الرياضة اليوم مسئول سابق بالأهلي: أرض التجمع لا يمكن استبدالها لهذه الأسباب

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر اليوم حيث كشف مسئول سابق فى النادى الأهلى، أنه أصيب بالفزع من التصريحات، التي صدرت عن شريف فؤاد المتحدث الرسمي لمجلس إدارة النادى يقول ما نصه: "فرع التجمع الخامس سيتغير، هناك مشكلة في الأرض تمت مناقشتها مع المهندس الاستشاري، حيث تم تجريفها وإحلالها وتجديدها سيكلفنا عشرات الملايين، مجلس الإدارة تواصل مع وزير الإسكان، واقتنع بتحفظات إدارة الأهلي، ونتمنى الحصول على قطعة أرض أخرى".

وأكد المسئول السابق، أن التصريح بهذا المعني فيه تشكيك في كفاءة وحرفية اللجنة الهندسية للنادي الأهلي، التي أوكل لها الإشراف على استلام أرض فرع النادي الجديد في التجمع الخامس.

وأوضح المسئول، أن هناك معايير محددة ومتفقا عليها علميًا عند اختيار أية قطعة أرض، وأول هذه المعايير هو الموقع الجغرافي، وفي هذا الشأن فإن الموقع الذي تم اختياره لبناء الصرح الرابع للنادي الأهلي أكثر من ممتاز، ويصعب إيجاد نظير له، حيث  يقع بالقرب من محور أبناء الشيخ زايد الذي يربط القاهرة الجديدة بالعاصمة الإدارية يحده من الجهة اليمني بيت الوطن والذي يضم آلاف الأراضى المقسمة والمباعة للمصريين العاملين في الخارج، ويقع علي يساره اثنان من أرقي المجمعات السكنية (بالم هيلز، شركة صبور)، وهو ما يضمن تكتلا سكنيا ضخما من المفترض أن يوفر عددا كبيرا من العضويات بمجرد فتح باب الاشتراك.

المعيار الثاني: أن مساحة الأرض، التي تبلغ ٥٠ فدانا، وهو ما يزيد على مساحة فرعي الجزيرة ( ١٨ فدانا) مدينة نصر (٤٤ فدانا)، والمساحة مناسبة جدا لبناء ناد رياضي، يضم حمامات سباحة وملاعب وصالات مغطاة ومباني اجتماعية وترفيهية. 

المعيار الثالث: شكل الأرض، وهي مربعة مما يسمح بالكثير من الحلول الهندسية للبناء عليها. 

المعيار الرابع: سعر الأرض وطريقة الدفع وفقًا للعقد المبرم بين مجلس إدارة المهندس محمود طاهر وهيئة المجتمعات العمرانية، يبلغ 2000 جنيه للمتر، وهو سعر خيالي بالمقارنة بأسعار الأرض حاليا في القاهرة الجديدة أو العاصمة الإدارية، التي يزيد فيها السعر على ٤ آلاف جنيه للمتر، أما طريقة الدفع فقد أعطت وزارة الإسكان تسهيلات عظيمة للنادي الأهلي، فبعد تسديد الدفعة المقدمة ١٥٪ من ثمن الأرض ومصاريف إدارية بلغت ٧٠ مليون جنيه سددها المجلس السابق كاملة يحصل النادي على فترة سماح عامين كاملين بعدها يتم تقسيط سعر الأرض علي ٧ سنوات، على أن يقوم النادي بإصدار القرار الوزاري باعتماد التخطيط والتقسيم خلال ستة أشهر من تاريخ التعاقد، وتستكمل إلى ٤ سنوات لتنفيذ المشروع، وهي شروط مريحة جدًا.

وأوضح المصدر المسئول، أن مجلس إدارة الأهلى برئاسة محمود الخطيب يتعين عليه الشروع فورا في اتخاذ الإجراءات واعتماد الرسومات الهندسية، حيث إن إهدار الوقت قد يضيع حق الأهلي في الأرض وفقا لشروط التعاقد.

وفجر المصدر المسئول مفاجأة من العيار الثقيل بتأكيده أن الحديث عن وجود عيوب في الأرض بسبب اختلاف المناسيب ووجود أعماق كبيرة داخلها بسبب إستخدمها كمحاجر لتجريف الرمل، هو نقطة قوة وليس نقطة ضعف، كما أثير من جانب المتحدث الرسمي للأهلي، استنادا إلي رأي استشاري هندسي، لم يعلن عن اسمه أو صفته أو خبرته العلمية، وفي هذا الشأن قامت اللجنة الهندسية فى عهد المجلس السابق بتكليف مركز الهندسة المدنية بكلية الهندسة جامعة القاهرة بعمل رفع مساحي، لكى يحدد فرق المناسيب وتم التأكد من  امكانية تسخير اختلاف المناسيب في زيادة الرقعة المستفاد منها، حيث تسمح حالة الارض الحالية ببناء جراچات وحمامات سباحة وملاعب وغرف إدارية ومخازن، وهذا معمول به في نادي الصيد فرع ٦ أكتوبر ونادي بلاتينيوم وغيرها من المشاريع، التي تستغل المساحات المتاحة فوق الأرض وتحتها، موضحا أن أرض النادي في الشيخ زايد بها فرق منسوب ٣٠ مترا ورغم ذلك لم يقل أحد أنها لا تصلح. 

واختتم المسئول تصريحاته قائلًا: "وفقا لما تقدم فإن مجلس الإدارة السابق برئاسة المهندس محمود طاهر وافق على شراء الأرض، التي تعد واحدة من أهم إنجازات المجلس التي ستفيد أعضاء النادي طوال تاريخه".

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (التحرير الإخبـاري ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الرياضة اليوم مسئول سابق بالأهلي: أرض التجمع لا يمكن استبدالها لهذه الأسباب" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق