عاجل الإمارات «بيئة رأس الخيمة» تخالف صيادين غير ملتزمين بمناطق الصيد

جريدة الاتحاد الاماراتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار عاجلة من دولة الامارات العربية المتحدة حيث خالفت هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة عدداً من صيادي الشباك لعدم التزامهم بأماكن الصيد المخصصة لهم، وأكدت الهيئة ضرورة التزام الصيادين بالأحجام والأزوان التجارية لدعم المخزون السمكي وتنميته.

وأوضح الدكتور سيف محمد الغيص مدير عام الهيئة أن الأهمية الكبيرة لقطاع الصيد دفعت الجهات الحكومية لإصدار العديد من القرارات المنظمة لعمل هذا القطاع الحيوي والمهم، والتي تستهدف في مجملها الحفاظ على مهنة الصيد التي تخدم قطاعاً عريضاً من الصيادين، وكذلك الحفاظ على الثروة السمكية، ومن ضمن هذه القرارات تحديد أماكن لمختلف وسائل الصيد إلى جانب حظر الصيد في فترات زمنية طوال العام.

وأضاف: خالفت الهيئة منذ بداية العام الجاري عدداً من الصيادين غير الملتزمين بالقوانين من بينهم 4 صيادين استخدموا هذا النوع في غير المناطق المخصصة لهم، لافتاً إلى أن المناطق المخصصة للشباك تبعد نحو 6 أميال بحرية عن الشواطئ وتبدأ من جنوب ميناء الرمس حتى جزيرة المرجان، فيما تكون المناطق الساحلية من هذه الامتدادات مخصصة لصيادي القراقير، مبيناً أن المناطق البحرية الممتدة من الرمس للجير مخصصة لصيادي الضغوة.

وحول التزام الصيادين بالقرارات التي أصدرتها وزارة التغير المناخي والبيئة والخاصة بحظر صيد الشعري والصافي والتي بدأ تطبيقها من أول مارس الجاري، وتستمر حتى نهاية الشهر المقبل، أكد الغيص أن الصيادين ملتزمون بهذه القرارات، وهناك رقابة دورية على موانئ الصيد، ومناطق إنزال الأسماك وكذلك الأسواق والمحال التجارية المخصصة في بيع هذه الأسماك، مشيراً إلى أن هذه القرارات فيها مصلحة للصياد أولاً، كونها تحافظ على مصدر دخله في المستقبل خاصة مع رصد التراجع في المخزون السمكي لبعض الأنواع المهمة مثل الصافي والشعري وغيرهما.

وأكد الغيص أن الهيئة أجرت خلال الفترة الماضية دراسة على عدد من أسماك الشعري خلال الشهور الماضية شملت العمر والوزن ومراحل النضوج، مشيراً إلى الدراسة خلصت إلى ضرورة وصول الأسماك إلى الأوزان التجارية المعروفة للحفاظ على هذه الأسماك وعلى المخزون منها بالدرجة التي تحقق الاستفادة للأجيال القادمة، لافتاً إلى أن مردود قوانين حظر صيد الشعري والصافي والأنواع الأخرى خلال فترات معينة من العام يؤتي ثماره بعد تطبيق هذه القرارات خلال الفترة من عامين إلى 5 أعوام. وقال: نحتاج خلال هذه الفترات لإعداد المزيد من الدراسات لرصد المتغيرات المتعلقة بهذه الأسماك من حيث أعدادها وأوزانها وأماكن تواجدها وغيرها.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (جريدة الاتحاد الاماراتية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي جريدة الاتحاد الاماراتية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "عاجل الإمارات «بيئة رأس الخيمة» تخالف صيادين غير ملتزمين بمناطق الصيد" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق