الرياضة اليوم ألغاز وتحديات قد تواجه البدري قبل مواجهة الإنتاج

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر اليوم حيث يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي نظيره الإنتاج الحربي، يوم السبت المُقبل، بستاد القاهرة الدولي، ضمن مواجهات الجولة الـ26 من مسابقة الدوري الممتاز.

وتواجه حسام البدري، المدير الفني للمارد الأحمر ألغاز وتحديات في مباراة الفريق العسكري بالرغم من توسيع الفارق بينه وبين أقرب منافسيه نادي الإسماعيلي وصيف الدوري وصل لـ20 نقطة.

ويستعرض لكم التحرير 5 ألغاز وتحديات أمام حسام البدري، المدير الفني للمارد الأحمر في مواجهة الإنتاج الحربي.

1- مواصلة سلسلة الانتصارات

يسعى النادي الأهلي إلى مواصلة تحقيق الفوز والوصول للفوز رقم 13 على التوالي، حيث يسعى لاعبو الأحمر إلى تسجيل رقم جديد.

كان أكبر عدد فوز متتالٍ للأهلي في 17 مباراة متتالية خلال موسم 2004/2005، و21 فوزًا متتاليًا في موسمين، 4 مباريات نهاية موسم 2003/2004، و17 مباراة بداية موسم 2004-2005.

2- سياسة التدوير 

قد تكون سياسة التدوير الصداع الأكبر في رأس البدري واستمرارها دون حدوث أي خلل في الفريق وتحيقيق المطلوب وهو الفوز، وأيضًا محاولة تخفيف ضغط المباريات على اللاعبين والذي يصدر أزمات منها الإجهاد البدني وكثرة الإصابات.

وتسبب ضغط المباريات في فقدان خدمات كل من عبد الله السعيد صانع ألعاب الفريق وأحد أهم الركائز الأساسية في تشكيل الأحمر وغيابه عن مبارة النصر الماضية بعد إصابته بشد في العضلة الخلفية.

3- استمرار إكرامي أم عودة الشناوي؟

حراس الأهلي

قرار استمرار الدفع بشريف إكرامي، أو عودة محمد الشناوي في مركز حراسة المرمى قد يسبب حيرة للجهاز الفني للفريق خاصة بعد أن أدى "إكرامي" مباراة مقبوله ولم تهتز شباكه بأهداف ومواصلة دفعه بالثقة والنظر لفرصته في الانضمام لمعسكر لمنتخب بكأس العالم.

وعلى الجانب الآخر يخشى الجهاز الفني للأهلي تحطيم الثقة التي اكتسبها "الشناوي"  طوال الفترة الماضية واستمراره في التأدية بشكل متميز خلال مشاركته في المباريات الماضية، والذي أجبر الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة هيكتور كوبر على استدعائه لمعسكر مارس المُقبل.

4- بديل السعيد

يسعى المدير الفني للنادي الأهلي إلى النجاح ووجود بديل لعبد الله السعيد، مناسب مثلما نجح "البدري" في تغير طريقة اللعب في مباراة النصر الماضية لـ4-2-2-2 بدلًا من 4-2-3-1، وفي بعض الأحيان توظيف جونيور أجاي كصانع ألعاب بتغيير خطة اللعب وسط المباراة.

ولكن مع اختلاف ومدى قوة المنافس بين الإنتاج والنصر قد تكون الأمور مختلفة سواء بتوظيف لاعب جديد في مركز صانع الألعاب أو الدفع بأحد الثنائي هشام محمد أو حسام غالي، لتأدية مهام "السعيد" أو الاستمرار بنفس فكر مباراة النصر الماضية خاصة أن الأمر نجح وحقق الأحمر الفوز بخماسية نظيفة.

5- استمرار الثقة في محسن وحمودي

قرار استمرار الثنائي أحمد حمودي وصلاح محسن في التشكيل الأساسي للأهلي أمام الإنتاج قد يفرض نفسه بقوة في عقل الجهاز الفني بقيادة حسام البدري، وبالرغم من الأداء الجيد الذي قدمه "حمودي" في مباراة النصر وصناعته ثلاثة أهداف فإن "البدري" قد يُفكر في الدفع بجناح آخر مثل وليد سليمان بسبب إجادته والتزامه بالمهام الدفاعية بالشكل المطلوب، عكس حمودي الذي ابتعد عن تشكيل الأحمر خلال الفترة الماضية بسبب عدم قدرته على أداء المهام الدفاعية بشكل جيد الأمر الذي يعود بالسلب على أدائه الهجومي.

وعن صلاح محسن قد يكون الأمر أسهل عن حمودي خاصة أن اللاعب بدأ في الدخول في التشكيل بالتدريج وبدأ في الانسجام مع الفريق وتمكن من تسجيل هدف في المباراة الماضية الأمر الذي قد يشكل دافعا للاعب لتقديم مستوى أفضل من المباراة الماضية. 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (التحرير الإخبـاري ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الرياضة اليوم ألغاز وتحديات قد تواجه البدري قبل مواجهة الإنتاج" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق