اخر اخبار مصر حقيقة إصابة طالبة «طب أسنان» الإسكندرية بالإيدز اليوم الثلاثاء 27 فبراير 2018

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر اليوم حيث نقيب أطباء الأسنان بالإسكندرية: «مش هنسكت» وإجراءات مكافحة العدوى بالمستشفيات منعدمة

قبل نهاية الأسبوع الماضي تعرضت إحدى طالبات الفرقة الخامسة بكلية طب الأسنان فى جامعة فاروس بالإسكندرية لوخز طبى «إصابة عن طريق إبرة» فى إصبعها أثناء تعاملها مع حالة مرضية فى الحصة العملية عن طريق الخطأ، فحاولت الوصول إلى مستشفى حميات الإسكندرية التابع لوزارة الصحة لعمل الاحتياطات اللازمة، وتعاطى المصل المضاد للإصابة بالعدوى خلال 72 ساعة حسب التوصيات الطبية فى مثل هذه الحالات، وطالبت المستشفى بحقنها بالمصل الوقائى تجنبًا لأى عدوى وبعد مشادات بين الطالبة وإدارة المستشفى بشأن العقار تم الوصول إلى اتفاق مشروط.

هنا طلبت إدارة مستشفى الحميات منها إحضار المريض لعمل التحليلات الطبية اللازمة له حتى يتثنى لها صرف الدواء كإجراء إدارى لا بد منه وكانت المفاجأة أن المريض مصاب بالإيدز ولا يعلم، وهناك احتمالات لانتقال الفيروس إلى الطالبة أيضًا والسؤال هنا حسب المتخصصين: كيف لمريض أن ينتقل فى أقسام جامعة فاروس وهو يحمل الفيروس دون إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة له؟ وكم طالبًا أو طالبة تعاملوا معه وكيف لا تجد طالبة طب الأسنان دواء يقيها من الفيروس حسب الإجراء الوقائى المُتبع خلال 72 ساعة فقط.

images

تهديد بالفيروس

تساؤلات عدّة حاولت «التحرير» الإجابة عنها من الطالبة الجامعية التى طلبت صرف الدواء المضاد للفيروس فطلب المستشفى تقريرًا من جامعتها التي تم إنشاؤها بموجب القرار الجمهورى رقم 252 بتاريخ 15 يوليو عام 2006، فذهبت إلى هناك إلا أن العميد كان فى اجتماع فانتظرته ثم أخذت الجواب للمستشفى فلم تجد أطباء فقامت إدارة المستشفى بالاتصال بالأطباء فى بيوتهم، فقالوا لهم: «مافيش دواء» ولا بد أن تنتظر للغد ثم جاء يوم السبت فأخبرتها الصيدلانية الموجودة بالمستشفى أن العلاج لم يعد له قيمة، حيث مرّ عليها أكثر من 72 ساعة، ومن ثم تهديدها بإدراج اسمها على قائمة المصابين بالمرض.

كان يمكن القضاء على الفيروس فى حال تناول المريض عقار «الباكسين» المخصص للوقاية من الإيدز، خلال 72 ساعة من الإصابة وحكت الطالبة بالسنة الأخيرة من الدراسة أنها وخزت نفسها بإبرة تحمل عينة دم من مريض تتابع حالته أثناء تدريباتها الجامعية يوم الثلاثاء الماضى، دون قصد، وأشارت إلى أن المريض لم يكن يعلم إصابته بالإيدز وهى أيضًا لم تكن تعرف ذلك.

إهمال متعمد

«مش هنسكت وإجراءات مكافحة العدوى بالمستشفيات منعدمة».. يقول الدكتور وليد فؤاد الديب، أمين عام نقابة أطباء الأسنان فى الإسكندرية الذى ذكر أن نقابة أطباء الأسنان سوف تصعد القضية إعلاميًا وسوف يتقدمون ببلاغات وطلبات إحاطة إلى مجلس النواب ورئاسة الجمهورية ووزارة الصحة من أجل توفير وسائل السلامة المهنية واتباع إجراءات مكافحة العدوى داخل المستشفيات العامة والخاصة حتى لا يهرب أحدهم من علاج المرضى.

تفاصيل الواقعة حدثت يوم الثلاثاء الماضى حين شكت طالبة جامعية بالفرقة الخامسة بطب أسنان جامعة فاروس أن مريضًا لديها مصاب بالإيدز؛ بسبب نزيفه الشديد والتهاب فيروسى فى الخد، وأثناء استخراجها الإبرة أخطأت وشكت يدها وأصيبت بوخز طبى توجهت على أثره إلى مستشفى حميات الإسكندرية.

