الارشيف / رياضة مصرية / صدي البلد

اخبار مصر: مصر واليونان وقبرص تسيطر على ساحل البحر المتوسط.. تدريبات عسكرية ضخمة بالذخيرة الحية للدول الثلاث لتأمين المصالح الاقتصادية ومواجهة العدائيات.. واجتماع لوزراء الدفاع الثلاثة لتعزيز التعاون العسكري

صدي البلد: التدريب البحري الجوي «ميدوزا 6»:
-تنفيذ معركة تصادمية بين الوحدات المشاركة من قبرص واليونان ومصر
-مكافحة الأعمال الإرهابية بالبحر وتامين خطوط المواصلات البحرية
-تنفيذ تدريب مفاجئ لاقتحام سفينة مختطفة والسيطرة عليها وتحرير الرهائن
-تنفيذ عملية إبرار بحرى لعناصر المشاة الميكانيكى وقوات الصاعقة البحرية
التدريب علي مهام البحث والإنقاذ ومكافحة التهريب والهجرة الغير شرعية
-تأمين الوحدات البحرية ضد طيران العدو باستخدام أسلحة الدفاع الجوي والمدفعية
تنفيذ تدريب للرماية بالذخيرة الحية لصد وتدمير الأهداف السطحية والجوية المعادية
-استقبال واقلاع الطائرات الهليكوبتر الهجومي من طراز أباتشي على الميسترال نهارًا وليلًا
-تنفيذ طلعات جوية مشتركة للدفاع والهجوم عن الأهداف الحيوية والبحريه بالمياه الاقليمية

شهد الفريق محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى و"بانوس كامينوس" وزير الدفاع اليونانى و"سافاس إنجيليديس" وزير الدفاع القبرصى، المرحلة الرئيسية للتدريب البحري الجوي المشترك "ميدوزا 6" والذي تنفذه عناصر القوات البحرية والجوية والقوات الخاصة لمصر واليونان وقبرص ويستمر لعدة أيام بالمياه الإقليمية المصرية

وشهدت المراحل الأولى تنفيذ تدريب مفاجئ للبحث عن واقتحام سفينة مختطفة والسيطرة عليها وتحرير الرهائن بداخلها حيث أظهرت مستوى التعاون والتنسيق الوثيق بين القوات والقدرة على العمل الجماعى المشترك.

كما تم الإعداد والتجهيز للتدريب المشترك "ميدوزا -6" من خلال رفع الكفاءة القتالية لجميع العناصر المشاركة والتخطيط الجيد للتمارين المطلوب تنفيذها لصقل مهارات العناصر المشاركة لتنفيذ المهام المكلفين بها في ظل ظروف جغرافية ومناخية متدرجة الصعوبة والتعقيد.

وبدأت المرحلة الرئيسية بوصول القائد العام للقوات المسلحة يرافقه وزيرا الدفاع اليونانى والقبرصى إلى أحدى الفرقاطات اليونانية المشاركة بالتدريب حيث إستمع الوزراء إلى عرض تقديمى للأنشطة والفعاليات التى تم تنفيذها فى المراحل الأولى للتدريب، أعقبه الإنتقال إلى حاملة المروحيات "جمال عبد الناصر" طراز ميسترال والتقاط صورة تذكارية مع القوات المشاركة فى التدريب لجميع الدول.

وتضمنت المرحلة تنفيذ العديد من الأنشطة منها التخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية وجوية مشتركة ضد التهديدات والتدريب علي أعمال الاستطلاع الجوي والبحري واعتراض الأهداف المعادية حيث أظهرت مدي قدرة القوات المشاركة علي التعامل المواقف القتالية بكفاءة عالية كذلك الإستعداد القتالي العالي للتعامل مع الأهداف البحرية والجوية المعادية وتنفيذ عدة تشكيلات إبحار نهارًا وليلًا وإجراءات البحث والإنقاذ وتبادل البلاغات والمعلومات بين الوحدات والقطع البحرية، وأعمال الاعتراض البحري والدفاع ضد التهديدات غير النمطية أثناء الإبحار.

كذلك تنفيذ معركة تصادمية بين الوحدات المشاركة من الجانبين والتدريب علي مهام البحث والإنقاذ ومكافحة أعمال التهريب والهجرة الغير شرعية والتدريب على حماية سفينة ذات اهمية حيوية ، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها والسيطرة عليها وتنفيذ أعمال الإمداد والتزود بالوقود أثناء الإبحار واستقبال واقلاع الطائرات الهليكوبتر الهجومي من طراز أباتشي علي متن حاملة المروحيات "جمال عبد الناصر" نهارًا وليلًا ومكافحة الأعمال الإرهابية بالبحر وتامين خطوط المواصلات البحرية.

كما اشتملت الفعاليات على قيام عناصر القوات الجوية المشاركة بالتدريب علي أعمال الاستطلاع الجوي وتنفيذ طلعات جوية مشتركة للدفاع والهجوم عن الأهداف الحيوية والبحريه بالمياه الاقليمية وتقديم المعاونة الجوية لعملية الابرار البحرى والتى اظهرت قدرة العناصر المشاركة علي تنفيذ مهامها بدقة وكفاءة عالية.

كما تضمنت المرحلة النهائية تنفيذ عملية إبرار بحرى لعناصر المشاة الميكانيكى وقوات الصاعقة البحرية المحملة على حاملة المروحيات جمال عبد الناصر لتأمين شاطىء حيث تم دفع مجموعات الاستطلاع وتنفيذ أعمال التمهيد النيرانى، وشاركت طائرات الهليكوبتر بتنفيذ أعمال الإسقاط والإبرار الجوى للمجموعات القتالية من وحدات المظلات لاستكمال تدمير العناصر المعادية وتأمين الشاطئ وذلك تحت ستر أعمال قتال الطائرات المقاتلة التي وفرت أعماق جوية لوحدات وعناصر الأبرار مع تدقيق البلاغات المتعلقة بخسائر العناصر المعادية والتعامل مع الأهداف المكتشفة.

كما تم تنفيذ تدريبات خاصة لعناصر القوات الخاصة البحرية لكلا من مصر واليونان وقبرص على أعمال الاقتحام والتفتيش والتغلب على العناصر الارهابية وكذلك تنفيذ العديد من المحاضرات النظرية والبيانات العملية التى ساهمت فى توحيد المفاهيم المشتركة للقوات المنفذة والتى أظهرت احترافية عالية.

ونفذت القطع البحرية المشاركة تدريبا متميزا للرماية بالذخيرة الحية لصد وتدمير الأهداف السطحية والجوية المعادية وتأمين الوحدات البحرية ضد طيران العدو بإستخدام أسلحة الدفاع الجوي والمدفعية أظهرت مدي الدقة في إصابة الأهداف التي يتمتع بها المقاتلون من مصر واليونان وقبرص.

وأشاد وزراء الدفاع لمصر واليونان وقبرص بالأداء القتالي العالي للقوات المنفذة للتدريب والذي يعكس المستوي المتميز من التنسيق بين القوات المسلحة المصرية واليونانية والقبرصية ، فضلا عن أهمية التدريب في تهيئة بيئة غنية بالمهارات والتكتيكات البحرية والجوية الحديثة بما يساهم في تحقيق أقصى استفادة ممكنة من التدريب وصقل مهارات هيئات القيادة فى تخطيط وإدارة العمليات المشتركة بكفاءة عالية لتوحيد المفاهيم بين جميع القوات المشاركة بما يحقق اهداف الدول المشاركة لمواجهة التهديدات المشتركة.

جدير بالذكر أن التدريب "ميدوزا" تنفذه القوات المسلحة المصرية واليونانية منذ عدة سنوات بالتبادل وتشارك فيه لأول مرة عناصر من القوات المسلحة القبرصية مما يجعله من أكبر التدريبات البحرية والجوية المشتركة التى تنفذ فى مسرح البحر الأبيض المتوسط وبما يعكس التقارب التام وتوحيد المفاهيم العملياتية بين القوات المسلحة لكل من مصر واليونان وقبرص للتعاون فى تحقيق السيطرة البحرية وتأمين الأهداف الاقتصادية والحيوية والتصدى لأى عدائيات محتملة.

حضر المرحلة الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة ورئيس الاركان العامة للقوات المسلحة اليونانية وقائد الحرس الوطنى لجمهورية قبرص وقادة القوات البحرية المصرية واليونانية والقبرصية وعدد من المراقبين الدوليين لدول البحرين والإمارات والسعودية والاردن وعدد من كبار قادة القوات المسلحة.

وعلى هامش حضور المرحلة الرئيسية للتدريب "ميدوزا 6" عقد الفريق محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى و"بانوس كامينوس" وزير الدفاع اليونانى و"سافاس إنجيليديس"وزير الدفاع القبرصى والوفد المرافق لهما جلسة مباحثات مشتركة.

وتناولت الجلسة مناقشة عدد من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك فى ضوء تطورات الأوضاع التى تشهدها المنطقة، وأعرب الاطراف الثلاثة فى بداية المباحثات عن خالص التقدير والاحترام للجهود المتواصلة التى تبذلها القيادة السياسية للدول الثلاثة لتأسيس علاقات وثيقة ودفع مسيرة التعاون المشترك والبناء فى كافة المجالات لصالح الشعوب الصديقة ، وتعزيزًا للأمن والإستقرار والتنمية.

كما تم مناقشة سبل مواجهة التحديات المشتركة وفى مقدمتها الارهاب والهجرة الغير شرعية والتهريب فضلًا عن تأمين المصالح المشتركة وتبادل وجهات النظر حول سبل تطوير التعاون بين القوات المسلحة المصرية واليونانية والقبرصية.

وإتفق الأطراف الثلاثة على استمرار وتطوير مجالات التعاون العسكرى وإطلاق آفاق جديدة فى مجال تبادل الخبرات والتأهيل والتدريبات المشتركة وتطابقت وجهات النظر بشأن أهمية تطوير التعاون والتنسيق المشترك ليصبح آلية مهمة لتعزيز الأمن والإستقرار الإقليمى.

وأشاد الفريق محمد زكى بمستوى التنسيق والتشاور بين مصر واليونان وقبرص فى المجالات العسكرية والأمنية، معربًا عن تطلعه إلى أن تشهد المرحلة القادمة مزيدًا من التعاون والتكامل المشترك.

ووجه وزيرا الدفاع اليونانى والقبرصى، التهنئة للفريق محمد زكى على توليه منصب وزير الدفاع والانتاج الحربى، متمنين له التوفيق والسداد فى مهامه المستقبلية، مؤكدين على توافق الرؤى تجاه التعامل مع العديد من الملفات والموضوعات التى تمثل تحديًا أمام جهود تعزيز الأمن والسلم الدوليين.

كما التقى الفريق محمد فريد رئيس اركان حرب القوات المسلحه بالفريق اول "اينانجيلوس ابوستاكيس" رئيس الاركان العامة للقوات المسلحه اليونانية و"الفريق إلياس ليونتارس" قائد الحرس الوطنى لجمهورية قبرص ، تناول اللقاء سبل تعزيز التعاون والتدريبات المشتركة وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكل من مصر واليونان وقبرص.

حضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة وسفيرا اليونان وقبرص بالقاهرة وعدد من قادة القوات المسلحة من مصر واليونان وقبرص.

يأتي التدريب في ضوء العلاقات المتميزة التى تربط القوات المسلحة لكل من مصر واليونان وقبرص في العديد من المجالات.

هذا المحتوي ( اخبار مصر: مصر واليونان وقبرص تسيطر على ساحل البحر المتوسط.. تدريبات عسكرية ضخمة بالذخيرة الحية للدول الثلاث لتأمين المصالح الاقتصادية ومواجهة العدائيات.. واجتماع لوزراء الدفاع الثلاثة لتعزيز التعاون العسكري ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( صدي البلد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو صدي البلد.

قد تقرأ أيضا