مصر 24: الناشطون اليمنيون على منصات التواصل الاجتماعي.. «مأرب برس» يرصد تغريداتهم وتفاعلاتهم

مأرب برس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يسلط «مأرب برس»، الضوء على تغريدات الناشطين اليمنيين في مواقع التواصل الاجتماعي، وينقل لقرائه ومتابعيه اهم التغريدات والتفاعلات.

البداية، مع السكرتير الصحفي في رئاسة الجمهورية مختار الرحبي حيث كتب: "‏النخبة الشبوانية تحاول الانقلاب على الدولة ومؤسساتها الأمنية والعسكرية من خلال السيطرة على المقرات الحكومية والأمنية وفرض نقاط تفتيش تابعة لها، النخبة الشبوانية والحزام الأمني وباقي المليشيات تتحمل دولة الإمارات كل ما يحدث منها من تمرد وعصيان للدولة“.

اما الصحفي اليمني ورئيس تحرير موقع ”يمن مونيتور“ محمد الشبيري فقد كتب على تويتر: ”‏يثبت المؤتمر الشعبي العام أنه ليس حزباً سياسياً، بل جماعة مصالح.
لذا فهو يقف عاجزاً عن ايجاد بديل لـ"صالح"، ويُعلّق آماله على نجله المحاصر بقانون العقوبات الدولية.
المؤتمر (آل صالح)، وجه آخر من الحوثي (آل بدرالدين)؛ فكلاهما يؤمن بأحقية اسرة في القيادة والحكم“.

الصحفي الناشط اليمتي يحيى الثلايا فقد قال:
”‏حملة العفافيش للمطالبة بإطلاق احمد علي توقفت فجأة، لان مؤسسها علي البخيتي غير رأيه واصبح يدعو أحمد وعيال عمه للانضمام للمؤتمر من الصفر ويدعو لتأهيلهم باعتبارهم ايتام وقاصرين بدون عقول.
يا فعلتاه اين وصل بهم الحال“.

اما الشيخ حمود المخلافي رئيس مقاومة تعز فقد كتب تغريدة قال فيها:
”‏جيبوتي الغت العقد لان فيها رجال احرار ادركوا خطورة الامارات لكن عدن فيها مرتزقة الحراك الانفصالي الذين اعتقلوا الاحرار وقتلوا منهم الكثير ومستعدين لبيع البلد كلها ويبررون للامارات كل ما تفعله
الرجولة والحرية والكرامة لا يعرفها المرتزقة والعبيد فهم لا يجيدون غير الانبطاح والخيانة“.

بدوره، كتب محامي الرئيس السابق علي عبد الله صالح، المحامي محمد المسوري، تغريدة قال فيها:
”‏إلى متى ستستمر قيادة مؤتمر الخارج في صمتها دون تحديد أي موقف وتمد يدها لمن سيتعاون معها؟
كاذب من يقول أن مؤتمر الداخل ليس تحت إكراه عصابة الحوثية الإيرانية.
أو أن البعض باع المؤتمر.
كل يوم تصدر قرارات ومواقف لمصلحة الحوثي وأخرها إجتماع الصماد والراعي وبن حبتور برؤساء فروع المؤتمر“.

القيادي في ثورة فبراير وسيم القرشي كتب تغريدة قال فيها:
”‏حتى عندما تتعرض دولة لاستعمار.. على الاقل يكون استعمار من دولة عريقة .. والله اخجل اكتب جنوب اليمن يخضع لاحتلال من دولة هزيلة مثل #الامارات وحتى أمر محرج لتاريخ دولة عريقة مثل #اليمن ان نكتب #رحيل_الامارات_مطلبنا “.

اما علي البخيتي فقد كتب ساخرا:
”‏بعض محبين احمد علي خفافين عقل؛ قد احنا بنتضامن معه ونطالب برفع العقوبات عنه وعادهم ما بلا يشتوا ننشر الهاشتاق حقهم والصور الي تمجده كما صمموها؛ يا حبايبي نحن متضامنين لكننا لسنا اتباع؛ واحمد هذا لا تزيدوا تقديسه وكأنه المُخلص؛ قسماً لو ما ابوه صالح ما حد يقول له صباح الخير“.

الاعلامي الساخر محمد الربع فقد كتب تغريدة ساخرة قال فيها:
” ‏حكومة جيبوتي تستولي على ميناء جيبوتي

احنا الحمدلله الحكومة اليمنية لم تستولي على أي ميناء يمني ..
مانحب نزاحم أحد في حقهم المواني .
الحمدلله الذي حررنا من المواني الطائفية الإنقلابية الإيرانية .. اما الحوثي سهل فهوا لايشكل أي تهديد“.

انا الصحفي والكاتب سام الغباري فقد كتب قائلا:
”‏اليمن يمتلك ٤٧٨ مليار م٣ من احتياطي الغاز المسال ويحتل المرتبة ٣٢ بين دول العالم .قد تبدو هذه النتيجة وحدها كافية لإستهداف بلادي الحبيبة ،ولو أننا استطعنا ايقاف الفتنة ووأدها سيكون الخير مبشرًا وواعدًا لكل اليمنيين
لن نحتاج للاغتراب ولن نحتاج مساعدة من أحد . فقط نحتاج قائد وإدارة“.

الصحفي خليل العمري كتب بوست في فيسبوك قال فيه:
لم يكتف محافظ إب المقيم بالرياض منذ عامين بالتورط بفساد في الإغاثة والتعيينات الإدارية والأسماء الوهمية في الجيش بل قام بتعيين نجله "عزيز عبدالوهاب الوائلي "_ ثانوية عامة .. سكرتيرا خاصا له ! #يعبببببر“.

اما الوزير السابق الاستاذ خالد الرويشان فقد كتب في صفحته على فيسبوك بوستا مطولا حول مجازر الغوطة قال فيه:

”غُوطة دمشق ..غُصّة العالم!
ما أشجع حكامنا على شعوبهم وأجبنهم أمام العدو
أسدٌ علي وفي الحروب نعامة
يحرق الغوطة كما أحرق حلب
الذي يحرق شعبه لا يستحق أن يحكمه ..هذا هو حكمي ببساطة!
وهذا ما قالته ميركل مستشارة ألمانيا
في الواقع ، هذا ما يقوله العالم كله!
لا قيمة لحاكم يقف على جثة بلاده كي يقول للعالم ..مازلت موجودا
لم يقدّم بشار مبادرة واحدة منذ ست سنوات
لم يقدّم فكرة تسوية سياسية
لم يشعر بالأسف يوما واحدًا على قتل شعبه وتدمير بلاده
ماقيمة السلطة إذا شرّدت شعبك ودمّرت بلدك لمجرد أن تبقى حاكما؟
ما قيمتك أمام نفسك وشعبك والعالم؟
الرئيس الفرنسي ديجول الذي حرّر فرنسا من الاحتلال الألماني في الحرب العالمية الثانية قدّم استقالته بعد مظاهرات الطلبة في باريس سنة 1968
بعد بضعة أشهر من مظاهرات الطلبة وبعد استفتاء حول اللامركزية قدّم الرجل المحترم استقالته احتراما لنفسه واعتزازا بماضيه .. وقبل ذلك حبًّا في فرنسا
لم يقل أنا من حرّركم وسأستمر في حكمكم أيها الفرنسيون!
لم يورّث ولده حكم فرنسا لأنه حرّرها

قدّم يا بشار مبادرة تسوية سياسية
ما هي السلطة بلا شعب؟
ألا يكفي أنك حكمت مع أبيك نصف قرن!
كل رؤساء دول العالم اليوم يطلبون توقف القتال في غوطة دمشق
ووحدك يا بشار تصر على قتل شعبك وتدمير بلادك ..واقتحام الغوطة
يلعن أبوها سلطة يا بشار!
هل رأيت هذه الصورة؟
صورة أوقفت قلب العالم

هذه الصورة كافية أن تُوقف الأرض في مدارها ..
ووحدك لا قلب لك حتى يتوقف ولا ضمير حتى يستيقظ!“.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (مأرب برس ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي مأرب برس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "مصر 24: الناشطون اليمنيون على منصات التواصل الاجتماعي.. «مأرب برس» يرصد تغريداتهم وتفاعلاتهم" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق