لبنان اليوم جعجع: حل رئيس الجمهورية فيما خص الحدود البحرية منطقي ولا حل غيره

النشرة (لبنان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشار رئيس حزب ​القوات​ ​سمير جعجع​ بعد لقائه الموفد السعودي نزار معلولا، الى اننا بحثنا بالمشاكل الاساسية التي تواجه ​لبنان​، وقد طرحت موضوع الحدود البحرية وما طرحه رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ طرح منطقي ولا حل غير هذا الحل، واذا بحثنا عن حل شيء واذا بحثنا عن مشكلة كما طرح البعض موضوع ثاني، ونحن لا نقبل ان يقترب اي احد ملمتر واحد على حدودنا ونفطنا، ونحن نرى طرح رئيس الجمهورية بالتحكيم الدولي طرح منطقي، ولا مانع في الحرب اذا كانت ترجع نفطنا ولكنها تطير ​النفط​.

وشدد جعجع على ان الاستقرار عامل اساسي وهذا ما تعول عليه السعودية، كما تطرقنا الى الملف السوري وما يحصل في الغوطة الشرقية غير مقبول بكل المقاييس تحت شعار الحرب على الارهاب، واعتبر ان النظام السوري يهمه بقاء الارهابيين، وما يحصل في الغوطة يذكرني بقصف زحلة والاشرفية، وهذه ليست حربا على الارهاب بل ارهاب بحد ذاته.

واكد جعجع ان ما قيل في ظل استقالة الحريري مرفوض جملة وتفصيلاً، وهناك عدد من العناوين المطروحة بيننا وبين المستقبل وأرسلت هذه العناوين مع الوزير ملحم الرياشي، ومنها التصرف داخل الحكومة والاستحقاق النيابي، والعلاقة أبعد من الإنتخابات النيابية وهذا ما يؤكد مرة جديدة أنها فرصة لممارسة الديمقراطية الحقيية، واقصى تمنياتي كانت ان تنتهي المباحثات قبل 14 شباط، ويعز عليي ان لا اشارك في هذه المناسبة العزيزة على قلبي ولكن لا استطيع المشاركة في الذكرى دون التفاهم على الافكار الاساسية، نتمنى ان نتمسك مع المستقبل بالتفاهم على الحد الأدنى من مسلمات 14 اذار. ونأمل ان تكون الدعوة التي وجهت الى الحريري بداية جديدة للعلاقات مع السعودية، وانا اكيد في حال اعيدت العلاقات الى طبيعتها بين لبنان والسعودية ودول الخليج لن يتأخروا عن مد يد العون الى لبنان، ولكن المطلوب حد ادنى من العلاقات الطبيعية.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (النشرة (لبنان) ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي النشرة (لبنان) ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "لبنان اليوم جعجع: حل رئيس الجمهورية فيما خص الحدود البحرية منطقي ولا حل غيره" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق