اخبار مصر «السيسي»: 3 يوليو لم تكن مؤامرة.. وكان على الإخوان الاستجابة للشعب - اليوم الثلاثاء 20 مارس 2018

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر الاخبار- قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه لا يمكن القول أن حب الناس وتقديرهم غير مهم، متابعًا: «ما سأقوله لا أبالغ فيه، ولكن الأهم رب الناس».

وأضاف «السيسي»، في الفيلم التسجيلي «شعب ورئيس 2018»، الذي تعرضه كافة القنوات المصرية، مساء الثلاثاء، أن الشعبية وحب الذات تريد أن تلقى بريق المحبة في عيون جميع الناس، موضحًا أنه لم يتحرك في عام 2013 من أجل الشعبية ولكن للحفاظ على الشعب، مستطردًا: «لا يمكن أن يتجمعوا بهذه الصورة إلا لو كان فيه حاجة كبيرة وهم تجمعوا يوم 3 يوليو ويوم 24 يوليو، وطلبت قبلها بيومين فقط».

وأوضح أن طلبه التفويض عام 2013، كان بهدف إعطاء رسالة للعالم بأن الشعب في مصر له إرادة ورأيًا، مستطردًا: «هذه الفترة شهدت أحداثًا كثيرة جدًا في البلد وهناك في الداخل والخارج من كان يريد أن يشوه الواقع ويحولها من حكاية مصر إلى حكاية عبد الفتاح».

وأكد أنها لم تكن مؤامرة مطلقًا، مضيفًا أن إدراة الشعب في أي دولة هي الحكم، ولابد أن يستجيب الجيمع لها، وهذا ما كان يجب أن تفعله جماعة الإخوان.

واستطرد: «كان يجب عليهم ان يستجيبوا ولكن فكرهم ليس لديه استعداد، وبالتالي اصطدموا، ليس مع الناس فقط ولكن اصطدموا مع انفسهم أيضًا».

وذكر أنه بإدخال العقائد في الحكم، فإن كل شخص سيحكم وفق فهمه للدين، وحجم عقيدته وتقواه، مستطردًا: «سنختلف وقتها بين الحرام الحلال، والكتلة الحاكمة ستختلف وستتشرذم، وستكون مسألة وقت فقط».

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (بوابة الشروق ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي بوابة الشروق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار مصر «السيسي»: 3 يوليو لم تكن مؤامرة.. وكان على الإخوان الاستجابة للشعب - اليوم الثلاثاء 20 مارس 2018" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق