لبنان اليوم الرياشي:سيتم الإعلان عن بيان مشترك بين القوات والمسقبل و14 آذار السياسية انتهت

النشرة (لبنان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لفت وزير الإعلام ​ملحم الرياشي​، إلى أنّ "اللقاء الّذي أجريته اليوم مع رئيس الحكومة ​سعد الحريري​، هو متابعة للقاءات سابقة نجريها مع الحريري، بحضور وزير الثقافة ​غطاس خوري​، لمحاولة التوصّل إلى أكبر عدد ممكن من الإتفاقات الإنتخابية، وإلى اتفاق سياسي يسقط على الدوائر الإنتخابية بيننا وبين "​تيار المستقبل​"".

وأوضح الرياشي، في حديث تلفزيوني، أنّ "العلاقة مع ​السعودية​ مفصولة عن العلاقة مع "المستقبل". هناك عوائق وضعها ​قانون الإنتخابات​ بحدّ ذاته، تفرض مصالح متباعدة أحياناً ومتقاربة أحياناً أخرى، لكن الأساس أن نبني عمارة سياسية مشتركة"، منّهاً إلى أنّ "ال​لبنان​يين يعون أنّ الإقتراع يكون خدماتيّاً وإجتماعيّاً، ولكن في الأساس هو سياسي بإمتياز"، مشدّداً على أنّ "الحريري ورئيس حزب "القوات اللبنانية" ​سمير جعجع​، يشكّلان العمود الفقري للخط السيادي في لبنان، والإتفاق بينهما يجب أن يكون طبيعيّاً". والمسقبل

وبيّن أنّ "الموضوع لا يحتاج إلى وقت كبير. من اليوم إلى 3 أو 4 آذار المقبل، نكون قد انتهينا سلباً أو إيجاباً مع هذا الموضوع. اليوم كان اللقاء مع الحريري إيجابيّاً، وتمكنّا من تذليل بعض العقبات، وهناك دراسة معمّقة للإتفاق، لتفادي كلّ الإشكاليات والمساس بهذه العلاقة الّتي نعتبرها استراتيجية في البلد"، مؤكّداً أنّه "ليس هناك أي مشكلة في الثوابت بين "القوات" و"المستقبل"، بل المشكلة في إسقاطها على العمل السياسي، أي في المقاربات. لذلك نحاول إيجاد أرضية مشتركة".

وركّز الرياشي، على أنّه "عندما أعلن الحريري عودته عن استقالته، كنّا أوّل المؤيدين لهذه الخطوة"، كاشفاً أنّه "سيكون هناك قراءة لبيان مشترك مع "تيار المستقبل"، لا ورقة نوايا"، جازماً أنّ "​المصالحة المسيحية​ مقدّسة ولا عودة إلى الوراء"، مشيراً إلى أنّ "مع "تيار المستقبل" هناك اتفاق استراتيجي تجري دراسته لمواجهة حالة "​حزب الله​" غير الشرعية في لبنان"، لافتاً إلى أنّ "​14 آذار​ السياسية بالمعنى التقليدي لها انتهت"، مشدّداً على "أنّنا نحتاج إلى بناء دولة فعلية حقيقية في لبنان لديها ثوابت غير قابلة للتفاوض".

وأكّد أنّ "لا مجال للمقارنة بين سعد الحريري والوزير السابق أشرف ريفي، مع إحترامي لكلّ المقامات، والإثنان صديقان غاليان على "القوات""، مركّزاً على "أنّنا لا نطلب دعماً ماليّاً من أحد، وهناك رجال أعمال يدعمون حزب "القوات""، منوّهاً إلى "أنّني لا أعتقد أنّ "حزب الله" يشكّل رادعاً لإسرائيل في لبنان لو أرادت شنّ حرب".

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (النشرة (لبنان) ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي النشرة (لبنان) ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "لبنان اليوم الرياشي:سيتم الإعلان عن بيان مشترك بين القوات والمسقبل و14 آذار السياسية انتهت" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق