الرياضة اليوم - 3 قرارات حازمة فى الأهلى خلال 7 أيام.. أبرزها عرض السعيد للبيع

اليوم السابع - رياضة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياضة اليوم: شهد النادى الأهلى على مدار أسبوع عددا من المشاهد الحازمة كما هو معهود عليه بتطبيق سياسة القيم والمبادئ داخل جدارن القلعة الحمراء.. ويعرض "اليوم السابع" 3 مشاهد جسدت دور الحزم فى الأهلى بأسبوع بالتقرير التالى.

 

1- عرض عبد الله السعيد للبيع
 

يعد ملف عرض بيع عبد الله السعيد، لاعب الأهلى، هو أبرز مشاهد الحزم فى القلة الحمراء فى ظل مطالبة لجنة الكرة برئاسة محمود الخطيب، من إدارة تعاقدات وتسويق اللاعبين البدء فى مفاوضات إعارة أو بيع اللعب، فى ظل العروض المقدمة للنادى من أندية خارج مصر بعد ساعات من قرار تمديد عقد اللاعب لمدة موسمين حفاظا على حقوق النادى الأهلى، خاصة بعدما تأكدت إدارة النادى إمضائه على تعاقد مع نادى الزمالك بد مماطلة فى قرار التجديد الأهلى.

 

عبد الله السعيد
عبد الله السعيد

 

2- خصم 50 ألف جنيه من أجاى لعدم انضمامه لصفوف الفريق فى الجابون

أما المشهد الثانى فهو إبلاغ سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالأهلى، صانع ألعاب الفريق جونيور أجاى بالعقوبة التى وقعها النادى ضده والبالغ قدرها 50 ألف جنيه، وذلك لعدم انضمامه إلى بعثة الفريق المتواجده فى الجابون، حيث واجه الفريق الأحمر نظيره مونانا الجابونى فى إياب دور الـ32 الأفريقى، وتأهل من خلالها الأهلى لدور المجموعات بعد فوزه 7/1 بمجموع مباراتى الذهاب والعودة. وأشار عبد الحفيظ أن أجاى اعتذر عن التأخير ولكن هناك لوائح يتم العمل بها بعيدًا عن أى سبب أو أعذار.

 

أجاى
أجاى

 

3- تجاهل الحديث عن أزمة الـ"دون" فى مؤتمر عائلة الأهلى 

بينما جاء المشهد الثالث، عندما تجاهل محمود الخطيب رئيس النادى الحديث عن أزمة عبد الله السعيد الشهير بـ"الدون" فى مؤتمر "عائلة الأهلى تكرم الأساطير"، ليؤكد على قيم ومبادئ القلعة الحمراء.


اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (اليوم السابع - رياضة ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي اليوم السابع - رياضة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الرياضة اليوم - 3 قرارات حازمة فى الأهلى خلال 7 أيام.. أبرزها عرض السعيد للبيع" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق