لبنان اليوم علوش:الإستقرار اليوم قائم على وهم ولن يتحقق فعليا إلا بإزالة الميليشيات

النشرة (لبنان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكّد القيادي في "تيار المستقبل" النائب السابق ​مصطفى علوش​، أنّ "أي أحد يفكّر في أن تاريخه أو مدينته تقتصر البلد، فهو مخطئ"، مركّزاً على أنّ "علينا تخطّي الحساسيات المحلية والخروج إلى الوطن"، مشيراً إلى أنّ "الإنماء المتوازن ليس بالحصص، بل الإنماء يجب أن يكون في المناطق الأكثر حاجة، لتأمين الإستقرار الوطني".

if(isMobile){ googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-news-under-image-m'); });}

وأوضح علوش، في حديث تلفزيوني، أنّ "طبيعة ​قانون الإنتخابات​ الحالي دفعتني إلى عدم الترشح للإنتخابات،إذا إنّني شعرت أنّني سأتنافس مع رفاقي على الصوت التفضيلي، وهذا لا يتناسب مع طبيعة تفكيري بالعمل الحزبي، ففضّلت أن أخرج من المنافسة وأن أترك المجال أكثر لرفاقي في "المستقبل ليرتاحوا"؛ لكنّ الظاهر انّهم لم يرتاحوا"، مؤكّداً أنّ "الإستقرار اليوم قائم على وهم ولن يتحقّق فعليّاً إلّا من خلال إزالة الميليشيات وحال التوتر في المنطقة".

ونوّه إلى أنّه "لم يتبيّن أنّ ​السعودية​ تدعم بشكل فاعل طروحات وزير العدل السابق ​أشرف ريفي​، وأقرب حلفائه أعلنوا انسحابهم وجزء منهم دعم مسيرة رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ كالنائب ​خالد الضاهر​"، مركّزاً على أنّ "الدور غير السلبي من السعودية اتجاه الحريري على مدى الشهرين الأخيرين، أعطى الإنطباع أنّ هناك دعماً جديّاً للحريري، وأنّ مسألة عدم الرضا الّتي ظهرت من السعودية بعد استقالة الحريري، يبدو أنّه تمّ إزالتها"، لافتاً إلى أنّ "رئيس الحكومة الأسبق ​نجيب ميقاتي​ لا يمتلك لمعة سياسية وهو لا يقدّم طروحات سياسية مغرية لطبقة معينة من الأشخاص في ​طرابلس​، وما يفعله ليس عملاً إنمائياً إنّما توزيع لمال ريعي".

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (النشرة (لبنان) ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي النشرة (لبنان) ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "لبنان اليوم علوش:الإستقرار اليوم قائم على وهم ولن يتحقق فعليا إلا بإزالة الميليشيات" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق