عالم المرأة: ألوان هادئة وإضاءة دافئة.. تجهيزات غرف النوم المريحة

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

- مصراوي:

عادةً ما يحتاج المرء إلى الاستغراق في النوم بشكل مريح بعد قضاء يوم شاق في العمل، ولذلك تعتبر غرف النوم من أهم الأماكن في المنزل، ولذلك يقدم الخبراء الألمان بعض النصائح والإرشادات المفيدة لجعل غرف النوم واحة الهدوء والاسترخاء في المنزل.

أوضحت الخبيرة الألمانية كلاوديا فيلاند لوكالة dpa الألمانية أن السرير يُشكل أهم قطع الأثاث الموجودة بغرفة النوم، ونادراً ما يتم وضعه في مركز الغرفة. كما أنه ليس من الجيد دائماً وضع السرير بحيث يكون ملاصقا لحائط به مدفأة أو نافذة؛ حيث إن وجود المدفأة بالقرب من موضع النوم يَحُول دون الاستغراق في نوم مريح بسهولة، وينطبق الأمر نفسه على النافذة المفتوحة؛ حيث يفتقد الجسم مصدر الدفء بالقرب منه، ما يتسبب في الشعور بالبرد بشكل أكبر.

وأضافت فيلاند، عضو الرابطة الألمانية لصناعة المراتب، أنه على النقيض يتسبب أيضاً التعرق الشديد أثناء النوم في رطوبة البشرة ليلاً، ما قد يتسبب في الإصابة بنزلات البرد مثلاً عند التعرض لتيارات الهواء البارد.

وأردفت أورزولا غايسمان أنه من المستحسن أن يكون جزء الرأس عمودياً على الحائط، مضيفةً أنه نظراً لاحتياج الإنسان للشعور بالأمان، فإنه ينبغي وضع السرير بحيث تكون الرأس في وضع عمودي على الحائط وأن يكون باب الغرفة في مرمى النظر كما هو الحال في معظم غرف الفنادق.

وأشارت غايسمان، عضو الرابطة الألمانية لصناعة الأثاث، إلى أن حجم الغرفة يحدد مكان وضع السرير، وغالباً ما يلاصق السرير الحائط من الجانب الأخر، ونصحت عند اختيار موضع السرير بترك مسافة 80 سنتيمتر على الجانبين، وذلك لتوفير مساحة كافية للصعود والنزول ولسهولة تغيير المفروشات.

هيكل السرير

نصحت الخبيرة الألمانية فيلاند بألا يكون هيكل السرير السفلي مغلقاً من جميع الجوانب، وذلك من أجل إطلالة العمر الافتراضي لمرتبة السرير قدر المستطاع والحفاظ عليها في حالة صحية، وحذرت من استعمال هيكل السرير كمخزن وتخزين الأغراض غير المستعملة به.

وأوضحت الخبيرة الألمانية أنه في هذه الحالة قد ينشأ عفن على السطح السفلي للمرتبة وعلى الأغراض المُخزنة تحتها، ولذلك فإنه من المستحسن تغيير وجه المرتبة المستخدم للنوم بانتظام كلما كان ممكناً، بالإضافة إلى أنه يمكن وضعها بشكل رأسي لتهويتها بصورة أفضل.

خزانة الملابس ينبغي أن يتناسب حجم خزانة الملابس مع كمية ملابس الأشخاص الذين يستخدمون غرفة النوم، أما حجم الجزء المخصص للملابس المعلقة فيتناسب معه عمق 60 سنتيمتر تقريباً ويمكن أن تكون الرفوف أصغر حجماً.

ونصحت الجمعية الألمانية لجودة الأثاث باستعمال أبواب الخزانة، التي يمكن فتحها بشكل أكبر من 90 درجة، وذلك لتسهيل الوصول إلى المتعلقات الموجودة بالخزانة، بالإضافة إلى أنه في حال وجود مساحة كافية أمام الخزانة ينبغي ترك مسافة 80 سنتيمتر أيضاً لفتح الأبواب بشكل جيد.

وأضافت الخبيرة الألمانية غايسمان أنه الأفضل وجود مرآة على باب الخزانة لتتمكن من رؤية مظهر الجسم بأكمله. بالإضافة إلى أنه من المستحسن الاهتمام بموضع الخزانة بالنسبة للنافذة؛ حيث إنه لا ينبغي أن تتسلط أشعة الشمس باستمرار على الخزانة سواء كانت مصنوعة من الخشب أو القشرة.

ألوان الحائط والديكور أوضحت فيلاند بعض الإرشادات المهمة، التي تساعد المرء على الاستغراق في النوم بشكل مريح، مثل طلاء الحوائط بألوان الهادئة؛ حيث إنها تعزز من النوم المريح، بالإضافة إلى ترتيب الغرفة وتنظيمها مع إمكانية إعتام غرفة النوم أيضاً.

ويتعين على الأشخاص الذين يعانون من صعوبة النوم إخراج التلفاز وأجهزة اللاب توب وأجهزة قراءة الكتب الإلكترونية من غرف النوم، حيث إن الضوء الأزرق المنبعث من هذه الأجهزة قد يزيد من صعوبة الاستغراق في النوم.

ونصحت غايسمان بعدم المبالغة في ديكور غرفة النوم، موضحةً أن وجود فراغ يسهم في الاستغراق في النوم بشكل أسرع، كما ينبغي وضع النباتات خارج غرفة النوم، وذلك نظراً لأسباب صحية.

وأشارت الخبيرة الألمانية إلى أن رطوبة الأرضيات قد تتسبب في تكون عفن يتعرض له الشخص النائم لساعات طويلة ليلاً في الغرف المغلقة، موضحةً أنه ينبغي إزالة الغبار بشكل منتظم من الرفوف المحملة بالكتب.

وبالإضافة إلى ذلك، أوصت خبيرة الديكور الألمانية باستعمال الألوان الهادئة والابتعاد عن اللون الأحمر. وعند وضع مكتب للعمل في غرفة النوم فينبغي حينئذ أن يكون في حيز منفصل بشكل واضح عن بقية الغرفة

الإضاءة تتناسب الإضاءة البيضاء الدافئة مع غرف النوم؛ حيث إنها تضفي أجواء مريحة. ويمكن التمتع بهذه الإضاءة من خلال المصابيح الموفرة للطاقة والمصابيح المزودة بتقنية الدايودات المضيئة، والتي تتراوح درجة حرارتها اللونية من 2700 إلى 3300 كلفن.

وبالإضافة إلى مصباح السقف العادي يمكن الاعتماد على مصباح الدايود بقدرة 3 واط أو مصباح موفر للطاقة بقدرة 5 واط على طاولة بجوار السرير لكي يبعث ضوءاً هادئاً واسع الانتشار.

ويزداد سطوع المرآة من خلال تركيب تجهيزات إضاءة على جانبيها، وينبغي ألا يكون مصدر الضوء قريب جداً من المرآة؛ حيث إنها لا تتحمل درجة حرارة أعلى من 45 درجة.

علاوة على أنه يمكن تركيب مصابيح "سبوت لايت" إضافية على حافة خزانة الملابس مع إمكانية تركيبها على السقف على مسافة من 50 إلى 80 سنتيمتراً أمام الخزانة، وذلك لإضاءة داخل الخزانة. أما الرفوف المنخفضة جداً فيمكن استعمال إضاءة غائرة لها.

هذا المحتوي ( عالم المرأة: ألوان هادئة وإضاءة دافئة.. تجهيزات غرف النوم المريحة ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( مصراوى )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو مصراوى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق