اخر الاخبار مقبرة جماعية لسكان أمريكا الأصليين عمرها 7 آلاف سنة تحت مياه المحيط

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عثر باحثون أمريكيون على مدفن جماعي تحت مياه ولاية فلوريدا، يضم رفات مجموعة كبيرة من السكان الأصليين الذين دفنوا منذ حوالي 7 آلاف سنة.

واكتُشفت رفاة بشرية لأول مرة عام 2016 على مسافة تبعد 275 مترا من السواحل المعزولة من منطقة (ماناسوتا - كي) في ولاية فلوريدا، على عمق 6.5 متر، عندما وجد الغواصون "عظم فك"، أصبح فيما بعد بداية اكتشاف لبقايا مدفن قديم تبلغ مساحته 3 آلاف كيلومتر مربع.

ووفقا لروسيا توداي، وجد الغواصون خلال بعثات استكشافية أخرى في هذه المنطقة، الكثير من الشواهد الأثرية المهمة، مثل لوحات خشبية منحوتة، وقطع من القماش، وبقايا عظام بشرية. وتدل هذه الشواهد على وجود المدفن، المقدر عمره بأكثر من 5 آلاف سنة قبل الميلاد.

ووجدت بعثة أثرية أخرى عظام 6 أشخاص من المدفونين في هذه المقبرة لسكان المنطقة الأصليين.

ويعتقد العلماء بأن هذه المدافن (ماناسوتا- كي)، التي حافظت على رفاة 168 شخصا، كانت موجودة في الأصل على اليابسة، لكن عوامل الاحتباس الحراري وتغير المناخ، رفعت من مستوى سطح البحر، ما أدى إلى غمر المنطقة الساحلية الشاسعة بشواهدها ومدافنها القديمة.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (مصراوى ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي مصراوى ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخر الاخبار مقبرة جماعية لسكان أمريكا الأصليين عمرها 7 آلاف سنة تحت مياه المحيط" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق