أخبار الامارات مجلس جمعية الإمارات: "زايد" رسخ "شجرة العطاء" في الإمارات والعالم

الخليج الامارات 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اخر اخبار الامارات العربية المتحدة اليوم حيث '); } else { $('#detailedBody').after('

' + $("#detailedAd").html() + '

'); } } catch (e) { } } });

أكد المجلس الاجتماعي الجديد لجمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، الذي استضافه رجل الأعمال حسن بن حميدان الزعابي، بمجلسه بمنطقة الرفاعة، القريبة من منطقة الجزيرة الحمراء في رأس الخيمة، تحت عنوان (العطاء وحب العمل الخيري)، أن المغفور له، بإذن الله، تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، رسخ جذور وحضور "شجرة العطاء" والعمل الخيري والإنساني في الإمارات والمنطقة والعالم.
وأشارت جمعية الإمارات إلى أن النسخة الجديدة من مجلسها الاجتماعي، الذي أطلقته خلال الأعوام الماضية، جاء في إطار (عام زايد)، الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، "حفظه الله"، خلال العام الحالي (2018م)، حرصا من الجمعية على المشاركة في المناسبة وفعاليات العام الوطني، نحو إبراز دور "زايد الخير"، القائد التاريخي للإمارات، في تأسيس الاتحاد وبناء الدولة، والقائمة الحافلة من إنجازاته، طيب الله ثراه، محليا وإقليميا ودوليا.
وقال عبد الله دلك الشحي، المحاضر في المجلس الاجتماعي، الذي حضره حشد من المسؤولين والشخصيات في رأس الخيمة ووجهاء منطقة الجزيرة الحمراء في الإمارة: إن (زايد) كان سباقا ومبادرا نوعيا ولافتا في عمل الخير والعطاء الإنساني المتواصل على مدار حياته الحافلة بالخير والإنجاز، ما عمت فوائده وانعكاساته الإيجابية الناس في الدولة والعالم، دون استثناء أو تمييز، فيما كان يحرص على المبادرة والتسابق في العمل الخيري والإنساني، وكان يدعو إلى الذهاب إلى المحتاجين والفقراء، لتوفير متطلباتهم وقضاء حوائجهم، وعدم انتظار قدومهم أو طلبهم أو سؤالهم حاجتهم، وهو تعريف الشيخ زايد لمفهوم "العطاء"، لكون بعض الفقراء والمعوزين يتعففون أو يخجلون من سؤال الناس.
وأشار دلك الشحي، الذي ألقى الضوء، خلال المجلس، على مفهوم "العطاء" من منطلق إسلامي خالص، والدور الكبير للشيخ زايد في العطاء والعمل الإنساني، إلى أن الناس في الإمارات والوطن العربي والبلاد الإسلامية والعالم من حولنا لا زالوا يذكرون "الشيخ زايد" بالخير والثناء والدعاء بالرحمة والأجر الموصول حتى اليوم، بعد مرور سنوات طويلة على رحيله، نظرا للخير العظيم والمشاريع الإنسانية العديدة، ذات الأثر الإنساني والخيري والتنموي بعيد المدى، في قائمة طويلة من دول العالم، بمختلف قاراته، لافتا إلى أن عطاء (زايد) لم يقتصر على الإنسان فحسب، بل امتد أيضا إلى الحيوان والطير، وهو ما ترويه مواقف وحكايات مختلفة من سيرته العطرة.
وأكد رجل الأعمال عبد الله بن حميدان الزعابي أن العطاء الإنساني وعمل الخير شكلا ركنا أساسيا في فكر الشيخ زايد وسيرته المضيئة في الحكم والإدارة والعمل اليومي ورحلته في الحياة، وجميع أبناء الإمارات يجمعون على دور وتأثير الشيخ زايد في تأسيس الاتحاد وبناء الدولة وتطورها وارتقائها، والإنجازات الحضارية والتنموية والخدمية المتوالية والمتواصلة حتى الآن، التي حققتها الإمارات، ووصلت بها إلى مكانة دولية رفيعة المستوى.
حضر المجلس الاجتماعي الشيخ عمر بن عبد العزيز القاسمي، ورجل الأعمال عبد الله بن حميدان الزعابي، وعبد الله خلفان الشريقي، رئيس جمعية رأس الخيمة التعاونية الزراعية، وسعيد محمد الصياح، نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، ورجل الأعمال محمد بن حميدان الزعابي، وعبد الله الصغير، عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات، ومحمد العويد، ومحمد جمعة بن سالم، وعلي الشريف، وسلطان الشريف، وسالم حسن، المحاضر في التنمية البشرية، ومحمد عبيد بوعتابة.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الخليج الامارات ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الخليج الامارات ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "أخبار الامارات مجلس جمعية الإمارات: "زايد" رسخ "شجرة العطاء" في الإمارات والعالم" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق