منوعات - معاناة الحمل خارج الرحم.. فكري جيدا قبل تجربة حمل جديد!

موقع المراة اليك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

محرري إليكـِ: تشهد العديد من النساء حدوث حمل خارج الرحم، وهو الحمل الذي يقع في المكان الخطأ خارج الرحم وبنسبة 95 بالمئة تأتي حالاته في إحدى قناتي فالوب وهو ما يفسر تسميته أحياناً “الحمل الأنبوبي”. وكلما ازدادت فترة الحمل، تصاب المرأة الحامل بالألم وبالنزيف وفي حال عدم معالجة الأمر قد ينفجر الأنبوب أو القناة وهن ما ينتج عنه نزيف داخلي.

رسم توضيحي للحمل خارج الرحم من موقع mens-sporthealth.

بخصوص السبب الذي يؤدي لحدوث حمل خارج الرحم فلم يتعرف عليه الأطباء بشكل دقيق، حيث أن البوبضة المخصبة تستغرق حوالي 5 أيام من إجل إتمام رحلتها من المبيض مروراً بقناة فالوب ووصولاً إلى الرحم لتزرع نفسها وتبدأ بالنمو. أما أعراضه فمن الصعب تحديدها نظرا لأنه يظهر على شكل الدورة الشهرية أو حالة الإجهاض مع إنقباضات ونزيف خفيف.

إمرأة رفقة طبيبة النساء من موقع tonica

وفي حال اشتبه أن لديك حملا خارج الرحم، يمكنك أن تقومي بعمل منظار للبطن من أجل فحص قناتي فالوب. وفي حال ما إن تم التأكد من حدوث حالة حمل خارج الرحم، يمكن للجراح أن يزيله عبر المنظار من خلال عمل قطع صغير في جدار قناة فالوب مع الاحتفاظ بالقناة نفسها أو إزالتها إذا كانت متضررة تجنبا لتكرار حدوث الحالة من جديد.
ومن الممكن أن تتم إزالة الحمل خارج الرحم والإبقاء على قناة فالوب في حال التأكد من عدم تضررها أو تلفها.

طبيبة تقوم بفحص الحامل بأشعة سونار من موقع netmums

لا شك أن تجربة الحمل خارج الرحم ليست هينة، فيجب عليك أن تحرصي على عدم الحمل من جديد بعدها مباشرة وفي المقابل امنحي نفسك مد زمنية كافية من اجل التعافي نفسيا وجسديا. ففي حللة خضوعك لجراحة المنظار، يجب عليك أن تنتظري ثلاثة أشهر قبل محاولة الحمل من جديد أما الخضوع لعملية جراحية في البطن، فيحبذ الانتظار ستة أشهر.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (موقع المراة اليك ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي موقع المراة اليك ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "منوعات - معاناة الحمل خارج الرحم.. فكري جيدا قبل تجربة حمل جديد!" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق