الحوداث اليوم القتل مقابل الزواج.. سمكري يشق بطن شقيق طليقته لرفضه إعادتها إليه

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

جريدة الوفد: كتب - أحمد شرباش :

"مش هترجعها لعصمتك تاني" لم يكن يدرى هاني جلال أن تكون تلك آخر جملة له ينطقها قبل أن ينقض طليق شقيقته عليه كالأسد يغرس أنيابه داخل جسده النحيل، حتى غطت دمائه أرضية الشقة التى يسكن بها، وفر الأخير هاربًا حتى تم القبض عليه.

 

طول عمره راجل وشايل مسئولية اهله خصوصا بعد موت أمه سخر نفسه وحياته لأخته المطلقة.. قالها الأهالى لضباط المباحث بعد وقوع الجريمة، حيث إن الضحية كان يعمل سباكا وتحمل نفقات أسرته بعد وفاة والده منذ عدة سنوات ، ولم يكل يوما من طلبات أسرته ، بل كان يستقبلها بصدرٍ رحب، ويلبيها على الفور

، وكان يخدم الجميع دون انتظار مقابل.

 

يوم الواقعة ذهب المتهم سعد.م الذى يعمل سمكري، إلى منزل شقيق طليقته يبدى له رغبته فى إعادتها إليه ونسيان الماضي ، لكن شقيقها رفض طلبه بسبب سوء سلوكه واعتياده على إهانة زوجته والاعتداء عليها بالضرب ، سمع المتهم كلمات الرفض فغلى الدم في عروقه واستغل جلوس الضحية على غير علم بما يدور في ذهن المتهم ، وعلى حين غفلة انقض عليه بسلاحه الأبيض الذى كان يحمله بين طيات ملابسه فأصابه بطعنات في الصدر والبطن اسقطته من

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
على مقعده غارقا في دمائه.

 

صريخ وعويل اصدرتهما شقيقة الضحية عندما وجدت شقيقها غارقا في دمائه وحاولت نقله الى المستشفى لإسعافه لكنها فشلت ، بسبب شدة نزيفه بعد إصابته بمنطقة خطرة في الصدر أفقدته دمائه، لم ينجح وقتها أهله الذين تجمعوا على صرخات شقيقة الضحية في ضبط المتهم.

 

وأكد أصدقاء الضحية أن والدة المجنى عليه قبل وفاتها اوصته بشقيقته المطلقة وطلبت منه عدم الموافقة على إعادتها الى زوجها مرة اخرى لعدم حفاظه عليها وتعمده إهانتها .

بعد ورود إشارة من مستشفى الوراق العام لقسم الشرطة بالواقعة، على الفور شكل اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة فريق من المباحث لضبط المتهم ، وكشف تفاصيل الواقعة، وبعد أقل من 12 ساعة تم ضبطه ليعترف بجريمته وتمت إحالته إلى النيابة التى تولت التحقيق وأمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

هذا المحتوي ( الحوداث اليوم القتل مقابل الزواج.. سمكري يشق بطن شقيق طليقته لرفضه إعادتها إليه ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الوفد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق