اخبار قطر: انطلاقة قوية لبطولة ناشئي وناشئات آسيا في أم الألعاب

العرب القطرية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
العرب القطرية: افتتح سعادة اللواء دحلان جمعان الحمد، رئيس الاتحاد الآسيوي ونائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، بطولة آسيا الثانية للناشئين والناشئات في بانكوك، بمشاركة أبطال وبطلات 41 دولة، وسط حضور لافت من قبل مسؤولي الرياضة التايلاندي، ورؤساء اتحادات آسيوية، ورؤساء الوفود.
وقد شهد اليوم الأول خروجاً مبكراً لإبطال المنتخبات العربية، تاركين المجال لأبطال شرق آسيا، وظهر التفوق بفضل العدد الوافر من المشاركين، إضافة إلى الاستعداد الإيجابي، علماً أن أغلبية المنتخبات العربية تشارك بعناصر قليلة، بعكس الدول الأخرى منها الصين التي حصدت غالبية الميداليات في كافة السباقات مع كوريا واليابان وغيرهم.
وتستكمل البطولة اليوم بمنافسات قوية ونهائيات حاسمة ستحدد المتفوق على صعيد العام من حيث الميداليات الملونة، خصوصاً أن الصين تصدرت اليوم الأول، ورغم أن المشاركة العربية لم تكن موفقة في اليوم الأول، فإن الآمال لا تزال كبيرة في الوصول إلى نتائج أفضل خلال الأيام المتبقية، خصوصاً أن هناك أبطالاً لهم أرقام جيدة قادرة على الوصول إلى الهدف المنشود وتحديداً إلى منصات التتويج.
بداية قوية
وشدد سعادة اللواء دحلان الحمد، رئيس الاتحاد الآسيوي ونائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، على أن بطولة آسيا للناشئين والناشئات هي بمثابة بناء جسور من النجاحات بين جيلي القارة الصفراء؛ لأن الانطلاقة الإيجابية للمواهب الآسيوية ستولد حافزاً لأجل التقدم أكثر فأكثر، لأجل الوصول إلى أرقام عالمية مستقبلاً، واعتبر أن القوى الآسيوية باستمرار على موعد مع التفوق في البطولات العالمية والأولمبياد، لأن المشاركة لأجل المشاركة باتت من الماضي، لأن الاتحاد الآسيوي عمد إلى تحفيز الاتحادات الآسيوية على توفير كافة السبل لأجل توفير مسيرة استعدادات إيجابية لكل الأبطال.
وأكد سعادة رئيس الاتحاد أن اليوم الأول من بطولة آسيا الثانية للناشئين والناشئات كشف الكثير من المواهب الآسيوية الواعدة في العديد من الدول، مما يدلل على العمل الجاد من الجميع لأجل المنافسة وليس لأجل المشاركة وحسب، والدليل أن المشاركة كانت أكبر مما هو متوقع في كل سباق، وكأنه تحدٍ على التفوق الشامل، وليس البقاء في رحلة المشاركة حتى من دول كانت باستمرار بعيدة عن أجواء المنافسات.
واعتبر أن بطولة آسيا وفرت الفرصة للجيل الجديد في اكتشاف نفسه وأعطت الصورة للاتحادات الأهلية عن مدى قوة القاعدة ومدى نجاح العمل المقدم طيلة الفترة الماضية، مشيراً إلى أن الاتحادات نفسها على موعد كبير أيضا ببطولة آسيا المقررة في الهند التي ستكون بروفة إيجابية قبل انطلاق بطولة العالم في لندن.
خروج مبكر للواعدين
شهد اليوم الأول من بطولة آسيا الثانية للناشئين والناشئات خروجاً مبكراً لأبطال منتخبنا الوطني لألعاب القوى، فقد خرج بطلنا عبدالرحمن الخاطر من التصفيات الأولى لسباق 100م، لكنه قادر على التعويض في سباق 200م، علماً أن الخاطر سجل رقما هو 11.42ث، وحل في نفس المجموعة حل الكوري شين أولاً وسجل 10.90ث، كما لم يوفق بطلنا الشاب محمد العمادي في منافسات مسابقة المطرقة، ولم ينل مركزاً يطمح إليه بسبب الأخطاء المتكررة، كما خرج بطلنا الشاب عبدالعزيز العبيدلي من سباق 400م من الدور الأول وسجل 57.54ث، علماً أن الأول بنفس مجموعة الدور الأول هو الماليزي محمد إيلهان وسجل 49.08ث، وشهد اليوم الأول خروج بطلنا الواعد مبارك العبدالله إسماعيل من الدور الأول في مسابقة الزانة وسجل 3.37م، كما خرج بطلنا سعود الحميدي من سباق 110م حواجز بسبب خطأ تقني، ولم تكن نتائج أبطال منتخبات عربية أخرى بشكل أفضل بسبب السيطرة الشرق آسيوية على المنافسات.

صلاح شبوح يؤكد أهمية البطولة

أعرب المدرب الأول في منتخبنا الوطني صلاح شبوح عن ارتياحه للمشاركة في بطولة آسيا الثانية؛ لأنها توفر الفرصة الكاملة للجيل الجديد في تقديم نفسه والوصول إلى مشاركة تساهم في تطوير البطل في أي سباق أو مسابقة، وقال إن البطولة تشهد مشاركة كبيرة من كافة الاتحادات الأهلية مما يدل على أهمية الحدث نفسه وضرورة العمل باستمرار على تحضير الجيل الجديد لأجل الوصول إلى الإنجازات في المستقبل، مشيداً بدعم الاتحاد القطري لأبطال المنتخب في الوصول إلى الاحتكاك وتوفير الاستعدادات الإيجابية، وقال إن النتائج ربما لم تكن بنفس الطموحات، لكن بالتأكيد القادم سيكون أفضل.

برنامج اليوم الثاني

تبدأ منافسات اليوم الثاني من بطولة آسيا الثانية للناشئين والناشئات لألعاب القوى عند السابعة والنصف بتوقيت بانكوك بسباق 5000م، ثم في الثامنة والنصف سباق 110م حواجز للناشئين ثم سباق 3000م للناشئين، وبعده نفس السباق للناشئات والتاسعة والنصف القرص للناشئين، ثم تصفيات 800م للفئتين، ثم نهائي المطرقة للناشئات وختام الفترة الصباحية مع الزانة للناشئين، وفي الفترة الثانية تبدأ المنافسات بمنافسات الرمح في الثانية والنصف يليها الوثب الطويل للناشئين، وبعدها الوثب العالي للناشئات، ثم نهائي القرص للناشئات في الساعة الرابعة، ثم نهائي سباق 800م للناشئين والناشئات بشكل متتالٍ وفي الرابعة والنصف سباق 1500م، يليه سباق 400م نهائي للفئتين، وختام اليوم الثاني سيكون مع سباق 100م للفئتين.;

مصر 24 : - اخبار قطر: انطلاقة قوية لبطولة ناشئي وناشئات آسيا في أم الألعاب مصدره الاصلي من موقع العرب القطرية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "اخبار قطر: انطلاقة قوية لبطولة ناشئي وناشئات آسيا في أم الألعاب".

0 تعليق