الرياضة اليوم - قصة أشهر عاشق لذئاب الجبل.. بعيدا عن القطبين

اليوم السابع - رياضة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياضة اليوم: إضافة تعليق

مش قصة كام بطولة.. ده عشق من الطفولة" و"ارفع راسك فوق انت مقاولينى حر.. ولاعيبه أبطال وأنا بيهم بفخر"، شعارات رفعها يحيى حمدان محمد، ابن عزبة خير الله، الذى يعلن عشقه الكبير لنادى المقاولون العرب مفضلا ذئاب الجبل على أندية جماهيرية عريقة مثل الأهلى والزمالك والإسماعيلى والاتحاد السكندرى، والمصرى البورسعيدى وغزل المحلة.  

 

فى منزل يحيى تجد أعلاما وقمصان نادى المقاولون تزين جدرانه، ليحكى عن بداية عشقه، قال يحيى صاحب الـ30 عاما: "والدى كان يعمل فى النادى حتى طلع على المعاش، وكان يصحبنى برفقة أشقائى إلى النادى يومى الخميس والجمعة من كل أسبوع التى كانت إجازتنا من المدرسة، وبدأت أشاهد تدريبات ومباريات الفريق التى كانت تقام فى ملعب النادى بالجبل الأخضر حتى بدأت ميولى الكروية تعشق هذا النادى، ثم بدأت أحضر المباريات وأصول وأجول وراء النادى فى كل مكان".

جدران منزل عاشق المقاولون
جدران منزل عاشق المقاولون

 

وأوضح يحيى: "حبى للمقاولون العرب كان سببه الكابتن الكبير حسن شحاتة الذى استطاع الفوز ببطولتى كأس مصر والسوبر المصرى على حساب قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك، وكان يلعب وقتها فى دورى الدرجة الثانية واستطاع بعد ذلك الصعود للدورى الممتاز، وكانت أول مباراة أشاهدها هى مباراة نهائى الكأس عام 2004 أمام الأهلى وحسمها الذئاب بهدفين مقابل هدف، ثم بعدها بأيام قليلة الفوز على الزمالك 4/2 والتتويج بلقب سوبر مصر، ليزداد عشقى له خاصة أنه قدم أداء كرويا ممتعا مع المعلم حسن شحاتة الذى تولى فيما بعد منتخب مصر الأول وحقق الفوز ببطولة الأمم الإفريقية لثلاث دورات متتالية".

فرحة يحيى بفوز المقاولون
فرحة يحيى بفوز المقاولون

 

وعن أغرب المواقف التى واجهها، قال يحيى: "عندما كنا نلعب فى دورى الدرجة الثانية مع المعلم كان هناك من يقول لى: "شجع تليفونات بنى سويف أحسن من الفريق الهابط ده" وحينها كان يلعب فريق التليفونات فى الممتاز، وكان ذلك يسبب لى توترا وحرقة دم، لكن كنت فخور بالفريق ولدى ثقة كبيرة فى الفريق وهو ما تحقق بالفعل والتتويج ببطولتى الكأس والسوبر، ثم الصعود للممتاز والبقاء فيه حتى الآن.

عاشق المقاولون العرب
عاشق المقاولون العرب

 

ومن المواقف التى يتعرض لها أيضا عند الخسارة، يقول يحيى: "ربنا ما يورى لحد، بكون مش طايق نفسى ولا مستحمل أى كلمة من أى حد، ببقا عاوز استخبى من الشارع عندنا عشان محدش يشوفنى ويكلمنى كلمه وينرفزنى.. بينما فى حالة الفوز بكون فرحان جدا لدرجة إنى ممكن أوزع فلوس وحلويات وأنا ماشى في الشارع وكمان ممكن أعزم زميلى على بسبوسة أو جبة غداء، لكن الأهم إن فى كل مكسب والدتى بيكون ليها 20 جنيها، وكمان أولاد أخوتى لو موجودين بيكون ليهم 5 جنيهات".

خلال حضور أحد مباريات ذئاب الجبل
خلال حضور أحد مباريات ذئاب الجبل

 

ويضيف يحيى: "بعد فوزنا الأخير على الداخلية دخلت المنطقة التى اسكن بها فى زفة مرتديا جلبابا تم تفصيله على شكل قميص الفريق، وقام أصدقائى الأهلوية بضربى بسخرية ووصفونى بالمجنون وإن مفيش حد بيعمل كدة"، مختتما كلامه: "مش مهم أكون مجنون بس المهم إنى ممكن أفعل المستحيل عشان ذئاب الجبل".

أسماء اللاعبين على جلابية يحيى
أسماء اللاعبين على جلابية يحيى

 

جلابية المقاولون العرب
جلابية المقاولون العرب

 

شعارات حب المقاولون تزين جلابية يحيى
شعارات حب المقاولون تزين جلابية يحيى

 

فرحة يحيى بعد فوز المقاولون فى أحد الماتشات
فرحة يحيى بعد فوز المقاولون فى أحد الماتشات

 

فرحة يحيى بفوز المقاولون
فرحة يحيى بفوز المقاولون

 

مدرجات النادى
مدرجات النادى

 

مع محمد سمير
مع محمد سمير

 

مع محمود أبو السعود
مع محمود أبو السعود

 

إضافة تعليق


اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (اليوم السابع - رياضة ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي اليوم السابع - رياضة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الرياضة اليوم - قصة أشهر عاشق لذئاب الجبل.. بعيدا عن القطبين" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق