه فى برلين العاصمة السياسية لألمانيا، وفيها توجد السفارة المصرية، والاختيار يأتى منا لأن المنظمة المانحه للجائزة تعطيك الحق فى اختيار مكان تسلّم الجائزة وانا اخترت برلين للدلالات التى قلتها إلى جانب ان هذا المسرح من اهم مسارح ألمانيا.

وقال باسم: «لم أتوقع هذه الجائزة، وحتى الآن لا أصدق اننا حصدناها».

وأرجع سبب ارتفاع نسبة مبيعات «فلاينج كاربت» إلى أن المستمع يبحث عن الافضل وعن الاشكال غير التقليدية، وموسيقى الالبوم ليس «جاز» بمعناه التقليدى أو موسيقى تنتمى لدول العالم الثالث او تصنف كموسيقى شرقية، لكنه يجمع الكلاسيك والشرقى وأصوات ممثلة فى الشيخ إيهاب يونس، وعلى الهلباوى، مع مذاق الجاز الاصلى، فهذه العناصر الخمسة صعب وضعهم فى اطار واحد بهذا التناغم فى عمل واحد، والكل يعلم ان الجاز والشرقى يجمعهم الارتجال، والحمد لله وصلنا لمرحلة جديدة من الموسيقى، لا تصنيفها بلون معين.

وقال: هذا نجاح دفعنا للتفكير فى برنامج يضم 25 حفلا فى 2018 منها حفل بهامبورج فى 21 إبريل المقبل، والذى تم بيع التذاكر بالكامل.

وعن اختيار الفنانة ايناس عبدالدايم ضمن «كايرو ستبس» قال: هذا أمر طبيعى لأننى كنت أريد آلة الفلوت بيننا فى كايرو سيبس، ولم اجد أفضل منها، لأننى فى ذهنى كنت أريد الجمع بين الآله الشرقية وما يماثلها فى الغربى كنت اريد الناى فى الشرقى ومعه الفلوت.

وألمح إلى ان وجود الدكتورة ايناس عبدالدايم كان له رد فعل جيد فى ألمانيا، لأن لديها قدرات خاصة، وهى تعزف «غربى» وفى الوقت نفسه ترتجل مثل الشرقى، وهذا لا تجده كثيرا فى عازفى الكلاسيك.

وأشار إلى ان الالبوم يضم 13 عملا منها 6 من تأليفه، و6 من تأليف فريق «كوادرو نويفو»، وعمل للموسيقار ماتيس فراى الاب الروحى للفريق.

وقال إن الجميل فى هذه المؤلفات أن اغلبها مستمدة من مصر، حتى مؤلفات كوادرو نويفو ايضا تم تأليفها بعد زيارتهم لمصر، وهو الامر الذى لاقى قبولا كبيرا بين الجمهور الالمانى خاصة ان اعضاء الفريق دائما ما يذكرون هذا الامر هناك، اما المقطوعات الخاصة بكايرو ستيبس ففكرتها بالنسبة لنا ولدت منذ فترة منها عمل مصر النيل كتبه باسم درويش وهو فى سن 10 سنوات.

وأشار باسم درويش أن وجود الفريق الالمانى فى مصر كان عاملا مهما ليس على المستوى الفنى فقط، لكن حتى على مستوى السياسى لأنهم نقلوا صورة جيدة عن مصر على عكس ما يشاع فى الغرب.

استخدمنا فى العمل الناى والفلوت وآلات الايقاع المصرية والعود والقانون إلى جانب الاصوات الشرقية على الهلباوى وأيهاب يونس.

وأنهى باسم كلامه: «بقدر سعادتى بالجائزة بقدر خوفى منها لأنها تجعلك تفكر ما الذى يمكن ان تقدمه فيما بعد، خاصة ان الانظار سوف تكون متجهة اليك دائما».

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (بوابة الشروق ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي بوابة الشروق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار الفنانين باسم درويش يحصل لمصر على «الجازميوزك أوورد» الألمانية - اليوم الثلاثاء 27 فبراير 2018" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق