اخبار مصر العاجلة وفاة طفل أصيب على يد شقيقه الأكبر بعد أن شاهده يقتل أمه بالشرقية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر اخبار مصر العاجلة حيث توفى منذ قليل، الطفل" عبد الحميد.م" 9 سنوات داخل المستشفى الجامعى بالشرقية، بعد 6 أيام من إصابته على يد شقيقه الأكبر "عطية" خوفًا من فضح أمره، أثناء قيامه بقتل والدته من أجل المال بقرية إكراشى مركز ديرب نجم، حيث توفى الطفل إثر إصابته بتغير بدرجة الوعى وكسر بالحوض ونزيف بالجمجمة، وتم إخطار النيابة العامة للتحقيق برئاسة جمعة الششتاوى، مدير النيابة، وبإشراف المستشار هيثم نصار، المحامى العام لنيابات جنوب.

بداية الواقعة، مساء يوم الأربعاء الماضى، عندما تلقى اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد وصول" أمل  أ ع" 46 سنة ربة منزل مقيمة قرية إكراش، مركز ديرب نجم، جثة هامدة إثر إصابتها بتهشم بالجمجمة نتيجة تلقيها 3 ضربات بإلة حادة بالرأس، ووصول نجلها "عبد الحميد" 9 سنوات طالب بالصف الثالث الإبتدائى، للمستشفى العام مصابا بتغيب بدرجة الوعى إثر إصابته بطعنة بالرأس من آلة حادة.

وانتقل إلى مكان الجريمة، بمنزل المجنى عليهما بقرية إكراش، العميد ماجد الأشقر، مدير مصلحة الأمن العام بالشرقية، والرائد أحمد جلال، رئيس مباحث ديرب نجم بالشرقية، ومعاونه النقيب أحمد الألفى، بإشراف العميد أحمد عبد العزيز، رئيس مباحث المديرية، واللواء محمد والى، مدير مباحث المديرية، كما انتقل كل من النقيب أحمد إبراهيم مفتش الأدلة الجنائية بالشرقية، والخبير ياسر فوزى المنير خبير  مسرح الجريمة بالأدلة الجنائية، والخبير السيد إبراهيم، خبير البصمات، وبمعاينة مسرح الجريمة، تبين عدم وجود آثار عنف عند دخول المسكن، وأن الأبواب والنوافذ لم تتعرض لأى آثار عنف، كما تبين أن المجنى عليها  ملقاة على الأرض بغرفة نومها ومصابة بعدة ضربات بالرأس، وأنها كانت تقاوم القاتل، وتم نقلها إلى مستشفى الأحرار جثة هامدة.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائى، الذي قاده النقيب أحمد جلال، بإشراف اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، إلى أن وراء ارتكاب الحادث نجل المجنى عليها الأكبر" عطية م" 21 سنة، ويعمل نجار مسلح، وتبين من خلال الفحص أنه يتعاطى المواد المخدرة، وأنه صباح الحادث تشاجر مع  المجنى عليها لطلب مبلغ مالى 500 جنيه للتنزه مع أصدقاءه، وأنه من معتاد تناول المواد المخدرة، فرفضت فقام بالتشاجر معها ثم قتلها، وتم التحفظ على المتهم، وعرضه على النيابة العامة، قررت بمعرفة جمعة الششتاوى مدير نيابة ديرب نجم، وبإشراف المستشار هيثم نصار المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، التى قررت حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (اليوم السابع ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار مصر العاجلة وفاة طفل أصيب على يد شقيقه الأكبر بعد أن شاهده يقتل أمه بالشرقية" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق