مصر24: هذا ما يحدث لجسم الفتاة عندما تفقد حبيبها.. أقلها خطرا سقوط الشعر

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر عاجل- تعاني كثير من الفتيات من عدم استكمال قصة حبها مع الشخص الذي اختاره قلبها، وينفصلان، وتحاول عدم إظهار ما تعاني به للطرف الآخر، إذ تحاول الظهور في حالاتها الطبيعية، والسعادة تملأ قلبها، وربما ذلك يكون عكس ما تشعر به بالداخل من أوجاع.

وقال الدكتور جمال فرويز، أستاذ الطب النفسي بالأكاديمية الطبية، إن الأعراض التي تعاني منها الفتيات عند ترك الحبيب، تختلف من فتاة لأخرى، ويرجع ذلك إلى السن، وطريقة التفكير والنضوج.

وأضاف "فرويز"، أن أصعب مرحلة تعاني منها الفتيات عند ترك الحبيب هي التي تتراوح أعمارهن من 15 إلى 24 عامًا، ومن ضمن الأعراض:

1- التفكير في الانتحار، وتأتي هذه الفكرة للفتاة مرة واحدة بعد تعرضها لترك حبيبها، ويرجع ذلك إلى تدهور سن المراهقة.

2- اكتساب تفاعلي، وهو عدم الرغبة في الأكل والشرب، والإكثار من عدد ساعات النوم.

3- الاهمال الدراسي، وربما تصل إلى عدم الرغبة في استكمال التعليم.

4- الشعور بالعصابية الزائدة، وعدم القدرة على السيطرة عليها.

5- التهاب وتغيير في الجلد، وربما تشعر بكحة به.

6- سقوط في الشعر.

7- الشعور بأعراض جسمانية، ناتجة عن التوتر الشديد، مثل آلام في المعدة او الرقبة.

ووضح "فرويز" أن الفتيات اللائي يتراوح أعمارهن من 24 إلى 28 عامًا، يصبحن أقل حدية، ولا يفكرون في الموضوع كثيرًا ويقولون "اللي بيروح بيجي غيره".

وذكر "فرويز" الفتيات التي تبلغ أعمارهن فوق الـ 28 عامًا، يصيبان باكتئاب شديد، وصراع عقلاني، إذ يفكرن أنهن دخلن في سن العنوسة، ولا يتزوجان.

ونصح "فرويز" الفتيات اللائي يتعرضن للانفصال بشريك الحياة بالآتي:

1- عدم النظر إلى الوراء، ودائما أخذ هذه الجملة في الاعتبار "لو كان خيرًا لبقى".

2- تقابل الوضع الجديد بهدوء، والبعد عن العصابية.

3- عند الشعور بأي أعراض من الأعراض السابقة بعد ترك الحبيب، عليك اللجوء لطبيب نفسي، لمنع تعرضك لتدهور حالتك الصحية.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الحكاية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "مصر24: هذا ما يحدث لجسم الفتاة عندما تفقد حبيبها.. أقلها خطرا سقوط الشعر" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق