الاقتصاد الاماراتي اليوم: المنصة العالمية الابتكارية

جريدة الاتحاد الاماراتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار عاجلة من دولة الامارات العربية المتحدة حيث عبدالله محمد العور المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي

فقد تزامن انعقاد الدورة السابقة للمنصة مع إعلان دولة الإمارات العربية المتحدة لأسبوع الابتكار. ولأن الابتكار بات شرطاً للنمو وتعزيز التنافسية في كافة المجالات، فإن الدورة الحالية تتزامن مع شهر الابتكار الذي أعلنته قيادة الإمارات أي وسط مناخ محفز على الابتكار وبيئة أعمال متعطشة لكل ما هو جديد خاصةً فيما يتعلق بمنتجات الاقتصاد الإسلامي.

للابتكار أشكال وصور كثيرة، لكني أود التركيز على شكلين أساسيين منه: الأول هو ابتكار منتجات جديدة لم تكن معروفة من قبل، وهذا الشكل في غاية الأهمية لأنه يمنح الاقتصاد الإسلامي سبقاً كبيراً في طرح المنتجات للجمهور ويعزز تنافسيته وسط الأسواق التقليدية.

والأمثلة على هذا النوع من الابتكار كثيرة، نذكر منها المنظمة العالمية للأوقاف ككيان اعتباري مستحدث لم يكن قائماً من قبل، ومركز الإمارات العالمي للاعتماد، والمنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، ومسرّع فينتك هايف، ومركز تميز الأعمال الإسلامي العالمي وغيرها الكثير من المبادرات التي أُطلقت بفضل جهود مجموعة من الشركاء الذين يشكلون رعاة مسيرة الاقتصاد الإسلامي.

هذه الابتكارات، وإن لم تأتِ على شكل منتجات، إلا أنها أسست وهيأت المناخ الإقليمي والدولي لابتكار المنتجات، ومنحت الاقتصاد الإسلامي هيكلية متناغمة وبيئة مؤسساتية محفزة لابتكار المنتجات. كما شكلت وستشكل دليلاً معرفياً لتحديد غايات الابتكار. أما الشكل الثاني من الابتكارات الذي نسعى إليه وهو في غاية الأهمية فهو الابتكار في الغايات. ويعني هذا الشكل، إعادة صياغة المنتجات القائمة بحيث تصبح الاستدامة والنمو والعدالة الاقتصادية والاجتماعية غايتها الأولى والنهائية. وهذا هو الشكل الذي تجلى في إطلاق المنصة لصكوك الاستبدال، والصندوق الوقفي، والبطاقات الائتمانية المرنة.

من حيث الاسم، هذه المنتجات موجودة في الأسواق منذ زمن. أما من حيث الغاية فهي جديدة وابتكارية بالمطلق. وهذا الشكل من الابتكار يعتبر تحولاً نوعياً في وظيفة أدوات الاستثمار والتمويل وإدارة العمليات الاقتصادية في الأسواق. ... المزيد

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (جريدة الاتحاد الاماراتية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي جريدة الاتحاد الاماراتية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الاقتصاد الاماراتي اليوم: المنصة العالمية الابتكارية" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق