لبنان اليوم الشيخ دعموش: نحن أمام معركة سياسية كبيرة يخوضها السعودي والأميركي

النشرة (لبنان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في "​حزب الله​" الشيخ ​علي دعموش​ "أننا أمام معركة سياسية كبيرة يخوضها السعودي والأميركي ضد المقاومة من بوابة ​الإنتخابات النيابية​، هدفها الحؤول دون فوز حزب الله في الإنتخابات، ومحاولة الإمساك بالبرلمان وبالقرار ال​لبنان​ي بعيدا عن مصلحة لبنان وسيادته واستقلاله".

if(isMobile){ googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-news-under-image-m'); });}

وخلال رعايته حفل التكليف السنوي الذي أقامته التعبئة التربوية في حزب الله في قاعة الجنان، أشار الى أن "الأميركيين والسعوديين يحرضون على حزب الله، ويحاولون تشويه سمعته، ويعملون على إخافة الناس كي لا يكونوا مع المقاومة، ويتحركون للضغط على جمهور المقاومة كي يتخلى عنها، ولكنهم لا يعرفون هذا الجمهور، فهذا الجمهور واجه خلال كل العقود والسنوات الماضية كل أشكال الضغوط و​الإرهاب​ والعدوان والحروب التي شنت عليه من إجل إبعاده عن المقاومة، ولكنه أمام كل عدوان وتحدي كان يزداد تمسكا بالمقاومة وخيارها، لأنه آمن بالمقاومة ومشروعها، ولأن المقاومة حررت الأرض وحمت لبنان وأعطت هذا الجمهور وكل اللبنانيين الحرية والكرامة والإستقرار، وكانت على الدوام المقاومة الصادقة مع أهلها وجمهورها ومع كل اللبنانيين تعمل على حماية الوطن وبناء الدولة العادلة وتحفظ سيادته واستقلاله".

واعتبر أن "كل المحاولات السابقة التي جرت لتأليب الناس على المقاومة ولإخافة الناس من المقاومة فشلت، لأن شعبنا يملك الوعي والبصيرة ويعتبر مشروع المقاومة في لبنان هو مشروعه وخياره الذي يؤمن به ويحتضنه ويتمسك به مهما بلغ حجم الضغوط والتحديات، فمن يحاول أن يفصل بينه وبين المقاومة وتضليل الناس ومغالطتهم والتشويش على خياراتهم الوطنية سيفشل كما فشل في السابق ولن يحصل سوى على المزيد من خيبات الأمل".

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (النشرة (لبنان) ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي النشرة (لبنان) ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "لبنان اليوم الشيخ دعموش: نحن أمام معركة سياسية كبيرة يخوضها السعودي والأميركي" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق