الحوداث اليوم هشمت رأس زوجها.. لأنه غير قادر على المسؤولية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

جريدة الوفد: كتب- صلاح محمد:

 

عاشت أياما تحلم بفارسها الذي سيخلصها من سجن أسرتها، وبعد طول انتظار جاء الفارس، ولم تكن تعلم أنها سوف تذهب إلى سجن آخر أكثر ضيقًا من سجن أسرتها، بل إلى السجن العام.

 

بدأت القصة عندما تعرفت فتاة على شاب بالصدفة في السوق فبدأ هذا الإخطبوط من إعداد شباكة، واستخدام الكلام المعسول حتى أصيبت بشباك حبه.

 

ولم تعيش قصة خطوبتها طويلا كما كانت تحلم مثل الفتيات الآخري، فوافقت أسرتها بمجرد أن اخبرهم بعمله الثابت، ولدية شقة.. "دا معاه شقة وشغال شغلانه كويسة".. ولم ينظروا ولو للحظة إلى أخلاقة وسمعته، فبسرعة تمت الخطوبة والزواج.

 

وبعد الزواج بدأت الحقيقة تحول الكلام المعسول، إلى شتائم وإهانات، وانعكس الحب إلى جحيم لا تستيع الهروب منه،

وترك عمله، وأجبرها بالإنفاق عليه، وخاصة بعد أن رزقهما الله بطفل برئ، فأصبحت مرغمة علي العمل، لتلبي إحتياجات المنزل، فعملت في الملابس الجاهزة.

 

ولم يعرف غير الكسل والخمول في المنزل، ولم تؤثر فيه كلمات المروءة والشهامة.. "أنت الراجل ولا أنا، أنت يرضيك إني أتعاكس في الشغل وأنت نايم في البيت علشان أجبلك مصروفك"... فكثيرا كانت ما تقول له هكذا إلا أنه كان يقوم بضربها كثيراً، ويأخذ نقودها لكي يشبع رغباته وشرب المواد المخدرة مع أصدقاء السوء.

 

وأزدات المشاجرات والمشاحنات يومًا بعد يوم، بعد اعتياده لسرقة أموالها لكي يشبع كيفه، ولم يكن رد فعله عليها

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
عندما تطالبه بأن يعمل لكي يستطيع الانفاق على أبنه، كلاما بل كان تعذيبا وضربا، وكان يهددها بطردها هي وابنها من الشقة فكانت تتحمل من أجل ابنها.

 

وقالت لأهلها كثيرا عن هذا العذاب.. "أصبري شوية كل البيوت فيها مشاكل متخربيش على نفسك" فما وجدت ملاذا غير الصبر.

 

وفي ذات يوم "لم تتوقع بأن السجن سوف يصبح مسكنها"، بعد عودتها من العمل ذهب زوجها إلى حقيبتها لكي يسرق النقود، وكانت تعلم أنه سيفعل ذلك مثل كل يوم فقامت بتخبأة النقود، وعندما لم يجد النقود إنهال عليها ضربا وأخبرها بأنه سوف يتزوج عليها، وبعد مشادات استمرت ساعات قررت أن توقفه عند حده، فبأيادٍ ترتعش، وقلبٍ ينبض بسرعة من هول المشهد، وعينين مليئتين بالخوف.

 

أخذت طفاية الحريق وانهالت عليه بالضرب المبرح حتى فقد وعيه، فوقع غريقا في دمائه، وتم نقله إلى المستشفى في حالة صحية متدهورة، فيما تم تحرير المحضر اللازم للمتهمة بقسم شرطة الطالبية بالجيزة.

هذا المحتوي ( الحوداث اليوم هشمت رأس زوجها.. لأنه غير قادر على المسؤولية ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الوفد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق