اخبار الامارات / المصرى اليوم

أخبار الحوادث «ضحية الزى المدرسى».. انتحار سيدة بعد مشاجرة مع زوجها بسبب 2000 جنيه

تسببت مصاريف الزى المدرسى فى مأساة بمدينة النهضة، عندما اقترض «عبدالنبى. ا»، عاطل، 2000 جنيه من شقيقة زوجته، لإحضار الملابس لابنته، وعندما علمت زوجته بالواقعة تشاجرت معه، رافضة اقتراضه من شقيقتها، وهددت بالانتحار، وأمام عجز الزوج عن تلبية متطلبات الأسرة، توجهت المجنى عليها إلى «بلكونة» الشقة بالطابق الخامس وألقت بنفسها، وبمجرد أن شاهدتها ابنتها «مريم»، 14 سنة، تلفظ أنفاسها، ألقت بنفسها من الشباك فتعلقت بحبل غسيل، وتمكن الأهالى من إنقاذها، تم تحرير محضر بالواقعة، وأحاله اللواء محمد منصور، مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، إلى النيابة التى تولت التحقيق.

أفادت التحريات بأن الخلافات وراء الواقعة، وسوء معاملة المتهم لزوجته، وأنه مدمن مخدرات، ودائم التعدى عليها.

«المصرى اليوم» انتقلت لموقع الحادث والتقت الجيران والأهل لاستطلاع تفاصيل ما حدث، وقال أيمن، أحد شهود العيان: «كنت واقف لما كان عبدالنبى بيتخانق مع أم مريم، وحجّزنا بينهم، لكن هو كان مُصر على الخناق» وأضاف: «أخدت أم مريم تقعد مع زوجتى، لكن عبدالنبى رفض وتشاجر مع صاحب المنزل».

وتابع أيمن: «المتهم خرج من الكشك وذهب لمنزل الجار وطلب منه زوجته واشتعلت المشاجرة بينه وبين زوجته للمرة الثانية فى الشارع، ما دفعنا إلى التدخل بينهما، فصعدت الزوجة على شقتها وهو وراءها، وكانت الزوجة قد اختبأت بالمطبخ فتشاجر معها للمرة الثالثة، وأمسك بأكواب المياه وضربها فى رأسها، حتى إنها دخلت غرفة نومها وأغلقت الباب وراءها وفتحت شرفة منزلها وألقت بنفسها من الدور الخامس لتسقط منه جثة هامدة».

وأكد الجار أن ابنتهما بعد اكتشافها وفاة والدتها، ألقت بنفسها من البلكونة، لكنها سقطت على منشر غسيل ما جعل الجيران ينجحون فى إنقاذها، وعن سبب المشاجرة بين الزوج وزوجته يقول حسين، أحد الجيران، إنها كانت على 2000 جنيه طلبها المتهم كاستدانة من شقيقة زوجته حتى تذهب ابنتهم بملابس جديدة إلى المدرسة، وعندما رفضت شقيقة زوجته طلبه، ظن أن الزوجة اتصلت بشقيقتها وطلبت منها عدم إعطائه الأموال فانهال على زوجته ضربًا.

وقال محمود عبدالسلام، بعد سقوط الزوجة من الشرفة جلس زوجها بجوار جثتها وراح يقبل فى قدمها، يبكى ويصرخ فينا «هاتوا لها مية بسكر» ولم يكن مصدقًا لما حدث، ويؤكد عبدالسلام أنه أثناء المشاجرة أحد الجيران اتصل بالشرطة لإبلاغهم، فى هذا الوقت لم تكن الزوجة ألقت بنفسها فقعد يعتب عليها: «بتبلغى على أبوبناتك» وكان رد الزوجة وهى غارقة فى دموعها: «والله ما اتصلت ولا أعرف مين اتصل يا عبده».

وقالت مريم السيد، والدة المتهم، إنها تركت الشقة لابنها وزوجته التى كانت تسكن بها منذ 27 عامًا، مضيفة أنه بعد خروج نجلها من السجن خصص الحى له «كشك سجائر» أمام محل إقامته ليعول به أسرته.

وتابعت والدة المتهم: «بعد خروجه حاله انصلح، وبقى ماشى جنب الحيط، وزوجته ساعدته فى ذلك لأنهم بيعشقوا بعض، وشقيت معاه إلى أن وقف على قدمه من جديد».

كان الرائد حسن البكرى، رئيس مباحث قسم شرطة السلام ثان، تلقى بلاغا يفيد بسقوط سيدة ونجلتها من أعلى عقار سكنى، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى مكان الواقعة، وعثرت على جثة سيدة وبجوارها ابنتها البالغة من العمر 14 عامًا، مصابة وتم نقلهما للمستشفى، وبإجراء التحريات تحت إشراف اللواء أشرف الجندى، مدير المباحث، تبين أن السيدة ونجلتها قامتا بإلقاء نفسيهما من أعلى العقار بسبب سوء معاملة الزوج، وكشفت المعاينة الأولية لنيابة السلام، عن أن الزوج يدعى «عبدالنبى. أ»، مدمن مخدرات، ودائم التعدى على زوجته وابنته بالضرب.

هذا المحتوي ( أخبار الحوادث «ضحية الزى المدرسى».. انتحار سيدة بعد مشاجرة مع زوجها بسبب 2000 جنيه ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

قد تقرأ أيضا