اخبار مصر نواب: نثق فى المفاوض المصرى بقضية سد النهضة.. والتصعيد لن يجدى - اليوم الجمعة 6 أبريل 2018

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر الاخبار- العرابى: الأمور المتعلقة بالأمن القومى تتطلب دائمًا الهدوء.. وعلينا ترك الأمور للوزراء والمتخصصين فى الأجهزة السيادية.. ورضوان: اجتماعات مشتركة للجان للتشاور وبحث المستجدات.. والشهاوى: التمسك بالحقوق المصرية والاستعانة بـ«جولة أخرى» من المفاوضات «الأنسب»
كتب ــ أحمد عويس:
أعرب أعضاء فى مجلس النواب عن ثقتهم فى المفاوض المصرى وخطواته المقبلة بشأن المستجدات المتعلقة بالتطورات الأخيرة فى قضية سد النهضة، مشددين على عدم جدوى التصعيد الكلامى والتراشق الإعلامى فى هذه المرحلة.

واختتمت أعمال الاجتماع التساعى حول سد النهضة فى الخرطوم، اليوم، دون التوصل إلى اتفاق.

وقال وزير الخارجية، سامح شكرى بعد ساعات من المباحثات، إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن القضايا العالقة، مشيرا إلى أن المباحثات تناولت جميع القضايا التى أدت لتعثر المفاوضات، وأنها كانت شفافة، متابعا: «سنسعى للانتهاء من هذا الأمر خلال 30 يوما».

وفى تعقيبه، قال عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب محمد العرابى: «يجب علينا الاعتراف بأن الآخرين لا يملكون الاستعداد للاتفاق والبناء على ما يتم التشاور حوله، ومسألة تولى رئيس وزراء إثيوبى جديد للسلطة «لن يقدم أو يؤخر»، حسب تعبيره.

وتابع العرابى لـ«الشروق»: «رغم كل شىء فمثل هذه الأمور المتعلقة بالأمن القومى تتطلب دائما الهدوء وعدم التصعيد، وعلينا أن نترك الأمور للوزراء والمتخصصين فى الأجهزة السيادية، لأنهم قادرون تماما على التعامل مع المسألة، ونحن نثق فى المفاوض المصرى بشكل مطلق».

وعن دور البرلمان، قال العرابى إنه يحق لنا النقاش والتباحث فى المسألة وتقديم التوصيات، ولكن الأفضل فى اللحظة الحالية ترك الأمور للمختصين والمعنيين بالملف، مع التأكيد على أن التراشق الكلامى والتصعيد الإعلامى أبعد ما يكون عن تحقيق مصالح مصر فى هذه المسألة».
وأضاف رئيس لجنة العلاقات الخارجية طارق رضوان لـ«الشروق»: «من الواضح أن الجانب الإثيوبى يستعين باستهلاك الوقت للوصول إلى أمر متقدم فيما يخص سد النهضة، والمطمئن حتى الآن فى قضية السد أن الأعمال متوقفة به تماما منذ 4 أشهر، وأن بوصلة القيادة السياسية فى إثيوبيا تغيرت»، مشيرا إلى أنه يبنى آمالا على ذلك، بما يعود بالنفع على المباحثات ويمنحها مرونة لم تعرفها فى عهد القيادة الإثيوبية السابقة.

ولفت رضوان إلى أنه من الضرورى الآن عدم استباق النتائج أو القفز على الاستنتاجات، وأن نتأنى ونواصل مطالباتنا بحقوقنا، منوها إلى أن دور المجلس يتضمن مناقشة اللجان المختصة للقضية، وأن لجنة الشئون الافريقية فى المجلس معنية تماما بالمسألة، وأنه ستكون هناك اجتماعات مشتركة مع لجان العلاقات الخارجية والدفاع من أجل التشاور وبحث المستجدات.

وذكر عضو لجنة الدفاع بالبرلمان تامر الشهاوى أن مواقف السودان أخيرا وليس فى سد النهضة فقط تتسم بـ«عدم الوضوح»، وتتعامل مع مصر بهذه الطريقة، وبالتالى فإن التمسك بالحقوق المصرية، والاستعانة بـ«جولة أخرى» من المفاوضات هو الحل الأنسب للتعامل مع أزمة سد النهضة وتعثر المفاوضات بشأنه.

وأكمل: «من المعروف أن قضايا بهذا الحجم تأخذ وقتا ليس بالقصير، ونهج تعامل الدول فى الأمور المتنازع عليها يختلف عن الأفراد، والدول ليس من المسموح أن تتصادم أو تصعد الحديث وتطلق التصريحات العدائية، وبالتالى فإن المسار التفاوضى وإعمال الدبلوماسية حتى النهاية هو أفضل السبل حاليا للتعامل مع الموقف».

وبخصوص دور البرلمان فى هذه المسألة أوضح الشهاوى أن المجلس بإمكانه أن «يحشد» جميع البرلمانات الدولية ذات الصلة، ومخاطبتهم من أجل تبنى الموقف المصرى والضغط من أجل تحقيق المصالح المصرية، مؤكدا أن الدور الذى يمكن أن يلعبه النواب فى هذا الصدد «هام للغاية».

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (بوابة الشروق ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي بوابة الشروق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار مصر نواب: نثق فى المفاوض المصرى بقضية سد النهضة.. والتصعيد لن يجدى - اليوم الجمعة 6 أبريل 2018" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق