الحوداث اليوم أنا حامل منك.. آخر كلمات سمعها العشريني قبل قتله المرأة الأربعينية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

جريدة الوفد: كتب:علي الشريف

 أقدم شاب عشريني على قتل امراة أربعينية، بعد قضاء سهرة حمراء معها، وتهديدها له بفضح أمرها أمام ابنها وأهله، إذا لم يتزوجها رسميًا.

 

البداية؛ تعرفت المرأة علي شاب صغير السن في وقت كانت تحتاج فيه إلي  حنان؛ كان زوجها متوفي في ذلك الوقت وكانت تشعر بالوحدة والضيق وكانت دائمًا تحتاج إلى رجل ليكون سند لها؛ ظلت تبحث عن تلك الرجل الذي يشعرها بالراحة.

 

في أحد الأيام كانت المرأة في السوق فكان هناك شاب ينظر لها نظرات غريبة وكأنه يعرفها من قبل، ظل ذلك الحال لأكثر من نصف ساعة، وظل ذلك الشاب يراقبها لعدة أيام، حتى جاء الوقت الذي يتقابل فيه العشيقان، وقفت المرأة وتحدثت معه ومن هنا ظلا على علاقة مع بعضهم لمدة كبيرة.

 

بدأت القصة عندما كان الشاب يتحدث معها على الهاتف المحمول ليلًا، وكان

الحدث دائمًا عن الملابس التي ترتديها في المنزل وعن جمال قوامها، ظل ذلك الحال لفترة قصيرة حتى تطورت العلاقة بينهما.

ذهب الشاب في أحد الليالي لمنزلها في البداية تركت الباب في وجهه ولكنها ظلت تعاتب نفسها ثم كلمته على المحمول وتأسفت له وطلبت منه الرجوع، في ذلك اليوم كان ابنها خارج لمنزل ورجع في منتصف الليل، حيث كانت الشقة خالية لهم لممارسة العلاقة المحرمة.

 

ظل الشاب يتردد علي مسكن المرأة  فلا يمر يوم تلو الأحر إلي وكان موجود عندها ,لمعاشرتها معاشره الأزواج,وفي أحد الأيام شعرت الفتاه بتعب شديد والام في بطنها وأجرت بعض الفحوصات لبيان سبب التعب , وهنا كانت الصدمه ,حيث أثبتت التحاليل والفحوصات أنها حامل

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
من ذلك الشاب.

 

طلبت من  الشاب أن يتزوجها رسميا بعدما علمت بحملها ,في أحد الليالي كان الشاب متواجد داخل شقتها فطلبت منه أن يتزوجها بشكل رسمي بعدما قالت له "أنا حامل منك.. هتتجوزني ولا أقول لابني يقتلك؟ ومن هنا ظل الشاب يفكر في سيناريو ليتخلص من تلك المشكلة، وبات يفكر كيف سينهي الأمر".

جاء الوقت لتنفيذ السيناريو حيث أقدم علي شقتها لقضاء يومه معها كما كان الأمر من قبل ثم وقام بقتل الفتاه بعد قضاء سهرة حمراء معها .

 تلقى قسم شرطة المرج بلاغا من نجل المجني عليها، يفيد بوجودها جثة هامدة داخل غرفتها.

 

وكثفت الأجهزة الأمنية جهودها لكشف ملابسات الحادث، بفحص علاقة المجني عليها، كشفت التحريات أن شابا "صديق المجني عليها" دائم التردد على مسكنها لوجود علاقة آثمة بينهما، وبتقنين الإجراءات، ألقت الشرطة القبض على الجاني، وبتضييق الخناق عليه اعترف  أمام العميد محمود هندي رئيس مباحث قطاع شرق القاهرة، بارتكابه الجريمة، بعد تهديدها المتكرر له بفضح أمره.

 

وأمر اللواء أشرف الجندي مدير مباحث القاهرة بإحالة المتهم إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات

هذا المحتوي ( الحوداث اليوم أنا حامل منك.. آخر كلمات سمعها العشريني قبل قتله المرأة الأربعينية ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الوفد )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق