الارشيف / رياضة مصرية / الوطن المصرية

الوطن: مجلس الوزراء يرد على عدد من الشائعات المتداولة خلال الأسبوع الماضي

بناء على تكليف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء واستمرارًا لجهود المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في متابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات، فقد تم رصد الشائعات والموضوعات التالية خلال الفترة من   (من 25 سبتمبر حتى 2 أكتوبر 2018‏):

·        فرض ضرائب جديدة على المواريث.

·        زيادات ضريبية جديدة على السجائر ومنتجات التبغ.

·        وجود أخطاء في كتاب الباقة لطلاب الصف الأول الابتدائي بنظام التعليم الجديد.

·        تداول صور لتلاميذ يفترشون الأرض بالمدارس مع بدء العام الدراسي الجديد.

·        تأجير بحيرة المنزلة لإحدى الدول العربية.

·        زيادة رسوم الزواج أكتوبر المقبل.

·        زيادة جديدة في تسعيرة المياه.

·        تطعيمات الأطفال تسبب التوحد.

 

فرض ضرائب جديدة على المواريث

تردد في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن توجه الحكومة لفرض ضرائب جديدة على المواريث والتصرفات العقارية، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة المالية، والتي نفت صحة تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لتطبيق أي ضريبة على المواريث أو أي ضرائب أخرى تحت أي بند أو مسمى، مشددةً على أن الوزارة لم تُصدر أية قرارات متعلقة بهذا الشأن، وأن أي ضرائب جديدة لا تُفرض إلا بنص وموافقة من مجلس النواب، مشيرةً إلى أن كل ما يتردد في هذا الأمر مجرد شائعات تستهدف إثارة غضب المواطنين والإضرار بالاستقرار الاقتصادي.

وفي ذات السياق، أوضحت الوزارة أنه بالنسبة للعقارات التي تؤول ملكيتها في حالة الميراث فلا توجد أي ضريبة عليها, أما إذا تم بيعها من قبل الوارث للغير ففي هذه الحالة تُطبق عليها ضريبة التصرفات العقارية وهي ضريبة مُطبقة منذ سنوات بموجب المادة رقم 42 من قانون 91 لسنة 2005, وهى ضريبة يستحق تحصيلها عند قيام الورثة بالبيع للغير وليس عند الميراث، مضيفةً أن توجه الوزارة في هذه الفترة هو الحفاظ على استقرار السياسات الضريبية الحالية وعدم إجراء أي تعديلات بها لضمان توفير بيئة جاذبة للمستثمرين.

وفي النهاية أهابت الوزارة بوسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق، مشددةً على أنها سوف تتخذ كافة الإجراءات القانونية للتصدي لسيل الأخبار غير الصحيحة التي تنشرها بعض المواقع أو الصحف، والتي زادت وتيرتها في الفترة الأخيرة بصورة تسئ لمناخ الاستثمار وتسعى لإشاعة الفوضى وتضر بالاستقرار الاقتصادي وإضعاف جهود الدولة في التنمية التي أشادت بها المؤسسات الدولية.

 

زيادات ضريبية جديدة على السجائر ومنتجات التبغ

أُثير في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن فرض الحكومة زيادات ضريبية جديدة على السجائر سواء محلية أو أجنبية ومنتجات التبغ، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة المالية، التي نفت تلك الأنباء تمامًا، مؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لفرض أي زيادات ضريبية جديدة على منتجات التبغ والسجاير سواء المحلية أو الأجنبية، وأن الأسعار السارية كما هي دون أي تغيير، مشيرةً إلى أن كل ما يتردد من أنباء عن إقرار زيادات ضريبية جديدة على أسعار السجاير ومنتجات التبغ شائعات لا تمت للواقع بصلة تستهدف في الأساس إثارة البلبلة بين المواطنين.

وأوضحت الوزارة أنه قبل أن يتم فرض أي زيادات على أي منتج يتم إعلان ذلك بشكل رسمي قبل تفعيله من خلال الجهات المعنية، مشددةً على أن مصلحة الضرائب لا تقوم حالياً بإجراء أي دراسات خاصة بمدى إمكانية رفع سعر الضريبة على منتجات التبغ والسجائر، مع الإبقاء على السعر الضريبي المطبق حاليًا، مؤكدةً أنه لا توجد أي نية لزيادة الضرائب، وأن خطة الوزارة حالياً تركز على استقرار السياسات الضريبية حتي لا تتسبب زيادة نسبة الضرائب في إرباك مجتمع الأعمال.

وفي النهاية ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، كما ناشدت الوزارة المواطنين في حالة وجود أي استفسارات أو شكاوي الإرسال علي البريد الإلكتروني الخاص بالوزارة ([email protected]) أو الاتصال على الخط الساخن لها (16408).

 

وجود أخطاء في كتاب الباقة لطلاب الصف الأول الابتدائي بنظام التعليم الجديد

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي صوراً لبعض صفحات كتب المنهج الجديد لطلاب الصف الأول الابتدائي، والتي تضمنت أخطاء وتكرارات كثيرة لبعض الكلمات، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً عدم وجود أي أخطاء في كتب المنهج الجديد للصف الأول الابتدائي، وموضحةً أن هذه الصفحات ليس بها أخطاء وإنما هي "أنشودة صغيرة للأطفال" واستخدامها مكتوب داخل دليل المعلم بهدف تعليم الأطفال موضوعات وكلمات عن طريق الفن والغناء الجماعي، مشيرةً إلى أن كل ما يتردد من أنباء عن وجود أخطاء وتكرارات كثيرة في كتب الباقة الخاصة بالصف الأول الابتدائي شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة البلبلة والإضرار بنظام التعليم الجديد.

وأوضحت الوزارة أن هذا التكرار ليس خطأ كما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي ولكنه متعمد وهذه كلمات جار تلحينها بواسطة مستشارة التربية الموسيقية ليغنيها الأطفال.

وفي النهاية ناشدت الوزارة، وسائل الإعلام المختلفة وأولياء الأمور بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد منها قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وتؤثر سلباً على ‏أوضاع المنظومة التعليمية، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يرجى الاتصال على رقم الوزارة (0227963273).

 

تداول صوراً لتلاميذ يفترشون الأرض بالمدارس مع بدء العام الدراسي الجديد

انتشرت في العديد من صفحات التواصل الاجتماعي صور لمجموعة من التلاميذ يفترشون الأرض بدون مقاعد ومزدحمون فوق بعضهم بدعوى أنه ليس لهم مقاعد بالمدارس مع بدء العام الدراسي الجديد، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أن الصور المُتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي لطلاب يفترشون الأرض بالمدارس هي صور تم التقاطها لإحدى مدارس مدينة كربلاء العراقية، ومنشورة على مواقع  إخبارية عراقية منذ أكتوبر 2013, ولا تمت للمدارس المصرية بصلة.

وأشارت الوزارة إلى أنها تتابع بحرص كل صورة أو فيديو يتم التقاطه داخل المدارس المصرية.

وفي سياق متصل، أوضحت الوزارة أن جميع مديريات التربية والتعليم بمحافظات مصر رفعت درجة الاستعداد قبل انطلاق الموسم الدراسي الجديد، وذلك من خلال تجهيز المئات من المدارس بمختلف أنحاء الجمهورية والانتهاء من جميع عمليات الصيانة،  وكذلك توصيل خدمات الإنترنت لعدد من المدارس بكل محافظة وتدريب المعلمين تمهيداً لتطبيق منظومة التعليم الجديدة.

وفي النهاية ناشدت الوزارة, وسائل الإعلام المختلفة وأولياء الأمور بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد منها قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وتؤثر سلباً على ‏أوضاع المنظومة التعليمية، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يرجى الاتصال على رقم الوزارة (0227963273).

 

بيع بحيرة المنزلة لإحدى الدول العربية

 

تداولت بعض المواقع الإليكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن توجه الحكومة لبيع بحيرة المنزلة لإحدى الدول العربية, وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مؤكدةً أن بحيرة المنزلة هي ملك للدولة وللشعب المصري ولن يتم تأجيرها أو استثمارها لصالح أي دولة أخرى، مشددةً على أن كل ما يتردد من أنباء عن تحويل بحيرة المنزلة لمزرعة خاصة أو تأجيرها لإحدى الدول العربية غير صحيح على الإطلاق، وأنها مجرد شائعات تستهدف البلبلة وإثارة الغضب بين المواطنين.

وأوضحت الوزارة أنها تعمل على إزالة كافة التعديات بالبحيرة واستردادها وفتحها أمام الصيد الحر كمصدر طبيعي للأسماك، مشيرةً إلى أن عمليات التطهير والتطوير التي تجرى للبحيرة تتم لصالح المواطنين المقيمين حول البحيرة، وستعود بالنفع على الدولة بأكملها.

وتابعت الوزارة أن مشروع تطوير بحيرة المنزلة يستهدف في الأساس تطهير وتعميق وتجديد المياه للمساعدة في استزراع أنواع جديدة، وزيادة الانتاج السمكي وبجودة عالية وذلك لصالح جميع المقيمين في المنزلة وكافة المحافظات التي تطل على البحيرة  والتي ستستفيد من عملية التطهير، وسيعود كل ذلك بالنفع للصيادين.

وفي سياق متصل أشارت الوزارة إلى حرص الدولة على عودة البحيرة لوضعها الطبيعي مضيفةً أنه سيتم ضخ زريعة سمك مختلفة بها، بالإضافة لتجديد المياه من خلال البواغيز.

وفي النهاية ناشدت الوزارة كافة وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية في نشر المعلومات والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام.

 

زيادة رسوم الزواج أكتوبر المقبل

انتشر في العديد من المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بزيادة رسوم الزواج ابتداءً من شهر أكتوبر القادم، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة العدل، والتي نفت تلك الأنباء تماماً، مؤكدةً أنه لا توجد أي زيادات جديدة في رسوم الزواج, وأن الرسوم كما هي دون أي تغيير، مشيرةً إلى أن كل ما يتردد حول إقرار زيادات جديدة في رسوم الزواج شائعات لا أساس لها من الصحة، تستهدف إثارة غضب المواطنين.

وأوضحت الوزارة أن رسوم الزواج لا تُفرض إلا بقانون يتم وضعه وفقاً لآليات معينة، وليس بشكل عشوائي، مشيرةً إلى أن الرسوم المقررة حالياً لم يطرأ عليها أي تغيير، وهي المنصوص عليها بالقانون رقم 91 لسنة 1944، والذي حدد فرض نسبة 1,5% على أول 100 جنيه من المهر أو الصداق المسمى، وفرض نسبة 2% على ما يزيد عن 100 جنيه.

وفي سياق متصل، أشارت الوزارة أيضاً إلى أنه من المقرر العمل باستمارات الزواج الجديدة والتي أصدرتها وزارة العدل ابتداءً من أول أكتوبر، مضيفةً أن هذه الوثائق هي وثائق مؤمنة ولا يمكن تزويرها أو تزييفها أو تقليدها وبها علامة مائيةن وذلك حفاظاً على حقوق كافة أطراف العقد.

وفي النهاية ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الحقائق قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.

زيادة تسعيرة المياه

تردد في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن وجود زيادات جديدة في أسعار فواتير المياه، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتي نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لإقرار أي زيادة جديدة في تسعيرة المياه خلال العام المالي (2018-2019)، مشددةً على أن تسعيرة المياه المطبقة حالياً كما هي دون أي تغيير منذ قرار الزيادة السنوية الذي تم إقراره في يونيو 2018.

وفي النهاية أهابت الوزارة بوسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتثير البلبلة بين المواطنين، وفي حالة وجود أي استفسارات أو شكاوي يرجي الاتصال على الخط الساخن (125).

تطعيمات الأطفال تسبب الإصابة بالتوحد

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن تسبب التطعيم الثلاثي تطعيم ضد الحصبة  "MMR" في الإصابة بالتوحد، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مؤكدةً على سلامة وصلاحية التطعيمات ومطابقاتها للشروط والمعايير الصحية المطبقة في مختلف دول العالم، مشيرةً إلى أنه لا علاقة على الإطلاق بين تطعيمات الأطفال وظهور علامات التوحد، و أن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات مغرضة لا أساس لها من الصحة.

وأضافت الوزارة أنها تستخدم طعوماً معتمدة من منظمة الصحة العالمية، ويتم فحصها بمعمل مرجعي للمنظمة لضمان جودة وأمان وعقامة الطعم، ويتم نقله إلى مصر من خلال سلسلة تبريد للحفاظ على درجة الحرارة المطلوبة، لافتةً إلى أنه فور وصول التطعيمات لمصر يعاد أخذ عينات منها لفحصها مرة أخرى عن طريق هيئة الرقابة على المستحضرات الحيوية واللقاحات للتأكد من صحتها، ثم يتم توزيعها على مديريات الشئون الصحية.

وأكدت الوزارة على سلامة التطعيمات وفقاً للدراسات التي قامت بها كل من منظمة الصحة العالمية وهيئة الغذاء والدواء الأميريكية، والتي أثبتت عدم وجود علاقة بين الإصابة بالتوحد ولقاحات الأطفال.

وفي سياق متصل، حذرت الوزارة من خطورة تداول تلك الشائعات على عزوف الأهالي عن تطعيم أطفالهم وبالتالي ارتفاع نسبة الإصابة بمرض الحصبة، مؤكدةً أن التطعيمات ساهمت بشكل كبير في القضاء على بعض الأمراض التي تفشت في السابق بين الأطفال وتسببت في ارتفاع معدل الوفيات.

وفي النهاية أهابت الوزارة بوسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتثير البلبلة بين المواطنين، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى الاتصال على ‏رقم الوزارة التالي (27923754).

 

 

هذا المحتوي ( الوطن: مجلس الوزراء يرد على عدد من الشائعات المتداولة خلال الأسبوع الماضي ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الوطن المصرية )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوطن المصرية.

قد تقرأ أيضا