الرياضة اليوم - صور.. نكشف القصة الكاملة لأزمة تجديد "فتحى والسعيد" للأهلى

اليوم السابع - رياضة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياضة اليوم: إضافة تعليق

ما زالت أزمة تجديد الثنائى أحمد فتحى وعبد الله السعيد للنادى الأهلى، تسيطر على الشارع الرياضى المصرى، خاصة أن اللاعبين من العناصر الأساسية والمؤثرة فى صفوف الشياطين الحمر، ورحيلهما سيؤثر بالسلب على مستوى الفريق من الناحية الفنية.

وكشف بعض المقربين من الثنائى "فتحى والسعيد" القصة الكاملة للازمة والأسباب التى أدت لتعثر المفاوضات بين الطرفين، وهى ما نرصدها فى السطور التالية:

 

1_ استفادة الاحتياطيين ماديًا  

عمرو بركات

تسبب احتراف بعض لاعبى الأهلى خاصة "الاحتياطيين" بالدورى السعودى، بمبالغ مالية كبيرة، مثل صالح جمعة وحسين السيد وأحمد الشيخ، وعمرو بركات، فاقت عقود الثائى "فتحى والسعيد" ولم يتم تعويضهما، فى تذمرهما  وتأجيلهما حسم التجديد للقلعة الحمراء.

أحمد فتحى وعبد الله السعيد، نظرا لخروج اللاعبين الاحتياطيين للاحتراف بالدورى السعودى، على أنها استفادة لهم من الناحية المادية، رغم كونهم لم يقدموا أى استفادة للقلعة الحمراء، فى الوقت الذى يعد فيه -فتحى والسعيد- من أهم العناصر الأساسية للفريق الأحمر، ومع ذلك لم يتم تعويضهما لتأمين مستقبلهما لو لم يتم السماح لهما بالإعارة خلال فترة الانتقالات الشتوية فى يناير الماضى.

 

2_ صفقة صلاح محسن

صلاح محسن

تعاقد الأهلى مع صلاح محسن مهاجم إنبى فى فترة الانتقالات الشتوية الماضية، مقابل 38 مليون جنيه، لتصبح "أغلى صفقة فى تاريخ الدورى المصرى" الأمر الذى اعتبره "فتحى والسعيد" تقليلاً من شأنهما خاصة أنهما يمثلان الأعمدة الأساسية لأكبر الأندية الأفريقية والمنتخب الوطنى ومع ذلك لم يتم ترضيتهما من الناحية المادية فى ظل وجود تلك الأموال الطائلة فى خزينة القلعة الحمراء.

 

3_ أخر العروض المغرية

فتحى والسعيد

تمسك فتحى والسعيد بالاحتراف الخارجى أو ترضيتهما من الأهلى، لتأمين مستقبلهما، وذلك لاقترابهما من اعتزال الساحرة المستديرة، بعد أن وصل الجوكر لعامه الـ35 وأصبح السعيد ابن الـ33 عامًا، الأمر الذى دفعهما للنظر إلى العروض التى تلقاها حاليًا بنظرة مختلفة واعتبارها "آخر العروض المغرية التى ستأتى لهما" فى ظل تقدمهما فى العمر، وسعيهما لتأمين مستقبلهما ومستقبل أسرهما عقب الاعتزال.

 

4_ الدولارات وتعويم الجنيه

الدولارات

تلقى عبد الله السعيد عرضًا مغريًا من أحد الأندية بالدورى التركى سيتقاضى فيه مليون ونصف المليون دولار "صافى" فى الموسم الواحد، بخلاف عروض بعض أندية الدورى الصينى، وكذلك انهالت العروض الخليجية بـ"الدولارات" على أحمد فتحى، يأتى ذلك فى ظل قرار "التعويم" وارتفاع قيمة الدولار بالمقارنة بالجنيه المصرى، الأمر الذى دفعهما لتعطيل التجديد للأهلى حتى الأن لحين حسم مصيرهما سواء بالتجديد 3 سنوات والخروج على سبيل الإعارة فى الموسم الأول ثم العودة، أو الاستمرار نهائياً داخل القلعة الحمراء، أو الرحيل من أجل مستقبلهما.

إضافة تعليق


اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (اليوم السابع - رياضة ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي اليوم السابع - رياضة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الرياضة اليوم - صور.. نكشف القصة الكاملة لأزمة تجديد "فتحى والسعيد" للأهلى" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق