الارشيف / رياضة مصرية / صدي البلد

اخبار مصر: طوارئ بالقليوبية لمواجهة مرض الجلد العقدي

صدي البلد: شهدت محافظة القليوبية حالة طوارئ بعد تلقي مديرية الطب البيطري بلاغات عديدة من المواطنين بانتشار مرض الجلد العقدي بين المواشي والأبقار بعدد من البؤر.

ودفع بعدد من الحملات المكثفة وفرق الاستجابة السريعة لمتابعة الحالة واكتشاف الحالات المصابة، خاصة بعد انتشار شائعات بقيام أصحاب المواشي بذبحها وبيعها كلحوم في الأسواق الشعبية بأسعار رخيصة، ما يمثل خطرا على المواطنين في هذه المناطق لسهولة انتقال الأمراض لهم من اللحوم المصابة.

من ناحية أخرى، رصدت تقارير اللجان أن البؤر المصابة بالمحافظة تمركزت في الخانكة وطوخ وبنها والقناطر الخيرية، إذ أعلن إصابة 20 رأس ماشية ونفوق 6 أخرى بهذه المناطق بأمراض الحمى القلاعية والجلد العقدي.

وقالت الدكتورة أمل العسيلي، وكيل الوزارة لمديرية الطب البيطري، إن فرق الطوارئ حاليا تجري عمليات مسح واسعة من تحصين بؤر الإصابة وتمشيط المناطق المصابة لمحاصرة المرض، مشيرة إلى أن الوضع تحت السيطرة ولا توجد أي خطورة وبائية، إذ تتم عمليات تحصين مجانية للمواشي، مؤكدة أنه سيتم التنسيق مع المحافظات المجاورة في مجال المكافحة والتحصينات لمنع انتشار أي بؤر جديدة للإصابة بالمحافظة.

وأضافت "العسيلي" أن حملات المديرية نجحت في الكشف على 52 ألفا و643 ذبيحة بمجازر القليوبية قبل وبعد الذبح، وصرح بما هو صالح للاستهلاك الآدمي منها واستبعاد المصاب، مؤكدة استمرا حملات التحصين بجميع مراكز ومدن المحافظة، موضحة أنه تم حتى الآن تحصين 372 ألفا و510 رؤوس ماشية ضد مرضى الجلد العقيدي والحمى القلاعية.

وأوضحت أنه تم عمل زيارات ميدانية للقرى للتوعية الإرشادية عن أهمية التسجيل والترقيم والتحصين ضد مرضي الحمى القلاعية والجلد العقدي وتعريف المربين بهما وأعراضهما ومدى خطورته على الثروة الحيوانية وأهمية التحصين بصورة دورية لتجنب إصابة الحيوانات بالأمراض تم من خلالها عقد 210 ندوات و1870 لقاءً إرشاديا شارك فيها 312 لجنة تحصين، مشيرة إلى أن المديرية تواصل جهودها للحفاظ على الثروة الحيوانية بالمحافظة وزيادة إنتاجيتها وتحقيق أهداف الحملة.

هذا المحتوي ( اخبار مصر: طوارئ بالقليوبية لمواجهة مرض الجلد العقدي ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( صدي البلد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو صدي البلد.

قد تقرأ أيضا