وهناك التقت الطالبة الجامعية الطبيبة المسئولة للحصول على مصل العلاج «الباكسين» المضاد لفيروس الإيدز، ولكن الطبيبة اشترطت إحضار المريض وتحليل العينة له والتى استمرت لمدة يومين وثبت إيجابية تعرضه للمرض، وعادت مجددًا إلى المستشفى بعد مرور 70 ساعة من تعرضها للوخز إلا أن المستشفى رفض منحها العلاج بحجة أنه إجازة فى يوم الجمعة، ولم يكن يتبقى سوى ساعتين على الفترة المسموح بها لتناول العقار.

ايدز

ويضيف الديب لـ«التحرير» أن الطالبة فى اليوم الرابع حصلت على شهادة طبية من جامعة فاروس بالواقعة وعادت إلى مستشفى الحميات إلا أنها فوجئت بأن الطبيبة المسؤولة عن المصل غادرت المستشفى وعادت لمنزلها وطالبتهم بالانتظار لليوم التالى وبعد إلحاح وافقت على أن تقوم بتكليف صيدلانية بمنحها الدواء والتى رفضت بدعوى مرور 72 ساعة بعد النظر للتقرير.

واستنكر نقيب أطباء أسنان الإسكندرية ما وصفه بإهمال معامل وزارة الصحة فى تسليم الطالبة العقار المضاد للفيروس قبل مدة 72 من إصابتها والتى يصير بعدها المرض نافذًا بدعوى تطبيق القانون: «لو واحد عضه كلب فى الشارع ما بيصرفوش له الدواء إلا بعد التأكد من أن هذا الكلب مسعور».

بعد واقعة اشتباه الإصابة بالإيدز لطالبة طب أسنان الإسكندرية تصاعدت حدة المخاوف بين كافة زملائها فى الجامعة للتعامل مع المرضى خوفًا من انتقال العدوى، حسب الديب «حالة الأطباء زى الزفت والنهاردة الصبح اتصل بى طبيب امتياز وقال لى اتشكيت امبارح والنهاردة بأدور على المريض المصاب بالإيدز مش لاقيه وقفل تليفونه خوفًا من معرفة إصابته بالإيدز». 

الصحة : «التحاليل سلبية»

ومن جانبه نفى الدكتور هشام الدخس مدير مستشفى حميات الإسكندرية، ما أثير عن الإهمال نحو طالبة جامعة فاروس، موضحًا أن الطالبة توجهت إلى المستشفى، وطلب منها الأطباء فى الوحدة إحضار تقرير طبى من جهة عملها، بالإضافة إلى إجراء تحليل طبى للتأكد من عدم إصابتها بالمرض، وبعد ذلك صرفت الجرعة الوقائية.

29649391-v2_xlarge

فى المقابل نفت وزارة الصحة والسكان، ما تم تداوله فى وسائل التواصل الاجتماعى بشأن واقعة إصابة طالبة بكلية طب الفم والأسنان بجامعة فاروس بالإيدز، وأكدت أنه تم إجراء جميع التحاليل لها والتى جاءت سلبية لمرض الإيدز، موضحة أنها أخذت جميع الجرعات الاحترازية كإجراء وقائى.

الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائى بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، أوضح أن الطالبة الجامعية حضرت إلى مستشفى حميات الإسكندرية يوم الأربعاء الماضي وهى تشكو من تعرضها لوخز من مريض مشتبه فى إصابته بمرض الإيدز، حيث كانت تعالجه بعيادة الأسنان بالجامعة، ولم يكن معها تقرير يفيد بتعرضها للوخذ من المنشأة الطبية المنوط بها كتابة هذا التقرير، وذلك للتأكد قبل إعطائها الجرعة الوقائية، طبقا للبروتوكول الخاص والمتعارف عليه دوليا، وحرصا على سلامتها، مضيفًا أن المستشفى طلب ذلك التقرير من الطالبة، وحضرت يوم السبت الماضي ومعها التقرير من الجامعة، لافتا إلى أنه تم إجراء كافة الفحوصات والتحاليل الطبية والوقائية اللازمة للطالبة، وجاءت نتيجة تلك التحاليل بالسلب لمرض نقص المناعة الإيدز.

وأكد رئيس قطاع الطب الوقائى أن الطالبة الجامعية أخذت الجرعات الاحترازية اللازمة كإجراء وقائى للحفاظ على سلامتها ضد العدوى.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (التحرير الإخبـاري ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخر اخبار مصر حقيقة إصابة طالبة «طب أسنان» الإسكندرية بالإيدز اليوم الثلاثاء 27 فبراير 2018" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق