اخر الاخبار 15 يومًا لـ3 مُتهمين بتصنيع وترويج الأسلحة النارية في المنيا

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المنيا – محمد المواجدي :

قررت نيابة مركز ديرمواس، جنوبي مُحافظة المنيا، تحت إشراف المُستشار أحمد الفولي، المُحامي العام لنيابات جنوب، حبس ثلاثة مُتهمين بتصنيع الأسلحة النارية، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وكان اللواء ممدوح عبد المُنصف، مدير أمن المنيا، تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة ديرمواس، بورود معلومات إلى وحدة المباحث، بقيام كلًا من "محمد. ي. ع" 31 سنة، تاجر خردة، وشقيقه "عبد الستار" 17 سنة، طالب، ويقيمان داخل قرية دلجا، بترويج وبيع كميات كبيرة من الأدوات والقطع الحديدية التي تُستخدم في تصنيع الأسلحة النارية، مُتخذين من المركز والمناطق المجاورة له، مسرحًا لمزاولة نشاطهم الإجرامي.

وأكدت التحريات المعلومات، وبتقنين الإجراءات، وإعداد الأكمنة الثابتة والمُتحركة، ضُبط المتهمَين أثناء استقلالهما دراجة بخارية بدون لوحات معدنية، وبحوزتهما جوال بلاستيكي داخله 29 ماسورة حديدية، مختلفة الأطوال، والأحجام مُجهزة لتصنيع الأسلحة النارية محلية الصنع "21 فرد خرطوش، 8 فرد رصاص"، وأقرّا بحوزتهما للمضبوطات، بتحصلهما على المضبوطات من ورشة خراطة كائنة بدائرة بندر ملّوي، ملك عامل خراطة يُدعى "أشرف. ع. م" 22 سنة، ويُقيم في مدينة ملوي، لبيعهم إلى فلاح في مركز القوصية بمحافظة أسيوط يُدعى "أحمد. ع. ع" 32 سنة.

وبالتنسيق مع وحدة مباحث قسم شرطة ملوي، ضُبط عامل الخراطة، وعُثر داخل الورشة التي يديرها على 6 مواسير حديدية مختلفة الأشكال والأحجام، و3 صواريخ تقطيع، ومنشار حديدي، و4 مبارد حديدية، واسطوانة حديدية، ومسطرة حديدية، وماسورتين حديديتين صغيرتين، وأقرا بإدارة الورشة لإعداد وتصنيع الأسلحة المحلية، مُضيفًا أنّ المُتهمان من عملائه والمضبوطات تم تصنيعها بمعرفته، وتحرر محضر بالواقعة، وجرى التحفّظ على المتهمين والمضبوطات، وأُخطرت النيابة لتُباشر التحقيقات، والتي أصدرت قرارها المُتقدم.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (مصراوى ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي مصراوى ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخر الاخبار 15 يومًا لـ3 مُتهمين بتصنيع وترويج الأسلحة النارية في المنيا" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق